الحاج توفيق يدعو للتعايش مع كورونا بدون 《حظر》   |   إدارة مستشفى هداسا طلبت من عائلة صائب عريقات الحضور لرؤيته   |   أسامة بن لادن حي ... ترامب يثير الجدل من جديد   |   تسجيل 35 وفاة و1364 اصابة كورونا جديدة في الأردن   |   جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا تحرز المركز الثاني على الشرق الأوسط في مسابقة 《كشف الاختراق》   |   القسائم الإلكترونية... إضافة جديدة لخدمات Orange Money   |   فندق جراند حياة عمَان يلتزم بإعتماد برنامج المجلس الإستشاري العالمي للمخاطر البيولوجية GBAC   |   علي العايد وزيرا للدوله لشؤون الاعلام.. مبروك   |   خلال زيارته لمؤسسة الضمان الاجتماعي القطامين يطلع على أبرز مشاريع وإنجازات مؤسسة الضمان وتوجهاتها الاستراتيجية المستقبلية   |   جمعية البنوك تواصل نقاشاتها التوعوية المتخصصة مع العاملين في الجهاز المصرفي   |   انتخاب البطاينة رئيسا ل 《مصفاة البترول 》 والبقاعي نائبا له   |   《زين》 أفضل علامة تجارية للاتصالات في الشرق الأوسط للعام 2020   |   منصة أورانج للشباب 《YO 》تطلق حملة 《ولا شي بيوقّف تسليتنا》     |   الضمان: : أكثر من مليون شخص استفادوا من برامج الدعم المباشر المستحدثة بموجب أوامر الدفاع   |   تمريض فيلادلفيا تعقد ورشة عمل لأعضاء الهيئة التدريسية حول 《استخدام دمى ومجسمات المحاكاة》   |   هاتف Samsung Galaxy S20 Fan Edition المصمم خصيصاً لك   |   السماحة للتمويل والوصلة الفنية توقعان مذكرة تفاهم لتوفير حلول تمويلية لمواد البناء   |   مشاركة 16 ناديا و250 ولاعبا ولاعبة في 《قوى》 الأندية للرجال والسيدات   |   الضمان : أرشفة أكثر من 16 مليون وثيقة بشكل إلكتروني   |   أورانج الأردن تدعم مبادرة 《الأردن ضد السرطان》 للمرضى غير المقتدرين   |  

الإعلان عن القطاعات الاقتصادية الأكثر تضررا بسبب كورونا في أيلول.. اسماء


الإعلان عن القطاعات الاقتصادية الأكثر تضررا بسبب كورونا في أيلول.. اسماء

أعلن وزير العمل نضال البطاينة عن تحديث قائمة القطاعات والأنشطة الاقتصادية التي ما زالت الأكثر تضررا من آثار جائحة كورونا خلال شهر أيلول من العام الحالي بموجب أمر الدفاع رقم (6) لسنة 2020.
وقال وزير العمل في تصريح صحافي، اليوم الأربعاء، إن القطاعات والأنشطة الجديدة التي أضيفت إلى القائمة لشهر أيلول، هي المنشآت السياحية في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ومكاتب الحج والعمرة، ومكاتب وشركات التخليص باستثناء الفروع العاملة في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، والمنشآت العاملة في مجال التدريب على الطيران والتدريب على صيانة الطائرات، والمطاعم الشعبية والمقاهي والمحلات في الأسواق الشعبية للفترة من 15 إلى 30 ايلول الحالي، وفروع أي من المنشآت العاملة في المطارات والمعابر الحدودية.
وبين أن القطاعات والأنشطة التي جرى حذفها من قائمة القطاعات والأنشطة الاقتصادية التي ما زالت الأكثر تضررا من آثار جائحة كورونا خلال شهر أيلول، هي منشآت الأندية الرياضية والترفيهية والمسابح والحمامات الشرقية، منشآت المراكز الثقافية، منشآت تجارة الألبسة والأحذية والإكسسوارات، منشآت المدارس ورياض الأطفال ودور الحضانة، منشآت الأندية الصحية، قطاع الصناعات الخشبية والأثاث، وقطاع الصناعات الإنشائية.
وأشار البطاينة إلى أن قائمة القطاعات والأنشطة الاقتصادية الأكثر تضررا أصبحت بعد التحديث الجديد لها لشهر أيلول بناء على عملية إعادة التقييم التي تجري بشكل دوري من خلال لجنة مشتركة بين وزارتي العمل والصناعة والتجارة وبناء على معايير ثابتة على النحو الآتي: المنشآت السياحية المرخصة بموجب قانون السياحة والأنظمة والتعليمات الصادرة بموجبه بما فيها مكاتب الحج والعمرة والمنشآت السياحية ضمن حدود منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، منشآت التوظيف المرخصة بموجب قانون العمل والأنظمة الصادرة بموجبه، منشآت استقدام واستخدام العاملين في المنازل المرخصة بموجب قانون العمل والأنظمة الصادرة بموجبه، منشآت النقل الجوي والبري والبحري للأفراد بما فيها شركات النقل الدولي المتخصص للأفراد ومنشآت تزويد وتموين الطائرات وخدمات صيانة الطائرات والأسواق الحرة وفروع أي من المنشآت العاملة في المطارات والمعابر الحدودية، منشآت وسائط النقل العام، منشآت تنظيم الحفلات والمهرجانات والمؤتمرات والمعارض، منشآت صالات الأفراح ومنشآت تأجير لوازم الأفراح والمناسبات، منشآت تأجير السيارات السياحية.
كما تشمل أكاديميات ومراكز التدريب المهني والتقني، الأماكن الترفيهية والحدائق العامة، منشآت دور السينما والمسارح، المتاحف التابعة للقطاع الخاص، قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات، قطاع منتجات البحر الميت، مكاتب الخدمات الجامعية، مكاتب اصدار التأشيرات، مكاتب وشركات التخليص باستثناء الفروع العاملة في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، المنشآت العاملة في مجال التدريب على الطيران والتدريب على صيانة الطائرات، المطاعم الشعبية والمقاهي والمحلات في الأسواق الشعبية للفترة من 15 إلى 30 ايلول الحالي.
وبموجب ذلك يسمح لصاحب العمل في القطاعات الأكثر تضررا الاتفاق مع العامل الذي يؤدي عمله في مكان العمل أو عن بعد بشكل كلي على تخفيض أجره الشهري لشهر أيلول بنسبة تصل إلى 20 بالمئة كحد أعلى.
وفيما يتعلق بأجور العاملين غير المكلفين بعمل في القطاعات والأنشطة الاقتصادية الأكثر تضررا، فيحق لصاحب العمل تخفيض أجورهم الشهرية بنسبة تصل إلى 50 بالمئة لشهر أيلول شريطة ألا يقل أجر العامل بعد التخفيض عن الحد الأدنى للأجور والمحدد بــ 220 دينارا.
أما العامل في القطاعات والأنشطة غير المشمولة بقائمة القطاعات الأكثر تضررا سواء أكان يعمل في موقع العمل أو عن بعد بشكل كلي أو غير مكلف بعمل، يستحق أجره الشهري كاملا (أي أنه لا يجوز إرغام العامل على عدم العمل وبالتالي الخصم من أجره في غير القطاعات الأكثر تضررا).

 


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها