هكذا دعم كل من بلقيس و شكران مرتجى ونداء شرارة مبادرة عفارة   |   ختام مبادرة (باروكة الأمل ) لحرير.   |   ابو شوك والعائله يهنئون مجاهد الكتيفي بمناسبة زفافه   |   مطلوب معدة ومقدمة برامج اقتصادية للعمل لدى (راديو ويب المستشار) للعمل فورا   |   سامسونج تقدم نظام راديو جديداً من الجيل الخامس بهوائيات مدمجة   |   المنتجات البديلة- لماذا تعتبر خياراً أفضل للمدخنين البالغين؟   |   مصباح عبد الفتاح الرمحي في ذمه الله   |   حملة 《كسوة العيد》 تنفذها مبادرة جدارا و برنامج وسط البلد لأبناء العمال من قطاعات مختلفة   |   يوماً تطوعياً في قسم الأطفال بمستشفى النسائية والاطفال المفرق.   |   علي محمود معيوف عليان يهنئ القيادة الهاشمية بمناسبة عيد الاضحى المبارك   |   شيخ الشباب العريس 《محمود خالد عليان》 يدخل قفص الزوجية – صور   |   بمناسبة العد التنازلي لـ 500 يوم على انطلاق كأس العالم قطر 2022   |   لعيسوي : يهنيء القيادة الهاشمية بمناسبة عيد الاضحى المبارك   |   اسرة مطاعم علي بابا تبارك بالمولود الجديد   |   جامعة الحوار الديموقراطي العربي تهنئ القيادة الهاشمية والشعب الاردني بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك   |   أمسية شعرية يحييها الشاعر زاهي وهبي في مركز جلعد الثقافي   |   عمان الاهلية تهنىء بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك   |   مجموعة الحوراني الاستثمارية تهنىء بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك   |   البنك الأهلي الأردني ينقل فرع جامعة البلقاء التطبيقية لموقعه الجديد   |   الناطق الإعلامي: الوحدات مارس حقه الطبيعي في طلب حكام من الخارج لـ《الكلاسيكو》   |  

مركز ابحاث أمريكي يتحدث عن قمة الملك - بايدن


مركز ابحاث أمريكي يتحدث عن قمة الملك - بايدن

قال مركز ابحاث واشنطن انستيتيوت الامريكي إن الاردن أظهر ارتياحا كبيرا خلال المراحل الأولى من ادارة الرئيس جو بايدن بسبب علاقة جلالة الملك عبدالله الثاني القوية معه، بالاضافة لعلاقته القوية مع العديد من كبار المسؤوليين الامريكيين.

وبين المركز إنه على الصعيد الاقليمي، ستكون القضية الفلسطينية على قمة أجندة الملك خلال زيارته للولايات المتحدة الامريكية ولقائه مع الرئيس الامريكي بايدن. مشيرة إلى أن الملك عبدالله سيبحث عن تطمينات بأن واشنطن ستلتزم بحل الدولتين وبدور الاردن الخاص في القدس وهما نقطتان مهمتان تتناسبان مع نهج ادارة بايدن للتعامل مع القضية الفلسطينية.

وأكد أن الولايات المتحدة الأمريكية مطالبة بتشجيع الاتفاقيات المشتركة التي تمت مؤخرا بين الاردن واسرائيل مثل اتفاقية المياه والاتفاقية التجارية والتشجيع على اتفاقيات في مجالات اخرى مثل القطاع الصحي والطاقة والبيئة والمبادرات الشعبية، خاصة في ظل تأكيدات رئيس الوزراء الاسرائيلي بينيت نيته ارجاع العلاقات الاردنية الاسرائيلية بعد تدهورها.

أما فيما يتعلق بالعلاقات الاردنية الامريكية فإن اللقاء وفق واشنطن انستيتيوت سيركز على المساعدات الامريكية وتجديد مذكرات التفاهم.

وتطرق مركز الابحاث الامريكي الى مبادرة جلالة الملك بشأن الاصلاح السياسي والاقتصادي، وتشكيل اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية التي من مهامها النظر في بعض الجوانب المتعلقة بالاصلاح السياسي مثل تحديث النظام الانتخابي وتطوير اللامركزية. مشيرة إلى أنه بالرغم من التمثيل السياسي والجغرافي للجنة، إلا أنها تعرضت للشكوك والنقد على نطاق واسع في اشارة الى فقدان مقلق للثقة في مؤوسسات الدولة.

وأعتبر قضايا الإصلاح السياسي والاقتصادي حساسة بالنسبة لواشنطن، إلا أن هناك قضايا اخرى من الممكن أن تكون مناسبة للنقاش حولها مثل الاقتصاد واداء القطاع العام والفساد، كما أنه يمكن مناقشة تراجع الأردن بما يتعلق في أحدث تقرير لمؤوسسة فريدوم هاوس للحريات والتشجيع على استعادة حرية الصحافة في الأردن.

أما بالنسبة للقطاع الاقتصادي، يقول إن إدارة بايدن من شأنها تقديم المساعدة على عدة جهات مثل ضرورة العمل على القطاعات التي عرفها بنك النقد الدولي كمعضلات لتطوير ونمو القطاع الخاص بالاضافة الى التزام الولايات المتحدة الامريكية بمساعدة الشركات الامريكية التي تستثمر في الاردن واستخدام التأثير الدبلوماسي مع دول الخليج لعودة وتوسيع العمالة الاردنية.

وأشار إلى أن زيارة واحدة لن تستطيع معالجة جميع القضايا الامريكية الاردنية ولكن عودة العلاقات القوية الى طبيعتها من شأنها تعزيز استقرار الاردن من خلال دعم الولايات المتحدة الامريكية وخلق بيئة مثمرة لتطوير الاجندة الثنائية.

 



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها