《سامسونج إلكترونيكس》 تواصل تقديم حلول ومنتجات مبتكرة لتسهيل الحياة وتعزيز الصحة   |   الاقتصادي الأردني: يوصي بتشكيل فريق وطني لإعادة هندسة الإجراءات في القطاع العام وتجميع التعليمات والأنظمة المتشابهة بهدف اختصار الوقت ضمن منظومة رقابية فاعلة   |   أدلة جديدة داعمة لاستخدام وسائل التدخين الإلكترونية للإقلاع عن التدخين   |   شركة العقرب للأمن والحمايه الاردنيه…سكوربيون تنافس بقوه شركات عالميه على الفوز بعطاء الامن والحمايه لكأس العالم 2022 في قطر   |   الحاج توفيق يعلق على 《حظر شامل يوم السبت》   |   جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا تحقّق المركز الأول محلياً ومراكز متقدمة عالمياً في مسابقة 《Datathon》   |   القاص نبيل عبد الكريم ضيف شرف في ملتقى فيلادلفيا الثامن للقصاصين الشباب   |   《سامسونج إلكترونيكس》 تواصل تقديم حلول ومنتجات مبتكرة لتسهيل الحياة وتعزيز الصحة   |   بعد ايام من استقالة وزيري الداخلية والعدل .. تعميم بتشغيل وصيانة كاميرات المطاعم   |   تسجيل 29 وفاة و5124 إصابة جديدة بكورونا في الاردن   |   معذرة دولة الرئيس   الرواية مش راكبه    |   بنسخته العاشرة وبمشاركة دولية  نموذج الأمم المتحدة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا   |   الاتحاد العالمي لتطوير كليات الأعمال (AACSB) يمنح كلية الأعمال في جامعة عمان الأهلية صفة "الأهلية – Eligibility" تمهيداً لحصولها على هذه الاعتمادية العالمية   |   النقل وشؤون الاستثمار يوجهان القطاع الخاص لاستغلال فرص الاستثمار بمجال النقل   |   《زين》شركة الاتصالات الأولى في الشرق الأوسط في القائمة العالمية لمجالات التصدي لتغير المناخ   |   قام وزير النقل المهندس مروان الخيطان اليوم الاثنين بزيارة هيئة تنظيم الطيران المدني.   |   ختام بطولة نادي التنس الاردني بفوز التميمي وحدرج رجال وهلية ويبرك سيدات   |   البنك الاردني الكويتي وشركة《 Better Business》 يختتمان البرنامج التدريبي 《القيادي الناشئ Emerging Leader》   |   برنامج 《زين المبادرة 5》 يستقبل 738 فكرة ريادية و107 شركات ناشئة   |   《انتاج》 تناقش التحديات والفرص لتنمية الصادرات الأردنية لتكنولوجيا المعلومات   |  

الإعدام شنقا حتى الموت لمتهم قتل ابنه الرضيع


الإعدام شنقا حتى الموت لمتهم قتل ابنه الرضيع

قضت محكمة الجنايات الكبرى بالحكم على متهم قتل ابنه الرضيع بالاعدام شنقا حتى الموت.

وفي تفاصيل الجريمة المروعة فان المتهم وهو من جنسية عربية أقدم على قتل ابنه الرضيع البالغ من العمر 10 أشهر بكتم النفس نتيجة شكوكه بنسب الطفل له.

وكان المتهم تزوج من والدة الطفل قبل خمس سنوات من ارتكاب الجريمة وأنجب منها طفلتين ثم انجب الطفل الضحية وبعد عدة أشهر على انجابه للطفل الرضيع البالغ من العمر 10 أشهر اخذ يشك بنسب الطفل له فقام على أثر ذلك بتطليق زوجته وبقي الاطفال في حضانته.

وقبل شهر من واقعة القتل توجه المتهم الى منزل زوجته وأعطاها الطفل الرضيع وفي يوم الجريمة عاد وأخذه منها متظاهرا انه يريد اجراء فحوصات طبية للتأكد من نسبه، وتوجه به الى منزله وهناك أدخله الى غرفة النوم ووضع عليه حرام وقام بكتم نفسه وفي الاثناء شاهدته شقيقته وهي عمة الطفل من شباك الغرفة وحاولت منعه والصراخ عليه الا انه استمر بكتم نفسه الى ان فارق الحياة وقام بلفه بالحرام وذهب به الى منزل طليقته وأعطى الطفل لشقيقها وقال له "أعطيه لاختك قتلته".

وأكدت المحكمة في قرارها أن المتهم ارتكب جريمته بعد أن رتب لها وتدبر عواقبها وهو هادئ النفس وعن سبق اصرار، وعليه قضت بتجريمه بجناية القتل العمد والحكم عليه بالاعدام شنقا حتى الموت.

ويذكر ان القرار قابلا للتمييز ومميزا بحكم القانون.



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها