مجموعة السدحان تبرم عقد أعمال جديد مع شركة تشب لرفع كفاءة سلسلة التوريد   |   طلبة جامعة فيلادلفيا ينظمون ندوة حوارية بعنوان 《 كيفية التفاعل مع الاشخاص ذوي الاعاقة 》   |   مطعم المطبخ المركزي للتواصي في جبل التاج … خدمتكم غايتنا للتواصل ٠٧٩٩٩٩٢٨٩٧    |   حدث في الاردن .. توقيف ثلاث شقيقات قتلن ودَفنَّ مولود غير شرعي لإحداهن   |   《طلبات الأردن》 تختتم مبادراتها الرمضانية بنجاح كبير   |   سامسونج تعلن عن التوسع العالمي لتشكيلة الأجهزة المصممة حسب الطلب خلال Bespoke Home 2021   |   فيلادلفيا تستعد لعقد مؤتمرها الدولي الرابع والعشرين عن بُعد   |   أمانة مجلس الوحدة الإعلامية العربية تصدر قرارها بتسمية 《 القدس عاصمة الصحافة العربية لهذا العام ٢٠٢١ 》 دعما لصمودها   |   بيان صادر عن عشيرة بني معروف (الدروز) في المملكة الاردنية الهاشمية   |   بيان صادر عن ال الكيلاني   |   الصحة: 103 شهداء بينهم 27 طفلا و11 سيدة ومئات الجرحى   |   اشتباكات مسلحة باللد لصد هجمات المستوطنين (شاهد)   |   عطية: مذكرة طرد السفير الصهيوني تلقى إجماع كافة أعضاء مجلس النواب   |   زين تقدّم 200 دقيقة اتصال مجانية على فلسطين لمشتركيها   |   الأردن يعلن الخميس أول أيام عيد الفطر   |   قطر تؤكد على ضرورة تحرك عربي واسع في المحافل الدولية لنصرة الشعب الفلسطيني   |   عزايزة والجازي يقومان بزيارة تفقدية لمرافق مطار الملكة علياء الدولي   |   أورنج الأردن تدعم حملة 《زكاتكم حياتي》 لمرضى مركز الحسين للسرطان   |   بنك صفوة الإسلامي يجدد الشراكة مع تكية أم علي ويشارك في المبادرات الخيرية   |   جامعة عمان الأهلية تختتم حملاتها الخيرية في شهر رمضان المبارك   |  

بشرى سارة للمواطنين - رفع الحد الأدنى للأجور أصبح وشيكا"


بشرى سارة للمواطنين - رفع الحد الأدنى للأجور أصبح وشيكا"

النائب معتز ابو رمان

أكد لي معالي القطامين ، وزير العمل بأن المذكرة النيابية التي تقدمتُ بها لرفع الحد الأدنى للأجور و التي إشتملت 119 توقيع من أعضاء المجلس ، قد درست بعناية فائقة و أن اللجنة الثلاثية التي شكلت لهذه الغاية قد أصدرت تقريرها و الذي حول لوزارة الصناعة و التجارة ليصار الى وضع التوصيات النهائية لصيغة قرار الرفع و مقداره ، و أن الدراسة تشمل التأثير على قطاع أصحاب العمل و معايير التنافسية و تأثيره على الكلف الإنتاجية ، و أن القرار سيكون خلال الأسابيع القليلة المقبلة و لم يستبعد أن يجتاز حاجز 240 دينارا" خصوصا مع تراكم إرتفاع نسب التضخم للأعوام الأربعة الأخيرة و غلاء المعيشة مما أدى الى عزوف الشباب عن العمل و إزدياد معدلات البطالة ضمن الحدود المتدنية حاليا للرواتب في القطاع الخاص ، ،

و أشار القطامين في لقائي به بأن من أهم الأسس لتحديد الحد الأدنى للأجور هو المساهمة في تحقيق العدالة الإجتماعية، من خلال تحسين المستوى المعيشي لذوي الدخل المنخفض، وتقليص الفجوة في توزيع الدخل بين شرائح المجتمع المختلفة. و تخفيض نسب البطالة حيث يمكن للحد الأدنى للأجور أن يحفز الأفراد على العمل في المهن والوظائف التي يعزف العمال الاردنيين عن العمل بها بسبب تدني مستويات الأجور فيها ، و هذا يتفق مع ما جاء في المذكرة النيابية التي طالبت بإجراء الدراسة بعد أن استمر الحد الأدنى المنخفض للسنوات العشر الأخيرة ، ، و كانت المذكرة طالبت أيضا" بإعطاء الأولوية للعمالة الأردنية ، و نحن نشهد منافسة كبيرة على فرص العمل المحدودة أصلا " مع إزدياد تدفق اللاجئين الى كل القطاعات الخاصة ،، و مما جاء في المذكرة إنخفاض مسـتوى الدخل في القطاع الخاص وتفاوته مع مستويات الدخل في القطاع العام و الذي أدى الى تجاوز حدود خطي الفقر المطلق والمدقع، حسب تقديرات دائرة الاحصاءات العامة ،،،

هذا و تكتسب سياسة الحد الأدنى للأجور أهمية بالغة في ظل الحاجة إلى تحسين مصادر النمو الاقتصادي من خلال زيادة معدلات الطلب المحلي لأجل تعويض الأثر الناجم عن تباطؤ نمو الصادرات وتراجع إيرادات السياحة في ظل حالة عدم الاستقرار السياسي التي تشهدها دول المنطقة، وتشير نتائج العديد من الدراسات إلى أن إعادة توزيع الدخل من خلال وضع حد أدنى للأجور يعزز القدرة الشرائية لذوي الأجور المتدنية، مما يولد تأثيراً إيجابياً على الطلب المحلي، على إعتبار أن جزءا من الزيادة في الدخل قد توجه لإستهلاك السلع والخدمات المنتجة محلياً وبالتالي تحفيز الإستثمار وتنشيط الدورة الإقتصادية بشكل عام حيث انه ومن وجة النظر الإقتصادية فإن أي زيادة على الأجور لفئة العمال محدودي الدخل ستوجه بشكل كامل الى جانب استهلاك السلع والخدمات مما يترتب عليه اعادة توزيع الثروة وزيادة الطلب الكلي في الإقتصاد الوطني.

و قد أوضح معالي الوزير بأن القرار المرتقب سيكون ساري المفعول فور نشره بالجريدة الرسمية بعد إقراره من مجلس الوزراء ،،

 



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها