’القدس عاصمة فلسطين الابدية’ تزين المستندات المالية لـ’مركز الجليس التجاري’ - صورة   |   بدران: التعليم النوعي عامل مهم للخروج من الأزمة العربية   |   عميد كلية تقنية المعلومات في جامعة عمان الأهلية يكرم الطلبة المتفوقين للعام الجامعي 2016-2017   |   انخفاض الرقم القياسي لأسعار الأسهم   |   مطالب بتمديد قرار إعفاء المركبات الهجينة خلال العام المقبل   |   اتحاد مصارف الإمارات يستضيف ملتقى "حماية" للتعاون وتبادل المعلومات في مواجهة التحديات والتهديدات السيبرانية   |   تعزيزاً للخدمات المقدمة لزبائنها من كبار السن فاين الصحية القابضة تفتتح أول غرفة صحية استشارية في المملكة   |   وقفة‭ ‬لمدرسة‭ ‬أبو‭ ‬علياء‭ ‬الأساسية‭ ‬الأولى‭ ‬تضامناً‭ ‬مع‭ ‬القدس‭ ‬   |   الضمور يعلن انسحابه عن تمثيل قائمة التجديد في اتحاد الطلبه   |   ISO27001شركة الحوسبة الصحية تحصل على شهادة   |   وقفة تضامنية مع القدس الشريف في جامعة عمان الأهلية   |   افتتاح مركز للدفاع المدني في شركة زين   |   البنك الأهلي الأردني يدعم برنامج القافلة الخضراء   |   مجلة ذا بانكر- لندن تختار البنك العربي بنك العام في الشرق الأوسط للعام 2017   |   ارتفاع قيمة القروض الممنوحة من البنوك 7.3 %   |   دراسة تحذر: إلغاء إعفاء السيارات الهجينة ينذر بركود في السوق المحلية   |   تمكين التابعة لـ"INVESTBANK تستحوذ على حصص الأغلبية في بندار للتجارة والاستثمار   |   إيجل هيلز الأردن تستضيف فعالية يوغا في سرايا العقبة   |   بورصة عمان تبدأ تعاملاتها على ارتفاع   |   فتح سوق العمل الأردنية لعاملات المنازل من نيبال   |  

شهداء بلا حروب


شهداء بلا حروب
د.علي العبوس


باتت ظاهرة حوادث السير مقلقه خصوصا وان الضحايا جلهم شباب .


في الاسبوع الماضي فقد الجسم الطبي الطبيبه الشابة المرحومة الدكتورة روان الطراونة، كان المصاب جللا على الاهل الذين فقدوا عزيزا واي عزيز طبيبة متميزة خلقا وعلما احبها المرضى وذوو المرضى لما تتمتع به من حسن المعاملة ودماثة الاخلاق،اشاد بها المسؤولون عنها وهي تتميز بهمة عالية تتطلع الى القمة هدفا لها ، تحضر نفسها لنيل اعلى الاختصاصات ، قضت رحمها الله وهي تؤدي واجبها المقدس.


امام هذه الشخصية الواعدة والامل المرتجى من قبل الاهل والوطن نجد في المقابل استهتارا صارخا ممن افتقد الى الضمير والخلق، طائش يقود آلة اصبحت سلاحا قاتلا بدل ان تكون وسيلة نقل آمنة ، شجعهم على ذلك تهاون في تنفيذ القوانين والانظمة، علاوة على خلل واضح ونقص بين في وجود علاج لما تعانيه طرقنا من فوضى في التنظيم وسلامة في البناء ومتابعة في اصلاح المهترىء منها وما اكثر التشققات والحفر والاهتراء.


وما اقل متابعة المسؤولين خصوصا وزارة الاشغال الغائبة عن الوجود حينما يفتقدها كل من سار على هذه الطريق خصوصا الخط الصحراوي.


اعلم ان الشكاوى قد تكررت ولكن ارواح هؤلاء الابرياء ستبقى خصوما لكل المقصرين

*نقيب الاطباء الاردنيين



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها