صفوة الإسلامي يعلن الفائزين بجوائز شهر تموز 2022 على حساب توفير الأطفال 《كنزي》   |   قطرةُ دم تُنقذُ حياة... مبادرة جديدة من فندق البوليفارد أرجان من روتانا   |   زين الشريك الاستراتيجي لمهرجان صيف عمّان 2022   |   مشروعا تخرّج لطلبة هندسة العمارة 《عمان الاهلية》 ضمن قائمة أفضل 100 مشروع على مستوى العالم   |   اتفاقية تعاون تجمع 《Blink》 وشركة 《نتورك انترناشيونال- الأردن》 لتوفير خدمة جديدة   |   ويسألونك عن التهرّب التأميني..؟! عندما يبقى أكثر من (300) ألف مُشتغِل خارج مظلة الضمان..!!!   |   يد رفعت علامة النصر وأخرى ممدودة بالشكر والحب لوطن المجد   |   الموضوع الذي أصبح يخصك أنت أولا   |   كيف تصبح فاشلا بجدارة   |   نتنياهو عائد   |   إصلاح القطاع العام.. محاولة للإمساك على الجرح   |   تقارير عبرية تكشف عن أكثر شعبين معارضين لإسرائيل   |   التوجه نحو المنتجات البديلة كخيار للتخلص من الحرق   |   جريمة تهز الشارع السوري   |   سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي تقيم جلسة تعريفية بهواتفها الجديدة القابلة للطي   |   ما سبب الفوضى في العراق ولبنان   |   أجهزة سامسونج جالكسي الجديدة القابلة للطي تتجه نحو مستقبل أكثر استدامة، مع توفير تجربة أكثر تنوعاً للهواتف المحمولة   |   زين تتوّج 《شباب جرش》 بفوزه بلقب بطولة 》《جيلنا》 للشمال   |   أورنج الأردن والاتحاد الأوروبي يعلنان عن برامج جديدة في 《التدريب المهني》 بالبلقاء   |   أورنج الأردن والاتحاد الأوروبي يعلنان عن مختبر تصنيع رقمي في 《الهاشمية》    |  

إطلاق اسم جمال خاشقجي على شارع السفارة السعودية في واشنطن


إطلاق اسم جمال خاشقجي على شارع السفارة السعودية في واشنطن

خطوة تأتي قبل نحو شهر من زيارة يعتزم الرئيس جو بايدن القيام بها إلى الرياض. أطلقت بلدية واشنطن رسمياً الأربعاء اسم الصحافي السعودي جمال خاشقجي على الشارع الذي يقع فيه مبنى سفارة المملكة في العاصمة الأميركية.
وكشف مجلس بلدية العاصمة الأميركية النقاب عن لافتة "شارع جمال خاشقجي"، في ما قالت إنه مبادرة تكريم لذكرى الصحافي الذي قُتل في قنصلية بلاده بإسطنبول في 2018.

والمفارقة أن الحفل أقيم غداة الإعلان عن زيارة يعتزم بايدن القيام بها إلى السعودية منتصف تموز(يوليو ) وسيلتقي خلالها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي اتهمته الاستخبارات الأميركية بأنه "وافق" على اغتيال خاشقجي الذي كان يكتب مقالات معارضة للرياض في جريدة "واشنطن بوست".

وقال فيل مندلسون رئيس البلدية التي صوّت مجلسها بالإجماع لصالح الاسم الجديد، إن اللافتة ستكون بمثابة "تذكير دائم" و"نصب تذكاري حتى لا تزول ذكرى جمال خاشقجي".

من جهتها، قالت توكّل كرمان الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 2011، خلال الحفل إن الزيارة التي يعتزم الرئيس الأميركي القيام بها إلى المملكة تعني "تخلّي بايدن عن التزامه بالدفاع عن حقوق الإنسان في أنحاء العالم".

أما سارة ليا ويتسون المسؤولة في "الديموقراطية الآن للعالم العربي" وهي منظمة حقوقية أسّسها خاشقجي، فشجبت موقف الرئيس الديموقراطي واعتبرته "استسلاماً مخزياً".

وأضافت "نريد تذكير من يختبئون خلف هذه الأبواب (السفارة السعودية) بأنه في كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة من الآن فصاعداً سيكون هذا شارع جمال خاشقجي"، وأردفت: "سنحمّلهم مسؤولية اغتيال صديقنا... الذي تجرّأ على تحدّي طغيان محمد بن سلمان".

وكان بايدن اعتبر قبل انتخابه رئيساً أنّ السعودية يجب أن تعامل على أنّها دولة "منبوذة"، وتعهد عندما وصل إلى السلطة "بإعادة تقييم" العلاقات مع هذا الشريك الاستراتيجي للولايات المتحدة.

وصرّح بعد ذلك أنّه يرفض التحدث مباشرة مع الأمير محمد بن سلمان، لكنه تراجع عن موقفه الثلثاء.

وهذا ليس أول إجراء من نوعه يتّخذه مجلس بلدية مدينة واشنطن، إذ تقع السفارة الروسية في "جادة بوريس نيمتسوف" التي تحمل اسم السياسي الإصلاحي الذي قُتل قرب الكرملين عام 2015.

وفي المقابل، عارضت بكين بشدّة مساعي إعادة تسمية شارع سفارتها باسم المعارض ليو شياوبو الفائز بجائزة نوبل للسلام عام 2010 والذي توفي في السجن.