ضبط مركبة تسير بسرعة 208 على الطريق الصحراوي   |   أورنج الأردن تجدد شراكتها الاستراتيجية مع جامعة اليرموك   |   زين و ريد بُل تمهّدان طريق روما لموهوبي السلّة   |   اتفاقية تعاون بين جمعية 《همتنا 》و شركة إنجاز للأعمال والإستثمار   |   الأرثوذكسي يقيم بطولة تنسية تخليدا لذكرى سليم سماوي   |   التهتموني تفتتح دورة لنظام تتبع المركبات الحكومية   |   جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا تبحثُ مع معهد "جورجيا تك" الأمريكي سبلَ الانضمام إلى مشروعه المدمج   |   مجلس مكتبة جامعة فيلادلفيا يعقد اجتماعه الأول   |   عيد امجد الصويص رئيسا لهيئة المديرين لجمعية 《انتاج》   |   البنك الأهلي الأردني يحصل على شهادة المعيار العالمي لنظام إدارة أمن المعلوماتISO/IEC 27001   |   سامسونج تقدم تقنيات البكسل المتقدمة فائقة الدقة إلى مجسات الصور المتحركة الجديدة   |   رئيس جامعة عمان الأهلية يلتقي أعضاء الهيئة التدريسية الجدد   |   مركز جامعة عمان الأهلية للأمن السيبراني يخرّج الفوج الأول من طلبة الدورات التدريبية   |   تعاون علمي بين عمان الأهلية وجامعة الحواش الخاصة   |   《طلبات الأردن》 توسع عملياتها وتعزز تغطية خدماتها لتشمل كافة أنحاء المملك   |   طلبةُ جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا يتصدَّرون المراكز المتقدمة في مسابقة 《بذور من أجل المستقبل》   |   أورنج الأردن تواصل دعمها لحملة 《قادرون》   |   زين تكرّم أبطالها البارالمبيين بعد إنجازاتهم في طوكيو 2020   |   الكسواني في المركز الاول لبطولة هولندا الدولية للفروسية   |   القرعان المرشح لموقع نائب نقيب الصحفيين : الحقوق الضائعة لا تتأتي بالتوسل وتصغير الأكتاف   |  

  • الرئيسية
  • خبر وصورة
  • أسرار لم تنشر في قضية طبيب معالجة السمنة.. وموقف النقابة يطرح التساؤلات!

أسرار لم تنشر في قضية طبيب معالجة السمنة.. وموقف النقابة يطرح التساؤلات!


أسرار لم تنشر في قضية طبيب معالجة السمنة.. وموقف النقابة يطرح التساؤلات!

المركب

تواجه نقابة الاطباء اليوم زوبعة لم تهدأ من الانتقادات الشديدة التي خصت رئيسها 'العين' بوابل من الاتهامات على صعيد البيت الداخلي للنقابة والصراعات الدائرة،و هيمنة النقيب على مجلس النقابة والاطباء ومحاربة كل صاحب رأي او موقف يخرج عن شوره.


واستكمالا لتصرفات النقيب 'مثير الجدل' جاءت قضية طبيب معالجة السمنة لتكون 'الشعرة التي قصمت ظهر البعير'.. وتعيد فتح الملفات بعد مساهمته في اتساع دائرة الشائعات وضرب السياحة العلاجية بالاردن واتخاذ موقف عدائي 'بامتياز' من طبيب معالجة السمنة الذي اكتسب سمعة عالية بفضل مهارته وبراعته التي يشهد لها القاصي والداني وتؤكدها الاف العمليات الناجحة التي لم تخلف خطأ واحد عبر مسيرة طويلة من الانجاز.



وتعود جذور القضية الى برنامج مدفوع الثمن بثته فضائية عربية احتوى على كثير من الاكاذيب والمغالطات، التي اشعلها اشخاص معروفون بكرههم للطبيب الاردني وحقدهم على نجاح الاردن في المجال الطبي والسياحة العلاجية وناقمون على تجاهل الطبيب لدعواتهم للتسلق على اسمه وتحقيق سمعة على اكتافه بعد ان انحرقت اسمائهم في وطنهم.



لكن ما يؤلم النفس هو سرعة تلقف نقيب الاطباء لهذه التهم التي نفتها وزارة الصحة مشكورة ودافعت عن ابناءها بعكس موقف النقيب الذي خاض الحرب ووجه سهامه نحو صدر السياحة العلاجية بالاردن وركب الموجة التي سرعان ما تحطمت عند صلابة موقف طبيب السمنة الاردني وسلامة موقفه وبراءته من كل التهم الملفقة، بل ان النتائج جاءت عكسية وسارع مرضى عرب واردنيون للدفاع عن الطبيب بعد التجارب الناجحة التي عاشوها معه وغيرت حياتهم نحو الافضل دون مضاعفات او صعوبات وتخلصوا من كثير من الامراض التي رافقت سمنتهم لسنوات، كما اصبح اسم الطبيب مطلوبا وبشدة لدى كبار القوم من امراء ورؤساء خصوه بالدعوات واحاطوه بالثناء والتقدير.


ممارسات نقيب الاطباء اعادت الى الاذهان حربه التي خاضها في مجلس الاعيان لتمديد فترة رئاسته عاما آخر دون مبرر، واغفاله للقضايا الهامة التي تخص القطاع الطبي ولا تزال بالادراج ، كذلك هيمنته على مجلس الاطباء وعدواته السابقة مع اطباء وجراحين معروفين على مستوى العالم ودفع بعضهم لمغادرة الاردن مكرها بعد ان ضاقوا ذرعاً بتصرفات النقيب غير المبررة، ثم تعود الكرة مجددا في قضية طبيب معالجة السمنة قبيل ايام من مغادرة النقيب لمنصبه في الانتخابات القادمة والتي سوف يغادرها بأرشيف يحمل كثير من علامات الاستفهام.

 

 
 
 


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها