الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
   تأخير بدء الدوام بجامعة عمان الاهلية يوم غد الخميس  لغاية العاشرة صباحا   |   البنك الأهلي الأردني يصدر كتاباً جديداً يحكي قصة نشأة النقود ويوثق بعض موجودات متحف النُميّات   |   دورة تدريبية لسيدات المجتمع المحلي بعنوان التسويق الالكتروني في جامعة عمان الاهلية   |   كلية الحقوق في جامعة عمان الأهلية تستقبل وفدا من الشبكة القانونية للنساء العربيات   |   وفد من عمان الاهلية يشارك في حفل تخريج طالبات كلية الزهراء للبنات في سلطنة عمان ويزور جامعة قابوس وكلية الخليج   |   شركة كريم تحتفل بكباتنها الأفضل أداء لعام 2018   |   الناطق باسم الضمان: مليار و(110) ملايين دينار نفقات الضمان التأمينية لعام 2018   |   جيمالتو تساهم في تطوير اتصالات إنترنت الأشياء من خلال منصة وحدة شبكات الطاقة المنخفضة واسعة النطاق استناداً إلى أحدث حلول إنترنت الأشياء والتطور طويل الأمد من كوالكوم   |   حملة توعوية صحية متنوعة في مكة مول لطلبة الصيدلة و العلوم الطبية من جامعة عمان الاهلية   |   الرحاحلة يعلن بدء تطبيق نظام إدارة الجودة العالمية الأيزو 9001:2015 في فرع ضمان جبل الحسين   |   الضمان تلتقي متقاعديها والمقبلين على التقاعد في محافظة المفرق   |   كرمت جامعة جنوب فلوريدا الشريك الإداري لشركة ستيل وود اندستريز   |   د. منذر حدادين يحاضر في منتدى الفكر العربي حول موارد المياه واستعمالاتها وتداعياتها   |   سامسونج تكشف عن كمبيوترها المحمول المخصص للألعاب Notebook Odyssey بمواصفات عالية   |   د. رأفت الحمدان ضمن الفريق الطبي المميز لمس&   |   الطالبة الشيخلي من عمان الاهلية تشارك بمؤتمر بحوث الدراسات العليا في جامعة العلوم التطبيقية   |   ورشة عمل في جامعة عمان الاهلية بعنوان :صناع&#   |   الغاز الطبيعي قد يكون محورياً في التوجه نحو طاقة تساهم في اقتصاد قليل الانبعاثات الكربونية   |   الصبيحي محاضراً في كلية عمان الجامعية   |   العربية للطيران مصر تطلق رحلات جديدة بين شرم الشيخ وعمّان   |  

حكاية الاستقلال ..حكاية حب مع الوطن وقيادته 


حكاية الاستقلال ..حكاية حب مع الوطن وقيادته 


دينا ابو سنان
الاستقلال لاي شعب هو يوم الحب مع الوطن يستذكر فيه الناس ما قدمه لهم الوطن وما قدموه هم ، فالاحتفال به سنويا يعد اهم المحطات لصنع الذكريات مع الوطن والوطن .
في الاردن حكاية الاستقلال هي رواية مفتوحة على بوابات الحب مع الوطن والحب مع القيادة التي صنعت مجد الاستقلال والهمت الدنيا باسرها كيف تبنى الاوطان وكيف تصان حتى صار الاردن نموذجا للحكمة والحب الوطني اثالاثي الابعاد اطرافه الشعب والارض والقيادة فصار للقلعة عنوان.
وسعادتنا نحن الاردنيون ونحن نفتح خزنة الذكريات مع الوطن في يوم الاستقلال ليست كاي سعادة لانه هذه الذكريات وتلك الانجازات التي تحققت هي سلمنا نحو الرفعة فصغنا اسس الوطن ودستوره وهياكله وحرصنا بالهام من القيادة الهاشمية صاحبة انجاز الاستقلال على ان ننتهج درب الاصلاح الدائم لنضمن سلامة المسيرة وقدرتها على الاستجابة لكل المتغيرات سواء عنا في الجبهة الداخلية او في الاقليم او على صعيد الساحة الدولية فكان ما نحب ان نسميه بالليقظة الوطجنية الدائمة لمواجهة كل تحد وكل خطر قد يعترض مسيرتنا .
فقمنا دائما منتصرين في الحروب مع الاعداء وسجلنا الانجاز الاقتصادي في الازمان الصعبة وصغنا الرحمة والحكمة من اجل حفظ الوطن واهله  فكان لنا الاردن حضنا دافئا وواحة للامن والامان ليس لنا وحدنا بل لكال من طلبه من اخوة ومن اصدقاء بعيدين او قربين.
عرفنا معنا السلام فصنعناه ومنحناه من موقف القوة والمنعة ومن منصة  الحس بالمسؤولية الوطنية والانسانية والدولية ليظل الاستقلال حاضرا فينا ومعنا في كل موقف وفي كل قرار اتخذناه لانفسنا او لغيرنا .

 



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها