الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
شركة كريم وهيئة تنشيط السياحة توقعان اتفاقية تعاون لتسهيل تنقل السياح في المملكة   |   تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة وجدان الهاشمي وضمن حفل خاص مشروع كامبل غراي ليڤينغ عمّان يفتتح جاليري ذا كورنر The Corner   |   تعزيز اتفاقية التعاون المشترك بين جامعة عمان الاهلية وجامعة كوينز   |   فوز متوقع للدكتور خالد الزبيدي بعضوية الهيئة الادارية جمعية السافرية   |   جامعة عمان الأهلية ترعى وتستضيف حفل تكريم جامعة "كوينز- بلفاست" لخريجيها من حملة "الدكتوراة" من مختلف الجامعات الأردنية   |   التخصُصي للعيون يكشف عن تقنية حديثة في مجال تصحيح عيوب الإبصار   |   بالصور :القيسي يرعى فعاليات كرنفال الاطفال   |   شركة بيركشاير هاثاواي سبيشيالتي إنشورانس تضيف مسؤولين رئيسيّين لخطّ الإنتاج والخدمات في دبي   |   غلفتينر توقع اتفاقية امتياز مدتها 50 عاماً بقيمة 600 مليون دولار لتشغيل وتطوير ميناء ويلمنغتون في ولاية ديلاوير الأمريكية   |   أرزان ثروات تحقق أرباح مجزية لعملائها من بيع عقارين ضمن المحفظة العقارية في الولايات المتحدة الأمريكية   |   بالصور :مطاعم حمادة تدعم مبادرة ( لأننا نهتم ) في محاضرة توعوية   |   بالصور والفيديو .. لاول مره في الاردن :مجلس ETurn الدولي لتعليم العربية للناطقين بغيرها يكرم 100 شخصية دولية ساهمت في نشر العربية .   |   رئيس عمان الأهلية يلتقي عميد وأساتذة كلية الحقوق بحضور عميدة البحث العلمي   |   اتفاقية بين الاحوال المدنية والبريد الاردني لتقديم معاملات تجديد جوازات السفر للمقدسيين   |   مركز البحوث و الاستشارات الاجتماعية – لندن يختار الاردن لعقد عددا من الدورات والورش التدريبية   |   في تعليقها على مسودة مشروع قانون الضريبة زين الأردن: القانون بالصيغة الحالية سيؤدي إلى التباطؤ في الاستثمار في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات   |   كتالوج ايكيا 2019 يحتفل بالحياة داخل المنزل.. بتحدياتها وأحلامها   |   حقن المركب النسيجي الوعائي: أمل جديد في علاج الآلام المزمنة   |   بحضور شخصيات أردنية: حفل زفاف محمد محسن جابر    |   شخصيتان غريبتان تجوبان شوارع العاصمة عمان    |  

لماذا لم ترد روسيا على الضربة الثلاثية لسوريا؟


لماذا لم ترد روسيا على الضربة الثلاثية لسوريا؟

المركب الاخباري

 قدمت وزارة الدفاع الروسية اليوم السبت تفسيرا لتساؤلات حول الضربات الصاروخية التي وجهتها الولايات المتحدة وحليفتيها بريطانيا وفرنسا لسوريا، ولماذا لم ترد بضربات مماثلة على العدوان.

وأكد بيان صدر عن وزارة الدفاع اليوم السبت، أن أياً من صواريخ العدوان على سوريا فجر اليوم لم تستهدف أيا من المناطق الموجود فيها الدفاعات الجوية الروسية بقاعدتي "طرطوس" و "حميميم" الروسيتين.

وكانت موسكو قد حذرت واشنطن ومن لف لفيفها في وقت سابق، أنها سترد على الفور على أي صاروخ يستهدف المواقع العسكرية الروسية المتموضعة في سوريا.

ويرى محللون سياسيون روس أن روسيا لم ترد على العدوان الثلاثي بقيادة واشنطن، طالما أن الصواريخ لم تطال القوات الروسية في سوريا، في الوقت الذي لم تألو فيه الدفاعات الجوية السورية جهدا في مقاومة هذا العدوان.

وفي هذا السياق، كتب المحلل السياسي دميتري سميرنوف، في صحيفة "كومسومولسكايا برافدا"، أعتقد أن أي روسي يصحى من نومه ويسمع خبر قصف الأمريكيين لسوريا الموجود بها مواقع للجيش الروسي، سيتبادر لذهنه "ما هي الخطوة التالية؟"، "هل سيقتصر الأمر على منطقة الشرق الأوسط أم الأمور ستفلت من زمامها؟"، "هل نودع أقاربنا ونشد الرحال؟ أم ننتظر قليلا؟".

واعتبر سميرنوف أن الرئيس بوتين تصرف بحكمة وجنب العالم ويلات حرب عالمية ثالثة، وأظهر للعالم كله أن سياسة روسيا مسؤولة وأن موسكو لا تتصرف بناء على ردات فعل.

المصدر: RT



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها