الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
جامعة عمان الاهلية تقيم يوما طبيا مجانيا بمنطقة ام جوزة في مدينة   |   الرحاحلة: حادث عمل كل (40) دقيقة ووفاة ناجمة عن حادث عمل كل يومين   |   زين تهدي النشامى أغنية الرقم الأصعب بصوت الأردن صوت زين الفنان عمر العبداللات   |   وفد من جامعة كوينز البريطانية يزور جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا   |   وفد من جامعة عمان الأهلية يزور جمعية الأسرة البيضاء دار الضيافة للمسنين   |      تأخير بدء الدوام بجامعة عمان الاهلية يوم غد الخميس  لغاية العاشرة صباحا   |   البنك الأهلي الأردني يصدر كتاباً جديداً يحكي قصة نشأة النقود ويوثق بعض موجودات متحف النُميّات   |   دورة تدريبية لسيدات المجتمع المحلي بعنوان التسويق الالكتروني في جامعة عمان الاهلية   |   كلية الحقوق في جامعة عمان الأهلية تستقبل وفدا من الشبكة القانونية للنساء العربيات   |   وفد من عمان الاهلية يشارك في حفل تخريج طالبات كلية الزهراء للبنات في سلطنة عمان ويزور جامعة قابوس وكلية الخليج   |   شركة كريم تحتفل بكباتنها الأفضل أداء لعام 2018   |   الناطق باسم الضمان: مليار و(110) ملايين دينار نفقات الضمان التأمينية لعام 2018   |   الطراونة: العفو العام يشمل جميع مخالفات السير وغرامات الوافدين   |   جيمالتو تساهم في تطوير اتصالات إنترنت الأشياء من خلال منصة وحدة شبكات الطاقة المنخفضة واسعة النطاق استناداً إلى أحدث حلول إنترنت الأشياء والتطور طويل الأمد من كوالكوم   |   حملة توعوية صحية متنوعة في مكة مول لطلبة الصيدلة و العلوم الطبية من جامعة عمان الاهلية   |   الرحاحلة يعلن بدء تطبيق نظام إدارة الجودة العالمية الأيزو 9001:2015 في فرع ضمان جبل الحسين   |   الضمان تلتقي متقاعديها والمقبلين على التقاعد في محافظة المفرق   |   كرمت جامعة جنوب فلوريدا الشريك الإداري لشركة ستيل وود اندستريز   |   د. منذر حدادين يحاضر في منتدى الفكر العربي حول موارد المياه واستعمالاتها وتداعياتها   |   سامسونج تكشف عن كمبيوترها المحمول المخصص للألعاب Notebook Odyssey بمواصفات عالية   |  

د . باسم عوض الله ينشر توضيحا حول ما نسب له من اتهامات .. تفاصيل


د . باسم عوض الله ينشر توضيحا حول ما نسب له من اتهامات .. تفاصيل

المركب الاخباري 

اصدر الوزير و رئيس الديوان الملكي الاسبق الدكتور باسم عوض الله البيان التالي:

الأخوات والأخوة الكرام،
لقد حرصت طوال خدمتي في العمل العام على الاستماع إلى الانتقادات الموجهة لي أكثر من الايجابيات، وكنت حريصاً على احترام كافة وجهات النظر الناقدة، وتصحيح الأخطاء، إن وجدت، وليس منا من لا يخطئ. دستورنا الذي نحترمه ونلتزم به وبمضامينه، أكد على العدالة والمساواة بين المواطنين، وأن لكل مواطن الحق في إبداء الرأي، ومن واجب المسؤول أن يستمع ويحترم كافة الآراء، حتى ولو كانت ناقدة وسلبية وقاسية، وهذا ما كان، طوال خدمتي التي تشرفت بها في العمل العام. 
ومنذ ان تركت العمل العام بتاريخ 30/9/2008 وحتى الآن، ورغم مرور حوالي 10 سنوات، لا يمر أسبوع، دون أن أتلقى سيل من الاتهامات الظالمة، والتي أخذ جزء منها منحى شخصي، ولا أعلم الأسباب، باستثناء ما يقوله لي البعض من أن السبيل الأمثل لكسب الشعبية في الأردن أصبح عبر كيل الاتهامات إلى باسم عوض الله.
لم أكن في أي يوم من الأيام عاجز عن الرد، ولكن كنت دائماً أرى أن من الأفضل الالتزام بالقاعدة الفقهية التي تقول 'البينة على من أدعى واليمين على من أنكر'. ولكن بعد أن سمعت خلال الأيام القليلة الماضية الاتهامات التي وجهت لي بأنني طلبت استثمار مئات الملايين من أموال الضمان الاجتماعي في الخارج، وللأسف يتم ترديد هذه الاتهامات على ألسن وزراء ونواب حاليين أو سابقين، فقد كان لزاماً علي أن أرد على هذه الاتهامات الباطلة والتي لا أساس لها من الصحة.
في واقع الحال، لم أكن في أي يوم من الأيام رئيس للوزراء، أو وزيراً للاستثمار، أو وزيراً للعمل (الذي يرأس المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي)، ولم أتدخل على الاطلاق في أي شأن من شؤون المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، ولا في أي مشروع استثماري لها، ولم يكن هذا من مسؤولياتي ابدا. واتحدى ان يثبت اي كان عكس ذلك.
أدعو كل من يكيل مثل هذه الاتهامات الباطلة أن يثبت ذلك، أما من يردد هذه الاتهامات وينشرها، بدون أن يتأكد من دقتها، أقول له أن الظلم ظلمات، وفي النهاية لا يصح إلا الصحيح. وعلينا جميعاً أن ندرك أن حماية الوطن وأمنه واستقراره ونهضته، وتمكينه من مواجهة الظروف والتحديات الصعبة التي يمر بها، لا تتحقق بالشعارات والأوهام الزائفة، بل بالعمل المخلص والدؤوب والسعي للحق والعدالة والوحدة بعيداً عن الظلم والانقسام والفرقة.
أسأل الله أن يحفظ أردننا الحبيب، ومليكنا المفدى، وأن يجنبنا جميعا الفتن، ما ظهر منها وما بطن.





  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها