المصفاة: لدينا مخزون عالي من النفط ونعمل ضمن طاقتنا الإنتاجية الطبيعية   |   سماعات OPPO Enco W11 اللاسلكية: أفضل سماعات لاسلكية بأقل من [50 دينار]   |   الدكتور جمال الدبعي حياصات مستشارا اعلاميا لمجموعة القلعة نيوز الاعلامية   |   الزميل بسام العوران مستشارا اعلاميا لمجموعة القلعة نيوز الاعلامية   |   حمادة يدعو الى تشكيل مجلس اعلى للامن الغذائي بالمملكة   |   شركة جورامكو تبدأ الفصل الدراسي للفائزين بالمنح الدراسية ضمن برنامج 《حلّق بمستقبلك》 للتدريب على صيانة الطائرات عبر أكاديميتها   |   سامسونج تطلق شاشة الألعاب المنحنية Odyssey G9 الأولى من نوعها في العالم     |   وفق استبيان أعدته جمعية 《انتاج》خلال شهر حزيران 2020 55% من شركات   |   كتب الصحفي ابراهيم الفراية ... عامر المصري ،، والحمام   |   تلفزيوننا الأردني الحبيب ، مزيدا من التوفيق والنجاح ،،، بقلم/ منذر محمد الزغول   |   تكنو موبايل تعلن عن اطلاق هاتفها الرئيس الجديد CAMON 15 PRO في الاردن   |   هواوي تستعرض دور الجيل الخامس في تعزيز التحول الرقمي والتنمية الاقتصادية في المنطقة ما بعد كورونا خلال قمة سامينا لقادة الاتصالات في دول جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا   |   معركة الثانوية العامة ( التوجيهي ) 《الكذب في بلادنا》   |   سامسونج تطلق شاشة الألعاب المنحنية Odyssey G9 الأولى من نوعها في العالم   |   غذاء ثبت أنه يوقف عملية تساقط الشعر!   |   الدكتور خريس: جراحات السمنة شهدت تطورا من حيث الوقت والكلفة والنتائج.. وعملية التكميم الاكثر رواجا.. (فيديو)   |   نستله تقدم الدعم لصندوق  اغاثة وزارة الصحة الأردني وتدعم 2100 عائلة في الأردن عبر التبرع ب 270 ألف حصة من الأغذية والمشروبات و90 ألف لتراً من المياه     |   مذكره نيابيه للمطالبه بإنشاء متنفسات آمنه و مسابح للأطفال في الأغوار》   |   تكريم أساتذة من كلية الصيدلة في جامعة عمان الأهلية   |   الوكيل الحصري Multicell إطلاق سلسلة الهواتف الذكية realme في الأسواق الأردنية   |  

وفد أكاديمي من كلية أبو ظبي للإدارة يزور جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا


وفد أكاديمي من كلية أبو ظبي للإدارة يزور جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا
 
 

 

في بادرة أكاديمية لبحث سبل التعاون الأكاديمي وتبادل الخبرات في مجال البحوث العلمية وتبادل الزيارات الطلابية، استقبل رئيس جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي وفداً أكاديمياً من كلية ابوظبي للإدارة يترأسه الرئيس التنفيذي للكلية البروفيسور عبد الله الكوافي ابونعمة.

وأكد الرفاعي، أثناء الاستقبال حرص الجامعة على نقل المعرفة والخبرات التعليمية والبحثية، مع مؤسسات أكاديمية مرموقة، الأمر الذي ينعكس إيجابياً في تطوير مسيرة التعليم وتبني فكر الريادة. مؤكداً على الرغبة بوجود شراكة حقيقية وتعاون أكاديمي وبحثي بين الطرفين، وأن هذه الزيارة تأتي استكمالاً لنهج الجامعة في تحقيق رؤى صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن حفظها الله رئيس مجلس أمنائها في الوصول إلى المعايير الدولية في التعليم التكنولوجي، وتنفيذاً لسياسة التشبيك الدولي التي  تنهجها الجامعة.

كما استعرض الرفاعي مسيرة الجامعة، وأبرز انجازاتها، وبرامجها الفريدة على مستوى المنطقة، وما حققته من انجازات والمكانة الرفيعة التي أحرزتها محليا ودوليا، وتركيزها على البعد الدولي في مجالات الأبحاث العلمية، والتبادل الطلابي من خلال اتفاقيات أبرمتها مع جامعات في العالم، ومن خلال برامج مشتركة مع أخرى أمريكية وأوروبية، إضافة إلى مشاركتها في 41 مشروعاً أوروبياً، و قيادتها لـ 5 منها.

وأثنى البروفيسور ابونعمة على سمعة الجامعة وتميزها، وانها تعد من أبرز الجامعات في الأردن الهادفة إلى تطوير وتفعيل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإلكترونيات والأعمال بشكل علمي وعملي. مؤكداً على أهمية الزيارة في إرساء أسس التعاون المشترك بين الطرفين، لتكون بداية لشراكات جديدة وفاعلة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والأعمال والهندسة.

والجدير بالذكر، أن كلية ابو ظبي تعد إحدى مؤسسات غرفة تجارة وصناعة أبوظبي و أول كلية متخصصة في مجال ريادة الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل. وقد تم إطلاقها بالشراكة الاستراتيجية مع كلية الإدارة في امبريال كوليدج لندن التي تتصدر المراكز الأولى عالمياً، وذلك بهدف نشر ثقافة الإبداع وريادة الأعمال ودعم الشباب المواطنين المبدعين وتوفير فرص التعليم الجامعي المتخصص في هذا المجال. حيث تطرح الكلية برامجها المعتمدة ضمن النظام الإيكولوجي المتكامل لريادة الأعمال،  تماشياً مع الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي 2030 واستراتيجية غرفة أبوظبي الهادفة لدعم القطاع الخاص في الإمارة واللذين يحتَمان التوجه نحو الاقتصاد القائم على المعرفة والابتكار



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها