الحمار والفيل.... بقلم : د. ماهر الحوراني   |   الرفاعي يطرحُ سيناريو لتميّز الجامعات الأردنية عالمياً   |   بشارات يتوج بالمركز الاول لفئة الكبار لفروسية العين الدولية   |   شركة 《طلبات الأردن》 تبدأ تقديم خدماتها رسمياً في السلط ومادبا   |   فريق عمان الاهلية بمسابقة هالت برايز العالمية ينتقل للنهائي عالميا بعد فوزه محليا   |   شراكة بين أورنج الأردن وبلدية مادبا الكبرى لتقديم خدمة الفايبر   |   بالفيديو والصور ..رجل اعمال اردني يكافئ موظفيه بالذهب وهواتف آيفون   |   ماجد القرعان يكتب : هل يغتنم الخصاونة الفرصة الذهبية   |   الجمعية العمومية لشركة الجسر العربي تلتئم بالقاهرة   |   الحريري: لا أنتظر رضى السعودية ولا غيرها لتشكيل الحكومة   |   زوجة ماجد المصري: ارحمينا الرحمة حلوة يا أختي   |   《سامسونج إلكترونيكس》 تواصل تقديم حلول ومنتجات مبتكرة لتسهيل الحياة وتعزيز الصحة   |   الاقتصادي الأردني: يوصي بتشكيل فريق وطني لإعادة هندسة الإجراءات في القطاع العام وتجميع التعليمات والأنظمة المتشابهة بهدف اختصار الوقت ضمن منظومة رقابية فاعلة   |   أدلة جديدة داعمة لاستخدام وسائل التدخين الإلكترونية للإقلاع عن التدخين   |   شركة العقرب للأمن والحمايه الاردنيه…سكوربيون تنافس بقوه شركات عالميه على الفوز بعطاء الامن والحمايه لكأس العالم 2022 في قطر   |   الحاج توفيق يعلق على 《حظر شامل يوم السبت》   |   جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا تحقّق المركز الأول محلياً ومراكز متقدمة عالمياً في مسابقة 《Datathon》   |   القاص نبيل عبد الكريم ضيف شرف في ملتقى فيلادلفيا الثامن للقصاصين الشباب   |   《سامسونج إلكترونيكس》 تواصل تقديم حلول ومنتجات مبتكرة لتسهيل الحياة وتعزيز الصحة   |   بعد ايام من استقالة وزيري الداخلية والعدل .. تعميم بتشغيل وصيانة كاميرات المطاعم   |  

  • الرئيسية
  • اخبار محلية
  • بيان صادر عن المنتدى العالمي للوسطية يستنكر التفجيرات الإرهابية في العاصمة العراقية بغداد

بيان صادر عن المنتدى العالمي للوسطية يستنكر التفجيرات الإرهابية في العاصمة العراقية بغداد


بيان صادر عن المنتدى العالمي للوسطية يستنكر التفجيرات الإرهابية في العاصمة العراقية بغداد

بيان صادر عن المنتدى العالمي للوسطية يستنكر التفجيرات الإرهابية في العاصمة العراقية بغداد


بألم شديد وحزن عميق تلقينا في المنتدى العالمي للوسطية في عمان نبأ التفجيرات المزدوجة الارهابية التي وقعت يوم الخميس 21-1-2021 في السوق الشعبي في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد ، والذي أدى إلى وقوع عشرات الضحايا، والجرحى، واستهدف زعزعة أمن ووحدة واستقرارالعراق الشقيق .

إن المنتدى العالمي للوسطية يدين بشدة هذه الجريمة الإرهابية البشعة ، والتي استهدفت الى قتل المواطنيين الابرياء وتعدت على استقرار البلاد وأمنها بصورة مروعة ومؤلمة، كما يدين المنتدى هذه الأعمال الإرهابية الجبانة بكل أشكالها ومصادرها ، ويتقدم بأحر التعازي لذوي الضحايا، سائل المولى عز وجل أن يمن بعاجل الشفاء على الجرحى، وأن يحمي العراق الشقيق من شرور الإرهاب، وأن يحفظ أمنها ووحدتها واستقرارها.ان المنتدى العالمي للوسطية يؤكد على ان احترام سيادة العراق وعدم التدخل في شؤونه الداخلية وكف الايدي الخفية التي تعمل في الظلام لاستمرار ديمومة العنف والعنف المضاد داخل العراق وضرب كل محاولة اجماع او توافق وطني عراقي عراقي بين كافة فئات الطيف العراقي الشقيق لتكريس حالة الشرذمة والفرقة للاستمرار في نهب مقدراته ومواردة ومصادرة خيراته المادية وادامة شرارة الصراع ودوامة العنف و الاقتتال الداخلي مشتعلة لمنع الشعب العراقي من الانكفاء الداخلي لتنمية وطنه واخذ دوره الطليعي بين جواره العربي والاسلامي والدولي وجعله ساحة للصراعات والنزاعات وتقطعات اجندة الاستخبارات العالمية الماكرة للبقاء في المنطقة في حجة مكافحة الارهاب والتطرف والبقاء في المنطقة لاستنزاف كافة مقدراته ونفطه بحجج ممجوجة و اوهن من بيت العنكبوات في القضاء على الارهاب الدولي العالمي في المنطقة ونشر الامن والاستقرارفي المنطقة ان المطلوب الان ان ترفع القوى الخارجية المؤثرة في المشهد العراقي يدها عن العراق الشقيق لكي يدير العراق شونه الداخلية والخارجية باستقلالية تامة دون تدخل من الخارج وخدمة اجندات خارجية لاتصب في مصالح الشعب العراقي الوطنية والقومية بل هي سبب اصيل فيما يعاني منه العراق منذ اكثر من عشرين عاما .

و كما يجدد المنتدى دعوته الصادقة للمرة الثانية لتكاتف الجهود على جميع المستويات لمواجهة الإرهاب والتطرف، والعمل على تعزيز الاعتدال والوسطية باعتبارهما صمام أمان للمجتمعات، وهما من المبادئ الإسلامية الراسخة تأكيداً على مواجهة هذه الظاهرة، والوقوف في وجه الجرأة على التكفير التي جرت الويلات على المجتمع الإنساني.

ويطالب المنتدى من السادة العلماء والمفكرين، والسياسيين، والإعلاميين جميعاً بتحمل المزيد من المسؤولية في درء الإرهاب عن المجتمعات الإنسانية، وإجهاض كل المحاولات الإرهابية التدميرية بكل أبعادها الفكرية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية لتعيش هذه المجتمعات بأمن وسلام، وحرية مسؤلة، ومحافظة على حقوق الإنسان وكرامته – يقول الله تعالى :-

(مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا )
الامين العام
المهندس مروان الفاعوري
الخميس 21-1-2021



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها