صفوة الإسلامي يعلن الفائزين بجوائز شهر تموز 2022 على حساب توفير الأطفال 《كنزي》   |   قطرةُ دم تُنقذُ حياة... مبادرة جديدة من فندق البوليفارد أرجان من روتانا   |   زين الشريك الاستراتيجي لمهرجان صيف عمّان 2022   |   مشروعا تخرّج لطلبة هندسة العمارة 《عمان الاهلية》 ضمن قائمة أفضل 100 مشروع على مستوى العالم   |   اتفاقية تعاون تجمع 《Blink》 وشركة 《نتورك انترناشيونال- الأردن》 لتوفير خدمة جديدة   |   ويسألونك عن التهرّب التأميني..؟! عندما يبقى أكثر من (300) ألف مُشتغِل خارج مظلة الضمان..!!!   |   يد رفعت علامة النصر وأخرى ممدودة بالشكر والحب لوطن المجد   |   الموضوع الذي أصبح يخصك أنت أولا   |   كيف تصبح فاشلا بجدارة   |   نتنياهو عائد   |   إصلاح القطاع العام.. محاولة للإمساك على الجرح   |   تقارير عبرية تكشف عن أكثر شعبين معارضين لإسرائيل   |   التوجه نحو المنتجات البديلة كخيار للتخلص من الحرق   |   جريمة تهز الشارع السوري   |   سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي تقيم جلسة تعريفية بهواتفها الجديدة القابلة للطي   |   ما سبب الفوضى في العراق ولبنان   |   أجهزة سامسونج جالكسي الجديدة القابلة للطي تتجه نحو مستقبل أكثر استدامة، مع توفير تجربة أكثر تنوعاً للهواتف المحمولة   |   زين تتوّج 《شباب جرش》 بفوزه بلقب بطولة 》《جيلنا》 للشمال   |   أورنج الأردن والاتحاد الأوروبي يعلنان عن برامج جديدة في 《التدريب المهني》 بالبلقاء   |   أورنج الأردن والاتحاد الأوروبي يعلنان عن مختبر تصنيع رقمي في 《الهاشمية》    |  

بالفيديو : عطية يحول ‘إلغاء اتفاقية شراء الكهرباء’ إلى استجواب


بالفيديو : عطية يحول ‘إلغاء اتفاقية شراء الكهرباء’ إلى استجواب

حوّل النائب خليل عطية سؤاله للحكومة حول إلغاء اتفاقية شراء الكهرباء من شركات الطاقة بثلاثة قروش ونصف الى استجواب بسيب عدم قيام الحكومة بإحالة عطاء بديل.

 

ووفق عطية فان عدم ايجاد عطاء بديل للذي تم إلغاؤه كلف موازنة الدولة ما يقارب ١٦٠ مليون دينار سنويا بعد شراء الكهرباء من شركات طاقة بعشرة قروش.

 

وقال عطية بسؤال نيابي تحت القبة: انه بتاريخ ٦ /٣ /٢٠١٩ قررت حكومة الدكتور عمر الرزاز بإحالة عطاء توليد الطاقة الشمسية لسلطة المياه في منطقة الضليل باستطاعة اجمالية مقدارها ٥٠ ميغاواط لتوفير الطاقة من ١١ قرش الى ثلاثة قروش ونصف.

 

وتابع عطية إن هذه الحكومة بتاريخ ١٥ /١٢ /٢٠١٩ ألغت هذا العطاء متحججة بان السعر ثلاثة قروش كبير، مشيرا إلى ان هناك امكانية لإحالة عطاء بأقل من قرش كما ذكر لي وزير المياه.

 

وثمن عطية دور وزير المياه على اجابته الواضحة والشفافة لكنه عاد وسأل الحكومة لماذا لم تقم بإحالة عطاء بإسعار اقل منذ سنتين ونصف لان عدم احالة عطاء بأسعار اقل يكلف الخزينة ١٦٠ مليون دينار سنويا يعني كان يمكن للحكومة ان توفر سنويا ١٦٠ مليون دينار من فاتورة الطاقة يعني ٤٠٠ مليون دينار طيلة السنتين والنصف

 

وتابع عطية، لماذا لم تقم الحكومة بإحالة عطاء شراء الطاقة بقرش او ١٧ فلس منذ الغاء العطاء حسب كلام وزير الطاقة والمياه.

 

وقال عطية ان الحكومة السابقة درست تفاصيل العطاء معربا عن اسفه ان امين عام سلطة المياه اسبق في الحكومة الحالية الغى العطاء من دون ان يكون هناك بديل، لذلك قررت تحويل سؤالي الى استجواب.