للسنة الثانية على التوالي بنك صفوة الإسلامي يطلق برنامج التدريب الصيفي  Safwa Future Stars   |   معهد كونفوشيوس / جامعة فيلادلفيا يتبرع لموظفي الجامعة بمستلزمات وقاية شخصية في ظل جائحة كورونا   |   سارع بالحجز قبــل انتهاء المـقاعد رحــلة اجــلاء استثنائـية من جورجيا الى الاردن بتاريخ 14.8.2020   |   الملتقى الافتراضي التفاعلي: (شو بدك تتخصص) في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا   |   في 6 محافظات مختلفة انطلاق دورات جديدة في مراكز زين للتدريب المجاني على صيانة الأجهزة الخلوية   |   جامعة عمان الأهلية تحصل على جائزة ASIC الدولية لأفضل جامعة دعمت مجتمعها المحلي خلال بداية جائحة كورونا   |   عطيه يطالب دولة الرئيس التدخل لعوده الطالبه الاردنيين من قبرص   |   البريزات: مدينة الأمير هاشم محطة سياحية ثقافية رياضية   |   اتفاقية تعاون بين وزارة الشباب وجامعة الحسين   |   لضمان يدعو المدينين من الأفراد والمنشآت للإستفادة من التسهيلات التي يقدمها أمر الدفاع رقم( 15 )   |   سيتي مول يطلق حملة الصيف ب 《لعبة تدوير العجل》   |   الأردن .. 9 اصابات جديدة بكورونا منها 4 محلية خلال 24 ساعه    |   《ريم عوده 》تخوض الانتخابات لمجلس النواب القادمة عن الدائرة الخامسة   |   علي محمد عليان الزبون ابو سيف يقرر خوض الانتخابات النيابية عن الدائرة الاولى بالعاصمة عمان   |   ايمن أحمد هاشم عريقات يخوض غمار الانتخابات البرلمانية بالعاصمة عمان   |   محمد احمد درويش عريقات يعلن عن ترشحه لمجلس النواب المقبل   |   الضمان: السماح للمنشآت المستفيدة من برنامج تمكين اقتصادي (1) التعديل بالإضافة أو الحذف لنهاية الشهر التالي لتقديم الطلب   |   العربية للسياحة والسفر(وكلاء طيران جورجيا ) تنظم رحلة اجلاء من جورجيا للاردن بتاريخ 14 اب الحالي   |   وزيرا الداخلية والتربية يناقشان الإجراءات المتخذة لبدء العام الدراسي المقبل   |   نادي رواد التنس ينظم بطولة (أحمد راضي) الجمعة   |  

معركة الثانوية العامة ( التوجيهي ) 《الكذب في بلادنا》


معركة الثانوية العامة ( التوجيهي )  《الكذب في بلادنا》

ليس استثناء ، ولكنه من فرط التكرار أصبح يشبه الحقيقة ".

ذهب أبناءنا الطلبة إلى الامتحانات بالأمس يحملون على ظهورهم آمال المستقبل ، وتعب السنين ، وضغوطات الحياة التي قد أتعبت مسيرتهم ، ابتداءاً من إضراب المعلمين وانتهاءاً بجائحة كورونا التي أجبرت وزارة التربية والتعليم على التدريس عن بعد ، حيث ان هذه التجربه كانت الأولى من نوعها منذُ تأسيس الدولة الاردنية .

ذهب الطلبة الى قاعة الامتحان محملون بوعود من وزارتهم ، بأن كل الذي حدث سوف يؤخذ بعين الاعتبار ، وأن المسؤولون سوف يقوموا بكل ما هو عادل لإنصاف الطلبة من حيث مراعاة الوقت وتسهيل الاسئلة ، حيث إننا سمعنا هذه العبارات مراراً وتكراراً ، وأصبح الجميع من طلاب وأهالي متيقنون بأن الامور تسير في مصلحة الطالب ، الطالب ( الضحية ) الذي مكث على مقاعد الدراسة لأعوام طويلة جدا يصارع برد الشتاء ، وحر الصيف وضيق الحال ، يترقب بزوغ الشمس التي طال انتظارها ليشق طريقة الى الحياة ، ويقطف ثمار تعب السنين؛ السنين التي باتت في ايدي غير امينه على أبناء الوطن .

وبالتالي طبقت الوزارة نموذج الإختيار من متعدد ، وهو الاول من نوعه ، وهو نموذج لا يصلح ابداً لمواد مثل: الرياضيات ، الفيزياء ، والكيمياء . حيث كان في السابق يحتسب للطالب علامات على خطوات الحل ، وكتابة القانون ، ولا يحرم الطالب من العلامة نهائياً إذا لم يكن قد وصل إلى الجواب النهائي ، علماً بأن هذا النوع من الاسئلة بحاجة إلى وقت اطول كي يتمكن الطالب من الوصول للإجابة النهائية ، ونقلها على ورقة الاجابة وورقة الماسح الضوئي .
وفي ظل هذة الاجراءات كانوا الطلاب هم الضحية الذين قد دفعوا ثمن تعثر الاوضاع الاقتصادية ، وحاجة الوزارة لتوفير أجور التصليح!! متجاهلين تماماً مصلحة الطالب الذي لم يشتد عظمه بعد ، ليدفع ثمن الفساد الذي انهك كاهل الدولة الأردنية .
والأن ومن باب تقديم النصيحة ، نطالب الوزارة بإعادة النظر بالأخطاء الكثيرة التي قد اقترفوها بحق أبناء الوطن ، ( الطلاب ) والعمل على علاج الجانب النفسي الذي قد قتلوه في أول معركة من معارك الامتحانات ، لكي يبقى الولاء والانتماء وحب الوطن رمز تبنى عليه حجارة الوطن ، والتخطيط لمستقبل واعد .

بقلم: الدكتور محمد ابو فالح العتوم



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها