اختلال في معدلات النمو بأعداد مشتركي ومتقاعدي الضمان خلال عشر  سنوات..!   |   أوجه الاختلاف بين تكنولوجيا التسخين والمنتجات التقليدية   |   الأمم المتحدة: أبو عاقلة استشهدت بنيران اسرائيلية   |   اختتام سباق الدرب البيئي الأول في غابة وصفي التل بنجاح   |   تأهل لاعب المنتخب الوطني للتنس محمد القطب للدور النهائي ضمن فعاليات بطولة عمان الدولية   |   واشنطن تعلن مساعدة عسكرية جديدة لأوكرانيا   |   حظر النشر في قضية 《مقتل طالبة في جامعة العلوم التطبيقية》   |   تخريج الفوج العاشر لدورة الإعلام الشاملة   |   خارج حصنك الآمن   |   الأردن استورد 700 مليون متر مكعب غاز من إسرائيل في الربع الأول من   |   كيف دخل المسلح إلى حرم جامعة العلوم التطبيقية؟   |   أول تعليق من أبو خديجة حول مقتل طالبة في حرم 《التطبيقية》...وتفاصيل جديدة   |   أ.د. إياد مسعد من جامعة تكساس يحاضر في 《هندسة 》 عمان الأهلية   |   تأهُل لاعب المنتخب الوطني للتنس محمد القطب للدور نصف النهائي   |   تقرير تريند مايكرو يتوقع ارتفاع مستويات المخاطر السيبرانية التي تواجه المؤسسات في عام 2022    |   مؤسسة الضمان تطلع على التجربة التركية في التأمين الصحي   |   لماذا أهملَت 《الضمان》 دراسة خبيرها الاكتواري وهل تنقذها التجربة التركية في التأمين الصحي..؟!   |   سامسونج ومايكروسوف تتعاونان لتوفير تطبيق إكس بوكس على منصة ألعاب سامسونج   |   السفير المكسيكي لدى الأردن يمنح احمد التميمي درع شعار المكسيك   |   مناقشة أول رسالة ماجستير ببرنامج اللغة الإنجليزية في عمان الأهلية للطالبة روان مبيضين   |  

بيان صادر عن حزب الغد الأردني ، بشأن القدس والوصاية الهاشمية 


بيان صادر عن حزب الغد الأردني ، بشأن القدس والوصاية الهاشمية 

 

بيان صادر عن حزب الغد الأردني ، بشأن القدس والوصاية الهاشمية 

جاء البيان بالتالي : 

رداً على ماجاء عن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي ، بخصوص القدس الشريف والمقدسات

نحن الآن نقف أمام مؤامرة يسعى لها المحتل لتهويد القدس ، ونزع الوصاية الهاشمية التي كانت  على رأس أولويات الشريف الحسين بن علي ، وتكرّست الرعاية الهاشمية للمقدسات فيها حين انعقدت له البيعة والوصاية من أهل فلسطين في عام 1924، فكان أولَ المتبرعين لإعادة إعمار المسجد الأقصى ، إذ بادر مع ابنه الأمير عبدالله ، إلى تقديم مبلغ يعادل حوالي 50 ألف ليرة ذهبية لإعمار المقدّسات الطاهرة، وهو ما سُمّي "الإعمار الهاشميّ الأول".

وبناء على هذه المبايعة  نثبت بأن الشعب الفلسطيني هو الشعب الأحقّ بوجوده على تراب فلسطين المحتلة ، والوصاية تدل على أن الشعب الأردني والفلسطيني شعبٌ واحدٌ دون منازع ، رافضين اتفاقيات " سايكس بيكو " لتقسيم الدول العربية وجعلها دولاً متفرقة ..

وعلى إثر ذلك التصريح يطالب حزب الغد من الشعب الاردني شريك الشعب الفلسطيني بالدم والأرض على مدار عمر القضية الفلسطينية ، بأن نكثف جهودنا لدعم القيادة الهاشمية لتبقى الاردن مستمرة بإفشال مخططات الاحتلال كالمعتاد ، مطالبين أيضاً بأن نقف صفاً واحداً رافضين مؤامرات التطبيع مع الكيان المحتل ، (رفضاً شعبياً قاطعاً) ، مؤمنين بأن القدس عاصمةٌ لدولة فلسطين المحتلة وأن الشعب الفلسطيني هو الشعب الأصيل لهذه الدولة ، ولا يوجد هناك دولة للكيان تسمى (إسرائيل) ..

مطالبين أيضاً من الحكومة الأردنية ردود أفعالٍ منطقية سياسية ، تضغط على المحتل ، للتراجع عن تغوله على الشعب الفلسطيني والأرض وإيقاف التمدد ببناء المستوطنات ، مستنكرين ما يقوم به الكيان من إعتداءٍ على حرمة المسجد الأقصى ، ومضايقة إخواننا المسيحيين والمسلمين الفلسطينيين ..

مفوضين حزب الغد :
محمد رمضان ، عبد الله الشوابكة ، عبد الرحمن الذريوات 

#القدس_خط_أحمر 
#القدس_عاصمة_فلسطين 
#حزب_الغد
#معاً_لغدٍ_أجمل