اعلان القمة  العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة في الرياض الأضخم في تاريخ قمم المجلس، وإطلاق جائزة 《حفاوة》   |   جيفري ساكس خلال القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة: السعودية قادرة أن تكون قوة عظمى تقود التحول للطاقة النظيفة   |   معرض أورنج العبدلي يوفر التجربة الأولى لتقنية الجيل الخامس في المملكة    |   الاميرة بسمة بنت علي ترعى افتتاح مؤتمر كلية التكنولوجيا الزراعية في عمان الاهلية حول الأمن الغذائي   |   حيتان استقدام الخادمات يخترقون السفارات والملحقيات   |   سامسونج تقدم كفالة20  سنة على جميع الأجهزة المنزلية التي تحتوي على محرك العاكس الرقمي   |   بانتظار قرار حاسم من الرئيس..؟!   |   سعودة مطر واسعد عبد الرحمن في منتدى 《العصرية》   |   أورنج تجري أول تجربة فعلية للجيل الخامس بنجاح في العبدلي     |   الحاج مروان الحاج حسن في ذمة الله   |   تضامن نيابي في الذكرى لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني   |   السفارة الإماراتية في عمّان تشارك في يوم الشهيد   |   شركة ميناء حاويات العقبة توقع اتفاقية تعاون وتدريب مع مديرية التربية والتعليم في محافظة العقبة   |   3 نصائح من سامسونج لضمان الاستفادة القصوى من كل حدث رياضي مع Galaxy Z Flip4 و Z Fold4 وBuds2 Pro     |   كيف تقلل أضرار التدخين؟.. الحلول ووسائل المساعدة   |   السفر من أجل مستقبل أفضل》 ضمن فعاليات القمة العالمية للسفر والسياحة في الرياض   |   بئر  وحديقة الفاخوري  في جبع جنين مشروع ريادي لحل مشكلة المياه    |   تعليمات جديدة لسحب الرصيد الادخاري   |   هل يتخذ المجلس قراراً اليوم بسحب 《مشروع التعديل》 من الحكومة..؟!   |    هل نجح الجنرال (دايتون) في «كي وعي» الفلسطينيين؟   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • تفاصيل صادمة لاردني هتك عرض ابن شقيقه البالغ من العمر 11 عاما

تفاصيل صادمة لاردني هتك عرض ابن شقيقه البالغ من العمر 11 عاما


تفاصيل صادمة لاردني هتك عرض ابن شقيقه البالغ من العمر 11 عاما

أقدم شخص على هتك عرض ابن أخيه البالغ من العمر 11 عاما، في شهر كانون الثاني 2021، وفق ما روى الصحفي غازي مرايات.

وفي التفاصيل، فإن المتهم هو عم المجني عليه الطفل البالغ 11 عاما، حيث كان المتهم يعيش في بيت والد المجني عليه، وفي مطلع العام الماضي، نام المجني عليه في الغرفة ذاتها التي يبيت فيها المتهم، علبما أن المجني عليه كان مستلقيا على "فرشة" على الأرض بينما المتهم فكان نائما على السرير.

وعند الفجر، استيقظ المجني عليه ووجد عمّه نائما خلفه، وملابسه السفلية مسحوبة إلى مستوى ركبتيه.

وحينما لاحظ المتهم أن المجني عليه استيقظ، ذهب المتهم إلى دار الخلاء ليقضي حاجته، لكن الطفل ذهب إلى والدته حينها، وقال لها ما حصل معه، فأيقظت والده من النوم ليسرد له ما حدث.

وبعد ذلك، اتصل الأب بشقيقه الذي يسكن بجواره، وسمع القصة من الأب والمجني عليه، ثم قدموا شكوى لدى الجهات المعنية وجرت الملاحقة بحق المتهم.

بدورها، نظرت محكمة الجنايات الكبرى في القضية، وجرّمت المتهم بجناية هتك العرض وقضت بوضعه في الأشغال المؤقتة 8 سنوات؛ ونظرا لتحقق ظرف التجديد في العقوبة، أضافت نصف العقوبة لتصل إلى 12 سنة.