الضمان: تحويل (1450) راتباً تقاعدياً جديداً للحسابات البنكية لأصحابها اليوم   |   مدير عام صحيفة صدى الشعب اليومية تأمين الرواتب للعاملين الاولويه ا   |   جامعة فيلادلفيا الأردنية: التعليم مقاومة من أجل الحياة   |   دراسة تكشف تزايد معدلات التجارة غير المشروعة خلال السنوات الماضية وتحذر من مخاطرها في زمن كورونا   |   اصحاب مناشير الحجر والرخام والصناعات الانشائية يطالبون《 الحكومة 》باستثنائهم من حظر التجول   |   وزير العمل :الوزارة ليست هي الجهة المسؤولة عن إصدار أي تصاربح   |   خضر القصير يثمن جهود صاحبة السمو الملكي الأميرة عالية بنت الحسين لتوفير الاعلاف للخيول في مختلف الاندية والمراكز   |   وزير الثقافة يعلن عن إطلاق وزارة الثقافـة لمسابقة ثقافية كبيرة بعنوان 《موهبتي من بيتي》   |   رسالة هامّة من الضمان الاجتماعي لمنشآت القطاع الخاص   |   الضمان: مساعدات عينية لعمال المياومة غير المقتدرين وليس رواتب   |   وداعاََ للحجر الاحترازي   |   جمال الرقاد يكتب : ايمن النوايسة وشقيقه المهندس خلف مفخرة وترفع لهم القبعات   |   كلنا إربد   |   شاهد الفيديو الذي هز حماية الاسرة بالاردن: طردوني وارغموني على بيع جسدي   |   مصفاة البترول الأردنية .. جاهزية وجهد عالي يستحق الحديث عنه    |   إجراءات العمل لتدابير السلامة والوقاية الصحية للحد من إنتشار فايروس الكورونا البنوك ومحلات الصرافة))   |   لجنة الطوارئ الجامعة الهاشمية تؤكد على استمرارية التعليم عن بعد وتناقش عدداً من القضايا   |   سامسونج ترتقي بمزايا هواتف Galaxy S10 و Galaxy Note10لتحاكي الابتكارات الفائقة في هواتف Galaxy S20   |   20 جيجابايت مجاناً.. من زين لعروس الشمال: اربد الله يحميكي   |   د. ماهرالحوراني : علينا التحضير لما بعد 《كورونا 》 واستثمار جميع الطاقات التي نملكها والاعتماد على انفسنا   |  

  • الرئيسية
  • برلمانيات
  • عطية: انهاء خدمات الموظفين العاملين لمدة 30 عاماً يعارض الاصلاحات الحكومية

عطية: انهاء خدمات الموظفين العاملين لمدة 30 عاماً يعارض الاصلاحات الحكومية


عطية: انهاء خدمات الموظفين العاملين لمدة 30 عاماً يعارض الاصلاحات الحكومية

دولة الاخ الدكتور عمر الرزاز
رئيس الوزراء

بتاريخ 21/1/2020 قرر مجلس الوزراء تكليف الوزير المعني بإحالة من اتم خدماتهم الخاضعة الى التقاعد المدني واحكام الضمان الاجتماعي للتقاعد (30) عام الى التقاعد ,ان اهم ما يؤخذ على هذا القرار معارضته الشديدة للإصلاحات التي انجزتها الحكومة الشهر المنصرم لا سيما المتعلقة بزيادة رواتب الموظفين ورفع كفاءتهم فها هو القرار ان طبق سيضم شريحه كبيرة الى صفوف البطالة وارتفاع نسبها في ظروف اقتصادية صعبه للغاية تمر بها البلاد والامر الاهم والاخطر هو معارضته للتعديلات التي تمت على احكام قانون الضمان الاجتماعي برفع سن التقاعد المبكر ابتداء من 45 الى 50 وصولا الى سن 55 عام والهدف كان وقف استنزاف اموال الضمان والحفاظ عليها فتطبيق لذك القرار اعلاه نكون خالفنا مرامي المشرع وحكمته من تعديلات الضمان فالموظفين الذين لم تصل اعمارهم الى الستين عاما سيكونون عرضه لأثار سلبية لا بل كارثية اهمها : -
اولا :- سيتم حسم جزء من الراتب التقاعدي بسبب عدم وصول سن الستين ومعاملته معاملة احكام التقاعد المبكر
ثانيا : - في حال العمل سيتم حسم جزء من الراتب التقاعدي بسبب ايضا عدم وصول سن (60 ) .
ثالثا :- الزيادات الاخيرة لن تنعكس على التقاعد ولن يتأثر بها الراتب التقاعدي بسب بسبب عدم مرور مدة 24 شهرا على اخر زيادة

 

 


رابعا :- الاهم من هاذا وذاك الم يتم دراسة الاثار الاجتماعية والنفسية والالتزامات المالية على الموظفين والتي تتضاعف باخر ايام خدماته من تعليم وصحه وتدريس لا بناؤهم باعتقادي الجازم لا ؟
و عليه فالعودة عن الاجتهاد (قرار مجلس الوزراء ) الذي جانب الصواب فضيله وسنه حميدة تشكر عليها الحكومة ولما ذكر اطالب وبالسرعة المكنه تدارك ذلك القرار بإلغاء القرار واستمرار الموظفين على رأس عملهم لحين وصول الستين وبالتناوب عدم تطبيق نظام التقاعد المبكر وعدم الحسم من الراتب التقاعدي بسبب العمر لا سيما وان الإحالة تمت بموجب قرار مجلس الوزراء وليس بناء على طلب الموظفين وبذات الوقت استثناؤهم من عدم السماح لهم بالعمل وعدم اقتطاع اي جزء من الراتب التقاعدي وان تظهر الزيادة الاخير ة على رواتبهم التقاعدية وقبل ان اختم اتمنى على الحكومة ان لا تكون اتخذت قرارات بهدف التحلل من مسؤولياتها الاهم وهي تحفيز الاقتصاد لتوليد فرص العمل لا ان تتم التعينات على حساب اسر قد تتهدم مشددا على الكثير من مؤسسات الدولة تعاني من نقص في الكوادر الفنية متمنيا وداعيا لكم بمزيد من التقدم والازدهار في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني حفظه الله ورعاه
مع الاحترام والتقدير

اخوكم النائب
المهندس خليل عطيه







  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها