الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
المقابلة الصحفية التي جرت مع الرئيس التنفيذي/المدير العام للبنك الأهلي الأردني مع صحيفة الغد   |   لبنك الأهلي الأردني يرعى الجلسة الحوارية لمنتدى الاستراتيجيات الأردني بعنوان &مستجدات السياسة المالية والاستثمارية: تحفيز النمو وإدامة الاستقرار&   |   الأولى محلياً في عدد الأبحاث في  2019  QS Ranking وحلولها في فئة (801 – 1000) للتصنيف العالمي الأميرة سمية للتكنولوجيا تسجل انجازت جديدة   |   لصحفيين يدعم مطالب الزملاء في وكالة الأنباء الأردنية بترا   |   مدارس الصرح تشارك باليوم الوظيفي لقطاع التعليم   |   يورومني تعلن عن مؤتمرها السنوي القادم في الأردن بعنوان (الاستقرار، الابتكار والتحول – تحدي الأردن الاقتصادي   |   زين تبدأ بتنفيذ المرحلة الرابعة من مشروع تزويد المدارس الحكومية بالألواح التفاعلية والألواح البيضاء   |   الضمان تدعو المنشآت لتحديث بيانات ضباط ارتباطها   |   كامبل غراي ليڤينغ عمّان& يدشن مطعم &hangar1& المستوحى من عالم الطيران   |   مجموعة شركات BCI توقع مذكرة تفاهم مع سلطة النقد لاستخدام خدمة نظام الاستعلام الائتماني الموحد   |   تقرير مفصل حول ندوة المنابر الإعلامية والمرجعية الوطنية   |   مؤسس هواوي في حوار مفتوح مع أمريكيين بارزين في عالم التكنولوجيا حول الابتكار والتصالح ومسيرة &هواوي& نحو المستقبل   |   دعيبس يفاجئ جمهوره بعودته لتصوير فيديو كليب   |   افتتاح منافسات بطولة آسيا والشرق الأوسط العشرون للبريدج   |   اختتام فعاليات الجولة الرابعة من كاس دوري نادي الجواد العربي   |   بالفيديو : حادثة السوداني الذي هدد بالانتحار من مبنى الامم المتحدة في خلدا ..... وخطورة الهاجس الامني لشركات الامن والحماية   |   &إل جي إلكترونيكس& تخطف أنظار الحضور في معرض إنفوكوم 2019 بابتكاراتها الجديدة في قطاع حلول الأعمال   |   فندق جراند حياة الخُبر يستقبل نزار وشاح كمدير عام‬‬‬‬‬‬ يستعد الفندق لفتح أبوابه قريبًا كأول فندق جراند حياة في المملكة العربية السعودية   |   مطعم نور في فندق &فيرمونت عمّان& يقدم لمسة لبنانية عصرية   |   ضمن حملتها &بين العيدين 10 سيارات من زين زين تحتفل برابح ثاني سيارة مرسيدس C200 2019   |  

  • الرئيسية
  • اخبار محلية
  • النقابات: الحكومة تغولت !! وجميع الخيارات متاحة و لا تقتصر على اللجوء الى الشارع

النقابات: الحكومة تغولت !! وجميع الخيارات متاحة و لا تقتصر على اللجوء الى الشارع


النقابات: الحكومة تغولت !! وجميع الخيارات متاحة و لا تقتصر على اللجوء الى الشارع

اكدت النقابات المهنية انها لن تقف مكتوفة الايدي امام التضييق على حرية الرأي والتعبير، وانها ستواصل جهودها الرامية للافراج عن الموقوفين على خلفية قضايا تتعلق بحرية الرأي والتعبير.

وشددت خلال مؤتمر صحفي عقد في مجمع النقابات المهنية، ان جميع الخيارات مفتوحة امامها لتحقيق مطلبها بالافراج عن معتقلي الرأي، مبدية استغرابها لاصرار الحكومة على عدم الافراج عن المعتقلين رغم المطالبات المتكررة.

وتحدث خلال المؤتمر الصحفي الذي جاء على خلفية منع متظاهرين من الوصول الى المركز الوطني لحقوق الانسان وتوقيفهم قبل ان يتم الافراج عنهم، كل من رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين م.احمد سمارة الزعبي ونقيب المحامين مازن رشيدات ونقيب المهندسين الزراعيين م.عبدالهادي الفلاحات والمفوض العام لحقوق الانسان د.موسى بريزات ورئيس الملتقى الوطني للدفاع عن الحريات العامة محمد البشير، وحضره النائب نبيل غيشان وعدد من الحراكيين.

وقال م.الزعبي ان الحكومة تغولت في التعامل مع الحراكيين الامر الذي يعتبر ردة على الحريات العامة وحق التعبير بالطرق السلمية الذي يكفله الدستور والقوانين والمواثيق الدولية.

واضاف ان النقابات طالبت اكثر من مرة بالافراج عن الموقوفين الا انها فوجئت بتعنتها برفضها الافراج عنهم، وانها ستواصل كافة السبل للمطالبة بالافراج عنهم.

واشار م.الزعبي ان النقابات بيت لكل الاردنيين وتدافع عن الحق بالتعبير دون الاساءة او الاعتداء على حريات الاخرين، وانها تتقاطع مع بعض الشعارات التي تطالب بالاصلاح.

واكد ان جميع الخيارات متاحة امام النقابات وانها لا تقتصر على اللجوء الى الشارع، وستتحمل مسؤولياتها في الدفاع عن الوطن والشعب وتحقيق الاصلاح المنشود.

ومن جانبه لوح نقيب المحامين مازن ارشيدات بوقف الترافع امام محكمة امن الدولة، وبين ان نقابة المحامين لن تقبل ان يتم اسناد تهم غير واضحة لاي شخص لكي يتم محاكمته امام محكمة امن الدولة.

وقال رشيدات ان الاعتقال الاداري مرفوض بموجب احكام القانون ولايجوز الابحكم قضائي، وان النقابة نبهت الحكومة بانه لايجوز تكميم الافواه واننا لانقبل التوقيف.

واضاف "اننا مع الحرية المسؤولة، وان يحاكم المسيء امام قاضيه الطبيعي وامام المحاكم المدنية"، واشار ان التعديلات الاخيرة على قانون العقوبات واصول المحاكمات جعلت التوقيف ضمن اضيق الحدود، الا ان هناك تجاوزات عديدة في هذا المجال.

واكد رشيدات على ضرورة ان تكون الحرية مسؤولة دون اساءة او تطاول، مشيرا في الوقت نفسه الى الجهود الكبيرة وغير المعلنة التي تبذلها نقابة المحامين في الدفاع عن الحريات العامة.



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها