الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
لقاء تنسيقي لبطولة كلية دى لاسال الفرير في نادي الجواد العربي   |   منحة دراسية لطلاب الماجستير للدراسة في أستراليا   |   شركة ميناء حاويات العقبة تتعاون مع تكية أم علي وجمعية يد العون للإغاثة والتنمية   |   زين فايبر تقدّم أشهر مجانية تصل إلى 6 أشهر   |   طلاب جامعات يصفون تجربة انضمامهم لبرنامج سفراء كريم   |   الفارس حمزة الكسواني يتوج بلقب فئة الكبار ضمن منافسات بطولة نادي الجواد العربي لموسم 2019 للقفز   |   اطلاق فعاليات بطولة القفز لنادي الجواد العربي   |   زين كاش توفر خدماتها لطلبة كلية لومينوس الجامعية التقنية   |   سامسونج إلكترونيكس تفاجئ عشاق سلسلة جالاكسي إس مع الإصدار العاشر المرتقب جالاكسي إس10   |   نتورك إنترناشيونال تقدم خدمة الإصدار الفوري للبطاقات المصرفية لبنك الاستثمار العربي الأردني (AJIB   |   يوم بجامعة عمان الاهلية للتوعية حول تصحيح البصر   |   عمان الأهلية تشارك بورشة عمل لتنمية وإدارة الموارد البشرية   |   إي أو إس وميلريم روبوتيكس تعرضان نظاماً حربياً غير مأهول مزوداً بنظام سلاح موجه عن بعد من عيار 30 ملم   |   الظهراوي والدميسي يفتحون النار على وزير البلديات وليد المصري   |   التحقيق النيابية: سوء الادارات المتعاقبة والهدر المالي والقرارات الخاطئة تسببت بخسائر الملكية   |   اتباع نظام غذائي جيّد والحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة وإجراء عملية الإحماء..عوامل رئيسية لتجنب إصابات الجولف   |   عماوي: المرأة تساهم بشكل كبير في تحقيق واستثمار سياسات الفرصة السكانية   |   خلال رعايته فعالية من هنا الأقصى وكل فلسطين في (الأردنية) النائب السعود: على الجميع المساهمة في نصرة القضية الفلسطينية والدفاع عن الأقصى الشريف   |   مركز التعليم والتعلم في عمان الاهلية يقيم حفلا للطلبة السوريين والأردنيين الأقل حظاً بإطار منحة ال (HOPES)   |   أجهزة الراديو والحلول القائمة على تقنية الضغط للتحدّث عبر الأجهزة الخلوية من هيتيرا توسّع خياراتكم للاتّصالات في كلّ مكان   |  

يان .... المعتصمين يتقدمون بمطالبهم لمجلس امناء جامعة اليرموك


يان .... المعتصمين يتقدمون بمطالبهم لمجلس امناء جامعة اليرموك
بعث المعتصمين من اعضاء الهيئتين التدريسية والادارية في جامعة اليرموك برسالة الى مجلس الامناء تتضمن مطالبهم لانهاء اعتصامهم المستمر منذ يومين ...وفيما يلي نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم
السادة مجلس أمناء جامعة اليرموك الأكارم،
السادة رئاسة الجامعة الموقرة،
بناء على قراراتكم الأخيرة التي مست جيوب أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة بطريقة ربما غير مسبوقة، ونظرا لعدم استجابتكم للمطالب التي نادى بها هذا الحراك في ساعاته الأولى، فقد تعزز الشعور لدينا - نحن أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة- بأن السياسة العامة التي تنتهجها إدارة الجامعة ممثلة بمجلس الأمناء وبالرئاسة الجليلة تسير بخطى متسارعة جدا نحو محاولة حل جزء من المشكلة المالية المتراكمة على الجامعة عبر إدارات سابقة بطريقة آنية وسريعة على حساب جيوب العاملين فيها، وهذه السياسة لا تعمد – برأينا- إلى حل المشكلة من جذورها، الأمر الذي ستبقى انعكاساته السلبية مقلقة لنا في القادم من الأيام. وقد تعزز الشعور لدينا بأن إدارة الجامعة تحاول فرض سياستها التقشفية المفتعلة بطريقة تدريجية لن تتوقف (نحن نظن) فقط عند اقتطاع جزء من عوائد البرامج غير العادية كما حصل فعلا مع بداية العام المالي الجديد، بل ستطال من مكتسباتنا من التدريس في الفصل الصيفي وحساب مكافآت الإشراف ونحوها كما طالت من التدريس الإضافي في الأعوام السابقة. 
وبناء عليه، فإننا نحن الموقعين أدناه من أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة نطالب بإجراء مراجعة شاملة للقضايا العالقة التالية بطريقة تحقق المصلحة العليا للجامعة وللعاملين فيها بما يتناسب مع موقع جامعة اليرموك بين أخواتها من الجامعات الأردنية الأخرى، وبالتالي تحقيق جلّ المصالح المأمولة التي تعيد لعضو الهيئة التدريسية مكانته المعهودة في الجامعة وفي المجتمع المحلي، نذكر منها. 
أولا، إعادة الحقوق أعضاء الهيئة التدريسية المسلوبة من عوائد البرامج غير العادية، ويشمل ذلك ما يلي:
- إدخال جميع القبولات المدفوعة وغير المدفوعة في حسبة عوائد البرامج غير العادية والعمل على تحصيل المستحقات من الجهات الباعثة.
- احتساب القيمة الحقيقة لعوائد البرامج غير العادية وليس فقط القيمة التحصيلية منها. 
- العمل على تحقيق زيادة في العوائد كل عام جديد (كما يحصل في الجامعات الرسمية الأخرى) وليس الانتقاص منها (كما يحصل في هذه الجامعة على وجه التحديد).
- العمل على إدخال عائدات البرامج غير العادية في حسبة الضمان الاجتماعي وبالتالي مكافأة نهاية الخدمة.
ثانيا، التعهد بعدم المساس بمكتسبات الهيئة التدريسية في البرنامج الصيفي، والعمل على تعزيز تلك العوائد لعضو الهيئة التدريسية وليس الانتقاص منها.
ثالثا، التوقف عن سياسة جلب الدخل بالطرق السريعة من خلال تضخيم أعداد الطلبة في جميع الشعب، حتى غدت البيئة الصفية منفرة للطلبة وللمدرسين على حد سواء، وتؤثر سلبا على العملية التدريسية، وبطريقة تضمن ديمومة العمل الصيفي كما كان خلال أربعين عاما من عمر هذه الجامعة ذائعة الصيت محليا وإقليميا. 
رابعا، الكف عن الإذعان لجميع قرارات هيئة الاعتماد خاصة الجائرة منها من مثل إيقاف القبول في كثير من التخصصات وإغلاق العديد منها، الأمر الذي انعكس سلبيا على قدرة الجامعة على الإيفاء بالتزاماتها المالية حتى التشغيلية منها. 
خامسا، التعهد بإعادة حق أعضاء الهيئة التدريسية في علاوة النقل التي سلبت منهم عبر سنوات طويلة.
سادسا، التوقف عن العبث بتعليمات الترقية المعمول بها في الجامعة حتى غدت الشغل الشاغل لكل إدارة جديدة للجامعة.
سابعا، العمل على تحسين الخدمات التي تقدمها الجامعة لأعضاء الهيئة التدريسية اسوة بالجامعة الحكومية الرسمية الأخرى، ويشمل ذلك التأمين الصحي وقبولات أبناء العاملين في كلية الطب والتدريس الإضافي الذي ما انقطع إلا لهدف تحسين ظروف الجامعة المادية، الأمر الذي لم يتحقق أصلا على أرض الواقع. 
سابعا، العمل الجاد على تحسين أوضاع الجامعة المادية بمشاريع كبرى حقيقية ترقى لمستوى جامعة اليرموك ومكانتها في المجتمع المحلي والإقليمي.
وبخلاف ذلك، فإن أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة اليرموك عازمون على المضي قدما في تصعيد وقفاتهم الاحتجاجية، ومن ثم سلوك كل الطرق الرسمية المشروعة التي كفلها الدستور الأردني تحت البنود التفصيلية لقانون العمل والعمال المعمول به في المملكة الأردنية الهاشمية.
والله من وراء القصد
واقبلوا فائق الاحترام والتقدير
الموقعون


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها