الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
مبادرة حرير للتنمية والتوعية المجتمعية تدعم اطفال مرضى السرطان   |   لوفتهانزا ترتقي بكفاءة إدارة مركز شبكة خطوطها الجوية وتتحضر لنمو معتدل في صيف عام 2019   |   زين تطلق عروض مميّزة لمشتركي الخطوط المدفوعة لاحقاً بالتزامن مع إطلاق جهازيّ iPhone Xs و iPhone Xs Max   |   شركة كريم تحتفي بالمتميزين من كباتها وتسلم الفائز الثالث سيارة كيا أوبتيما   |   فندق ماريوت عمّان يفوز بدوري فنادق الخمس نجوم لكرة القدم   |   رونيكس المشرق العربي وهيئة أجيال السلام تطلقان برنامجاً لتدريب طلاب المدارس   |   الضمان: مهنة التحميل والتنزيل العتالة مهنة خطِرة   |   عمان الاهلية تكرم الفائزين بجائزة د.أحمد الحوراني للتميز الوظيفي الموظف المثالي في حفل بهيج بحضورالفنانة لطيفة التونسية   |   مبادرة حرير لدولة فيصل الفايز رئيس مجلس الأعيان شكرا   |   بالصور :حفل افتتاح بازار ليدرز العالمي   |   اللوزي يفتتح مقر حزب الاتحاد الوطني الاردني   |   كريم تختتم المرحلة الأولى من جولة تمويلية قيمتها 500 مليون دولار   |   القبض على عدد من مروجي المخدرات بمداهمات امنية في سحاب و نزال وام الحيران   |   حداد : اجتماع الاتحاد العربي للنقل في القاهرة سيبحث استثمار افتتاح معبر ’نصيب’ بتنشيط حركة نقل الركاب والبضائع - فيديو   |   تطورات جديدة .. تسجيلات مرعبة بصوت القنصل السعودي و"CNN" تكشف تفاصيل عن العقل المدبر للعملية التي استهدفت خاشقجي   |   الحكومة تقرر تخفيض أسعار الشعير 30 دينارا للطن دعما لمربي الأغنام   |   5 دول عربية في قائمة الأكثر مديونية .. بينها الاردن   |   هذا ما حدث في طائرة زوجة ترامب اجبرها على العودة   |   اتفاقية تعاون بين جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا وجامعة عمان الأهلية   |   تخريج الفوج الأول من طلبة دورة زين لصيانة الأجهزة الخلوية لفئة الصم   |  

زواتي: الحكومة بصدد تحديد سقوف سعرية للمشتقات النفطية في الربع الثاني من العام المقبل


زواتي: الحكومة بصدد تحديد سقوف سعرية للمشتقات النفطية في الربع الثاني من العام المقبل
قالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي اليوم الأربعاء، ان الحكومة بصدد تحديد سقوف سعرية للمشتقات النفطية في الربع الثاني من العام المقبل لترك المجال امام الشركات للتنافس بتخفيض الأسعار وتحسين جودة خدماتها. 
جاء ذلك في لقاء مع برنامج (نحن في خدمتك) الذي بثه (راديو امن اف ام) اليوم، عرضت خلاله الوزيرة زواتي، مستجدات قطاع الطاقة في المملكة والقضايا الملحة التي تسترعي اهتمام المواطن. 
واكدت أهمية دخول شركات جديدة لتسويق المشتقات النفطية لزيادة التنافس بين الشركات وتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين. 
وتطرقت الوزيرة زواتي الى الغاز الطبيعي المستورد من مصر واثره على كلفة الكهرباء، وقالت، ان من شأن الغاز الطبيعي الذي بدأ استيراده من جمهورية مصر العربية بكميات تجريبيه- وسيتم زيادتها مطلع العام المقبل- تخفيف كلف الكهرباء وان ينعكس ايجابا على بند فرق أسعار الوقود.
وبهذا الخصوص قالت ، ان قرار الحكومة بتخفيض بند فرق أسعار الوقود في فاتورة كهرباء شهر تشرين الأول الحالي بمقدار 2 فلس مرده التزود بالغاز الطبيعي المصري الذي قلل الكلف، مؤكدة ان كميات الغاز الطبيعي المصري التي تضخ حاليا الى الأردن بكميات "تجريبية" ستنعكس مطلع العام المقبل على بند فرق أسعار الوقود. 
وفيما يتعلق بحالات الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية قالت، ان التعدي على التيار الكهربائي بالسرقة يزيد الاحمال على المحولات ما يؤدي الى انقطاع التيار الكهربائي عن المواطنين الملتزمين ويلحق الضرر بالنظام الكهربائي. 
وحول جودة المشتقات النفطية، قالت، ان المحروقات في الأردن مطابقة للمعايير العالمية والوطنية، وتراقبها مؤسسة المواصفات والمقاييس فيما تتابع هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن التزام المستوردين والمحطات بشروط الرخص الممنوحة لها، والمؤسستان مستعدتان لتلقي اية شكاوى بهذا الخصوص. 
وعن فلس الريف قالت المهندسة زواتي، انها مبادرة رائدة استطاعت تعميم شبكة الكهرباء على ما يزيد عن 99 بالمئة من المواطنين واصفة هذه التجربة بالرائدة التي تستفيد منها دولا أخرى. 
مشيرة الى ان فلس الريف جمع عام 2017 حوالي 17 مليون دينار فيما زود فلس الريف للان حوالي 17 الف تجمعا سكنيا وغطى 96 الف منزل بالكهرباء يقطنها حوالي نصف مليون نسمة. 
وردا على أسئلة المواطنين قالت، ان الأردن حرر أسعار المحروقات وأصبحت غير مدعومة وتخضع حاليا للضريبة ما أدى الى ارتفاع الأسعار الى المستويات الحالية. 
وعودا على موضوع بند فرق أسعار الوقود قالت، ان البند مختص باي زيادة في استهلاك الكهرباء عن 300 كيلوواط فيما يعفى المستهلك ما دون هذه الكمية وتم تحديدها على الصناعات المتوسطة بمبلغ 10 فلسات، واهابت الوزيرة زواتي بالمواطنين ترشيد استهلاك الكهرباء واعتماد معايير كفاءة الطاقة لتقليل الفاتورة وتخفيض الكلفة.


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار