أكاديمية الشارقة للبحوث وجامعة الشارقة وبلدية الشارقة يوقعون اتفاقية تعاون لتنفيذ مشروع لإجراء البحوث العلمية للمعالجة الإضافيــــة   |   يسلّط المؤتمر الضوء على أهمية التعاون في القطاع لتعزيز الاستثمار في مجال الشحن والتجارة   |   كالزيدونيا تتعاون مع الممثّلة جوليا روبرتس للمرّة الثالثة   |   (مَن لا يَشكُر الناس، لا يَشكُر الله)) ...قلوب كبيرة ترعى قلوب صغيره   |   الطفل سيف احمد الحريبي على سرير الشفاء   |   واحة آيلة تعيد استزراع شعابا مرجانية للحفاظ على الحياة البحرية   |   الرحلة نحو تطبيق ضريبة القيمة المضافة لا تتوقف في الأول من يناير 2018، ولكنها تبدأ فحسب" وفقاً لتومسون رويترز وجمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية   |   الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تنظم ورشة عمل عن تحديات ريادة الأعمال والابتكار في القرن الحادي والعشرين   |   فالترانس تعلن افتتاح (منزلنا) وهي منشأة من الدرجة الأولى لسكن الموظفين   |   إيجل هيلز الأردن تبدأ تسليم ذا سكاي لاين رزيدنسز المخدومة من W عمّان   |   محاضرة بعنوان:   |   شاهد بالصور...اضراب شامل لسائقي التاكسي الأصفر   |   إل جي إلكترونيكس السباقة في تقديم الإبهار المرئي والمسموع في أجهزة تلفاز OLED   |   مكتبة "ريدرز" تستضيف حفل توقيع كتاب "Tunisia: An Arab Anomaly" للكاتب الدكتور صفوان المصري   |   الرئيس التفيذي لمجموعة فاين: تحقيق الطموح يتطلب الإيجابية واغتنام الفرص   |   حقوق جامعة عمان الأهلية تستضيف مسابقة المحاكمات الصورية في القانون الدولي بمشاركة13 جامعة   |   رئيس جامعة البترا يرعى تخريج دورات مركز التعليم المستمر لمرتبات الأمن العام وقوات الدرك   |   استمتع بمشاهدة جمال مدينتك من منظور جديد عبر هاتفGalaxy Note8   |   لافارج تؤكد وحرصها على حقوق الموظفين   |   عقد اجتماع مجلس إدارة جلفار في 9 نوفمبر 2017   |  

841 مليونا عوائد الخزينة من ضرائب المحروقات


841 مليونا عوائد الخزينة من ضرائب المحروقات

المركب 

قدر مصدر حكومي مطلع أن تصل ايرادات الحكومة من الضرائب والرسوم والبدلات المختلفة الى نحو 841 مليون دينار مع نهاية هذا العام على فرض أن حجم المبيعات المشتقات النفطية في شركات التسويق الثلاثة 4.1 مليار لتر سنويا.

وبحسب ذات المصدر الحكومي، الذي فضل عدم ذكر اسمه، فإن الحكومة تتقاضى هذه العوائد مقابل بيع ما يقارب 4.1 مليار لتر سنويا من البنزين بصنفيه، والكاز، والديزل، لدى الشركات التسويقية الثلاث العاملة في المملكة.

وقال المصدر ذاته إن الطلب على المحروقات يزداد سنويا بنحو 4 % نتيجة دخول 80 ألف إلى 100 ألف سيارة جديدة سنويا.

وبحسب مصدر حكومي مسؤول، فإن الحكومة تزيد من وقت لآخر قيمة البدلات بمقدار طفيف بهدف زيادة ايراداتها لتنعكس هذه الزيادات في نهاية المطاف على السعر النهائي المستهلك. وفي التفاصيل، بين المصدر أن الحكومة تتقاضى من اجمالي سعر بيع كل لتر بنزين 95 (865 فلسا) نحو 46 قرشا، فيما يصل معدل الاستهلاك السنوي من هذه المادة نحو 266 مليون لتر تقريبا، أي بعائد يقارب 122.36 مليون دينار.

أما بالنسبة للبنزين 90 فإن الحكومة تتقاضى 29 قرشا من اجمالي سعر بيع كل لتر (من أصل 65 قرشا)، بحجم استهلاك سنوي يقدر بنحو 1650 لترا سنويا، وبعائد يقارب 478.5 مليون دينار، بينما يصل مجموع ما تتقاضاه عن كل لتر ديزل وكاز إلى 11 قرشا، وبما أن حجم الاستهلاك السنوي من الديزل يصل إلى 2050 مليون لتر، ومن الكاز 133 مليون لتر، يكون العائد نحو 240.13 مليون دينار من كلا المادتين.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الضرائب النسبية المفروضة على سعر بيع كل لتر، والتي تضاف إلى الضرائب والبدلات الثابتة، تندرج تحت اسم ضرائب خاصة بنسبة 24 % على كل لتر بنزين 95، و18 % على لتر بنزين 90، و6 % على الديزل والكاز، إضافة إلى ضريبة مبيعات بنسبة 16 % على لتر بنزين 95، و4 % على لتر 90، أما الكاز والديزل فلا تفرض عليهما هذه الضريبة.
كما تفرض الحكومة رسوم طوابع بمقدر 6 بالالف على كل من هذه الاصناف.

يضاف إلى هذه الضرائب، الضرائب المقطوعة التي فرضتها الحكومة اعتبارا من شهر شباط (فبراير) الماضي، حيث فرضت على كل لتر بنزين 90 مقدارها 3 قروش أضافت لها لاحقا قرشين أخرى، و9.5 قرش على كل لتر بنزين 95 وما مقداره 2.5 قرش على كل لتر كاز وديزل.

وبحسب لجنة تسعير المشتقات النفطية في وزارة الطاقة والثروة المعدنية فإن تكرير برميل واحد سعة 159 لترا من مادة النفط الخام في شركة مصفاة البترول الأردنية يعطي ديزل 30 %، بنزين 20 % وقود طائرات 10 %، كاز %3، زيت الوقود 28 % وإسفلت 6 % وغاز مسال 3 %.

ويتم احتساب السعر العالمي للمشتقات النفطية محليا من خلال احتساب معدل السعر لهذه المشتقات لفترة 30 يوما تسبق تاريخ الإعلان عن السعر الذي يسبق شهر البيع، وعلى أساس سعر كل منتج، وليس على أساس سعر النفط الخام، يضاف إليها التكاليف والرسوم والضرائب. وخفضت الحكومة أسعار المشتقات النفطية الاساسية للشهر الحالي بين 2.2 % و3.1 % وثبتت سعر اسطوانة الغاز المنزلي عند 7 دنانير. وبموجب القرار الصادر عن لجنة تسعير المشتقات النفطية في وزارة الطاقة والثروة المعدنية، فقد تم تخفيض أسعار كل من السولار والكاز والبنزين أوكتان 90 بمقدار 15 فلسا/لتر، والبنزين أوكتان 95 بمقدار 25 فلسا/لتر.

وقالت الوزارة إن هذا التخفيض جاء نتيجة لانخفاض سعر النفط الخام الى معدل 46.48 دولار للبرميل خلال حزيران (يونيو) الماضي مقارنة مع 50.48 دولار للبرميل خلال ايار (مايو) الذي سبقه، وانخفاض أسعار المشتقات عالميا بنسب متفاوتة لذات الفترة.

وبموجب ذلك، تم تخفيض أسعار البنزين أوكتان 90 من 665 فلسا للتر الواحد (13.3 دينار للصفيحة) الى 650 فلس (13 دينارا للصفيحة) وبنسبة 2 %.

كما تم تخفيض سعر بنزين 95 2.8 % من 890 فلسا للتر (17.8 دينار للصفيحة) الى 865 فلس (17.3 دينار للصفيحة)، وتخفيض سعر مادتي الديزل والكاز من 480 فلس للتر الواحد (9.6 دينار للصفيحة) الى 465 فلسا للتر (9.3 دينارا للصفيحة).



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها