تعرّفوا على البدائل التي من المحتمل أن تحدّ من تأثيرات التدخين على الصحّة   |   لمنتخب الوطني يستأنف تدريباته لـ التصفيات المشتركة   |   فتح باب التسجيل في صندوق الحسين للمنح الدراسية والجامعية   |   برعاية الاميرة منى الحسين .. عمان الأهلية تعقد المؤتمر الدولي حول صحة السمع والتوازن بالتعاون مع الاكاديمية العربية وجامعة لوبك   |   خدمة هي الأولى من نوعها على مستوى دول المنطقة الرحاحلة: اعتماد جهات طبية لمعالجة إصابات العمل على نفقة المؤسسة مباشرة   |   الشيف توفيق اسماعيل ينضم لفريق فيرمونت عمّان   |   الأميرة عالية الطباع تكرم المشاركين في مؤتمر (الأيدي الواعدة) الشبابي   |   10ميزات عليك معرفتها في هاتف Galaxy Note10   |   نعي فاضل   |   شركة &كريم& الأردن تتوسع بنقاط البيع المعتمدة لبطاقتها المدفوعة مسبقاً   |   *زين* تدخل في تحالف مع اتحاد GSMA لكشف النقاب عن خارطة طريق التأثيرات المناخية لصناعة الاتصالات   |   الزاهية تطلق أراض سكنية حصرية في حيّ "أوركيد" مع إمكانية الوصول المباشر إلى أكبر مركز تجاري بالإمارات الشمالية   |   مستثمرو الاسكان: القطاع ينهار والحكومة دقت مسمارا في نعشه.. والهيئة المؤقتة جاءت لتنفيذ أجندة (ح3)   |   الأميرة رحمة تعبر عن إعتزازها بصانعي إنجازات الجمباز وتكرم خريجي المعسكر التدريبي   |   المومني والكسواني تزعموا فئات الكبار في ختام دولية السعد للفروسية   |   إختتام فعاليات البرنامج التدريبي الخاص بفريق وزارتنا في إقليم الوسط   |   الصبيحي: تعديلات الضمان عزّزت حماية المؤمن عليهم واستدامة النظام التأميني   |   زين تُبرم اتفاقيات استراتيجية مع 5 مشاريع ناشئة وريادية جديدة   |   سامسونج تتعاون مع جوجل والشركات الرائدة في مجال التطبيقات ومطوري آندرويد لتوفير تجربة هاتف قابل للطي عبر إطلاق Galaxy Fold   |   الكردي يحتفظ بلقب بطولة الأردن المفتوحة للجولف   |  

بالتفاصيل... عقوبات امريكية جديدة على المتهمين بقتل «خاشقجي»


بالتفاصيل... عقوبات امريكية جديدة على المتهمين بقتل «خاشقجي»

صادق مجلس النواب الأمريكي، بأغلبية ساحقة، على مشروعي قرار متعلقين بالسعودية، أحدهما يطالب بفرض عقوبات على المسؤولين عن قتل الصحفي جمال خاشقجي.

وصوّت لصالح مشروعي القرار "حقوق الإنسان في السعودية" و"قانون المحاسبة"، 405 أشخاص مقابل تصويت سبعة أشخاص ضده.

وقدم مشروعا القرار عضو الكونغرس توم مالينوسكي، ويطالب أحدهما بفرض عقوبات على الضالعين بقتل خاشقجي، فيما يدين الآخر "حملات الاعتقال وانتهاك حقوق الناشطات" في السعودية.

وبموجب مشروعي القرار، يتطلب من جهاز الاستخبارات الوطنية أن يحدد علانية الأشخاص الضالعين في قتل خاشقجي وفرض عقوبات سفر عليهم.

ويُطلب من وزير الخارجية، مايك بومبيو، أيضًا الإبلاغ عن مدى تورط قوات الأمن والجيش السعودي في انتهاكات حقوق الإنسان.

ويرى مراقبون أنه رغم مرور الإجراءات ضد السعودية مجلس النواب بسهولة، فإنه من الصعب أن يتخطى مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

وقتل خاشقجي في 2 أكتوبر الماضي، داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، في قضية هزت الرأي العام الدولي وأثارت استنكارًا واسعًا لم ينضب حتى اليوم.

وقبل أسابيع، نشرت المفوضية الأممية لحقوق الإنسان تقريرًا أعدته مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامار، من 101 صفحة، حمّلت فيه السعودية مسؤولية قتل خاشقجي عمدًا.

 وأكّدت المقرر الأممية وجود أدلة موثوقة تستوجب التحقيق مع مسؤولين سعوديين كبار، بينهم ولي العهد محمد بن سلمان.

وذكر تقرير كالامار أن "مقتل خاشقجي هو إعدام خارج نطاق القانون، تتحمل مسؤوليته السعودية".

وأوضح أن العقوبات المتعلقة بمقتل خاشقجي يجب أن تشمل ولي العهد السعودي وممتلكاته الشخصية في الخارج، داعياً الرياض إلى الاعتذار من أسرة خاشقجي أمام الرأي العام، ودفع تعويضات للعائلة.



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها