الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
سفير أميركا في إسرائيل يعلق بعد جدل صورة القدس المزورة   |   أكثر من (51) ألف متابع لصفحة الضمان على ( الفيس بوك ) الضمان تنشر الوعي التأميني عبر صفحتها على (الفيس بوك)   |   إل جي إلكترونيكس تستحوذ على مجموعة ZKW العالمية المتخصصة في مكونات إضاءة المركبات مقابل 1.1 مليار يورو في أكبر صفقة في تاريخها   |   حملة السلامة المرورية تشدد على أهمية إدارة الوقت خلال شهر رمضان   |   مستشفى الإمارات تكشف عن تعاونها مع مركز هميرة لعلاج أمراض الروماتيزم   |   الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة وصندوق خليفة لتطوير المشاريع يمهدان الطريق أمام الشركات المحلية الجديدة   |   إل جي إلكترونيكس تبدأ رسمياً بطرح هاتفها الاستثنائي الجديد G7 ThinQ في الأسواق العالمية   |   ستاندرد تشارترد وتكية أم علي يجددان اتفاقية التعاون   |   المصري ينفي ان هناك ضغوطات امنية في العقبة على عدم الكتابة على حادثة المينا   |   فندق فيرمونت عمّان يحتفي مع كبار عملائه بشهر رمضان الفضيل   |   فيليب موريس إنترناشونال تصدر تقريرها الثالث للاستدامة   |   حملة التوعية المرورية تستهدف آثار الصيام على سلوك السائقين   |   الضمان: شمول مصابي صوامع العقبة حال انطبقت عليهم احكام القانون   |   أطلس كوبكو تطلق أحدث ضاغط حلزوني عالي الكفاءة يعمل بحقن الزيت   |   مجموعة فاين الصحية القابضة ترعى سباق الضاحية للسيدات 2018 للشركات والمؤسسات   |   نتورك إنترناشيونال تطلق حملتها الرمضانية لصالح مرضى مركز الحسين للسرطان   |   والد الزميل ايمن الراشد في ذمة الله   |   عامر المصري يعلق على وفاة ابوعرادة بتفجير صوامع العقبة   |   هل تطيح قضية انفجار الصوامع في العقبة بالصف الاول من المسؤولين ا   |   كاشفاً أن 6% فقط تم شمولهم بالضمان الناطق باسم الضمان: شمول أصحاب العمل العاملين في منشآتهم بالضمان إلزامي   |  

د . باسم عوض الله ينشر توضيحا حول ما نسب له من اتهامات .. تفاصيل


د . باسم عوض الله ينشر توضيحا حول ما نسب له من اتهامات .. تفاصيل

المركب الاخباري 

اصدر الوزير و رئيس الديوان الملكي الاسبق الدكتور باسم عوض الله البيان التالي:

الأخوات والأخوة الكرام،
لقد حرصت طوال خدمتي في العمل العام على الاستماع إلى الانتقادات الموجهة لي أكثر من الايجابيات، وكنت حريصاً على احترام كافة وجهات النظر الناقدة، وتصحيح الأخطاء، إن وجدت، وليس منا من لا يخطئ. دستورنا الذي نحترمه ونلتزم به وبمضامينه، أكد على العدالة والمساواة بين المواطنين، وأن لكل مواطن الحق في إبداء الرأي، ومن واجب المسؤول أن يستمع ويحترم كافة الآراء، حتى ولو كانت ناقدة وسلبية وقاسية، وهذا ما كان، طوال خدمتي التي تشرفت بها في العمل العام. 
ومنذ ان تركت العمل العام بتاريخ 30/9/2008 وحتى الآن، ورغم مرور حوالي 10 سنوات، لا يمر أسبوع، دون أن أتلقى سيل من الاتهامات الظالمة، والتي أخذ جزء منها منحى شخصي، ولا أعلم الأسباب، باستثناء ما يقوله لي البعض من أن السبيل الأمثل لكسب الشعبية في الأردن أصبح عبر كيل الاتهامات إلى باسم عوض الله.
لم أكن في أي يوم من الأيام عاجز عن الرد، ولكن كنت دائماً أرى أن من الأفضل الالتزام بالقاعدة الفقهية التي تقول 'البينة على من أدعى واليمين على من أنكر'. ولكن بعد أن سمعت خلال الأيام القليلة الماضية الاتهامات التي وجهت لي بأنني طلبت استثمار مئات الملايين من أموال الضمان الاجتماعي في الخارج، وللأسف يتم ترديد هذه الاتهامات على ألسن وزراء ونواب حاليين أو سابقين، فقد كان لزاماً علي أن أرد على هذه الاتهامات الباطلة والتي لا أساس لها من الصحة.
في واقع الحال، لم أكن في أي يوم من الأيام رئيس للوزراء، أو وزيراً للاستثمار، أو وزيراً للعمل (الذي يرأس المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي)، ولم أتدخل على الاطلاق في أي شأن من شؤون المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، ولا في أي مشروع استثماري لها، ولم يكن هذا من مسؤولياتي ابدا. واتحدى ان يثبت اي كان عكس ذلك.
أدعو كل من يكيل مثل هذه الاتهامات الباطلة أن يثبت ذلك، أما من يردد هذه الاتهامات وينشرها، بدون أن يتأكد من دقتها، أقول له أن الظلم ظلمات، وفي النهاية لا يصح إلا الصحيح. وعلينا جميعاً أن ندرك أن حماية الوطن وأمنه واستقراره ونهضته، وتمكينه من مواجهة الظروف والتحديات الصعبة التي يمر بها، لا تتحقق بالشعارات والأوهام الزائفة، بل بالعمل المخلص والدؤوب والسعي للحق والعدالة والوحدة بعيداً عن الظلم والانقسام والفرقة.
أسأل الله أن يحفظ أردننا الحبيب، ومليكنا المفدى، وأن يجنبنا جميعا الفتن، ما ظهر منها وما بطن.





  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها