بالشراكة مع وزارتي التربية والتعليم والاتصالات انتاج تُطلق مبادرة رواد المحتوى الرقمي - صور   |   الرئيسية رياضة محلية الفيصلي والوحدات يلتقيان ذات راس والرمثا بدوري المحترفين غدا   |   جت للسياحة والسفر تنظم رحلات إلى المسجد الأقصى وقبة الصخرة   |   بالصور...طائرة مهجورة تتحول لمزار سياحي بفضل لغز!   |   قرض إعادة تمويل رهن عقاري بمبلغ (10) مليون دينار لبنك القاهرة عمان.   |   ماستركارد ومجلس الأعمال الأمريكي بدبي يسلطان الضوء على دور المرأة الريادي في قطاع الأعمال   |   سامسونج تستعرض في منتداها الثامن لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منصة المحتوى الرقمي والترفيهي الجديدة كلياً CUE   |   OSN توقع أول اتفاقية شراكة في الشرق الأوسط مع Netflix   |   المسيرة الفعليّة للضريبة على القيمة المضافة تبدأ الآن مع إعداد الشركات لرفع تقارير العائدات الأولى   |   إثر نيلها شهادة اعتماد المؤسسة الأمريكية الدولية AIB لسلامة الأغذية 2017   |   فوز الثنائي علوش والمراعية في اولى حلقات برنامج مش مستحيل   |   سامسونج تستعرض ريادتها في عالم التكنولوجيا عبر مجموعة من التجارب الذكية والسلسة المعززة بتقنية إنترنت الأشياء (IoT) في منتداها الثامن لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا   |   مستشفى الإمارات يكشف النقاب عن ملصق كبير للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على واجهة المبنى   |   العربية للطيران لوفتهانزا تطلق تصميماً جديداً لعلامتها الرائدة   |   رأس الخيمة العقارية تحقق أرباحاً صافية قياسية بلغت 192 مليون درهم بارتفاع بنسبة 10%   |   انتخاب شاهزيب ترنك والا نائبا لرئیس الاتحاد الدولي لكرة القدم السوكا   |   جلسة توعوية حول أهمية التوعية بالأمن الإلكتروني عقدتها شركة FutureTECالرائدة في الحلول التكنولوجية في المنطقة   |   الوزني رئيسا ً تنفيذيا ً للشرق العربي للتأمين "gig- Jordan"   |   سامسونج الكترونيكس تجلب الحماس والإثارة للمشجعين، الرياضيين والمسؤولين في دورة الالعاب الاولمبية   |   95 مليون دينار أردني أقساط gig-الأردن في العام 2017   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • بعد .. ذبح .. الطفل السوري .. مطالبات باعدام القاتل امام " الحسيني " ، فهل ستُكشّر الدولة عن انيابها ؟

بعد .. ذبح .. الطفل السوري .. مطالبات باعدام القاتل امام " الحسيني " ، فهل ستُكشّر الدولة عن انيابها ؟


بعد .. ذبح .. الطفل السوري .. مطالبات باعدام القاتل امام " الحسيني " ، فهل ستُكشّر الدولة عن انيابها ؟

المركب 

بعد ان صحا المجتمع الاردني على جريمة بشعة هزت مضاجع و مشاعر و قلوب الاردنيين ، ذهب ضحيتها طفل سوري بريء  دفع حياته ثمنا لنزوة قاتل لم يعرف للانسانية طريقا ، فاعتدى عليه جنسيا و قتله ذبحا ومثّل فيه ، في واحدة من اقسى الجرائم على مر التاريخ في الاردن .
 
هبّت جهات شعبية من مختلف مناطق المملكة لترفع صوتها عاليا مطالبة بالقصاص من القاتل و اعدامه على رؤوس الاشهاد وامام الملأ من خلال تنفيذ حكم الاعدام امام الجامع الحسيني في وسط العاصمة عمان ،ليكون مضرب مثل لكل من تسول له نفسه القيام و ارتكاب مثل تلك الجرائم الدخيلة على المجتمع الاردني و التي يلفظها كافة الاردنيين و يستنكرها بشدة .
 
الحادثة الاليمة القت بظلالها على الشارع الاردني الذي كان كعادته مناصرا و متعاطفا مع ذوي الطفل الشهيد حيث تكفل اهالي منطقة جبل النزهة في العاصمة عمان باقامة بيت العزاء للطفل وقدموا كل العون والمساندة المعنوية وغيرها لعائلته ، وكذلك عبر سواد الاردنييون عن مشاعرهم وتعاطفهم وتعازيهم واستنكارهم لتلك الفعلة غير الاخلاقية وغير الانسانية في كافة المواقع و وسائل التواصل الاجتماعي ونادوا باعدام القاتل بأسرع وقت .
 
في المقابل ظهرت اشاعات و صور تدوالها عديد المواطنين نسبت للقاتل بانه من اصحاب اللحى و انه كان يدرّس الاطفال القران الكريم في المساجد ، وهذا ما تم نفيه جملة وتفصيلا على لسان الناطق الرسمي باسم الامن العام الذي شدد على القاتل من ذوي الاسبقيات الجرمية وليس من مرتادي المساجد او اصحاب اللحى ، محذرا من تداول واطلاق تلك الشائعات وتحت طائلة الملاحقة القانونية .
 
الاردن الرسمي اشار الى ان مرحلة التقاضي بالاردن تتميز بالتراتبية و شدد على لسان مصدر رفيع المستوى بتطبيق القانون ، لافتا الى ان وجبة اعدام طالت 15 شخصا قد تم تنفيذها مؤخرا بقضايا ارهابية واخرى اخلت ومسّت بامن المجتمع الاردني .
 
نؤمن تماما بنزاهة القضاء و نجزم ان مثل هذه الجرائم هي ظواهر دخيلة على المجتمع الاردني و لا تمت اليه بصلة ، ونتمنى الا تكون في يوم واقع يجب ان نتعايش معه .
 
ويبقى السؤال الذي يطرحه الاردنييون على المسؤولين في الاردن .. هل ستكشّر الدولة الاردنية عن انيابها امام مثل هذه الجرائم و ستضرب بكل قوة ؟ و هل سيعدم القاتل امام الجامع الحسيني و يكون عبرة لغيره ؟ 


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها