ورشة للراشدين في الكشفية عن بعد لقيادات جمعية الكشافة والمرشدات الاردنية   |   تعيين القاضي إحسان زهدي بركات عضو في مجلس الأعيان بعد صدور الاراده الملكيه   |   إحالة والد برلمانية سابقة وابن شقيقها وزوجة ابيها للمحاكمة بتهم شراء أصوات!   |   الضمان: (3) أيام تبقى للإستفادة من المرحلة الأولى من الاعفاءات وتسهيلات سداد المستحقات المترتب للمؤسسة ونحو (5) آلاف منشأة استفادت لغاية الآن   |   تحديثات جديدة لساعات Galaxy Watch Active2 تعزز قدرات الاتصال واللياقة البدنية للمستخدمين   |   أورانج الأردن تعقد ورش عمل بالشراكة مع فنان الكاريكاتير عمر عدنان العبداللات   |   صدور كتاب أثر جمالية الحديقة على تصميم الفضاء الداخلي للدكتور البلداوي   |   النظام الوطني.. وتجديد النظام العالمي   |   مذكرة تفاهم بين جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا وجمعية 《إدامة》 للطاقة والمياه والبيئة   |   اتفاقية تعاون بين وزارة الشباب والصندوق الهاشمي لتنمية الباد   |   شراكة بين زين وأهلي فينتك لتعزيز خدمات متجر زين الإلكتروني من خلال تطبيق 《أنا مين》   |   خريجو طلبة تمريض فيلادلفيا يجتازون بنجاح امتحان مزاولة المهنة لمجلس التمريض الأردني   |   في ساحل العاج (جنوب غرب إفريقيا) بيسيل توسع نطاق تغطيتها و تطلق خدمات جديدة   |   الذكرى الثالثة عشر لرحيل الشيخ سامي عفاش العدوان   |   مديرية اراضي العقبه مبروك   |   الضمان: (4) أيام متبقية للاستفادة من ميزات برنامج 《بادر》 و(15171) منشأة تم شمولها منذ بداية نيسان 2020   |   دعوة للزملاء الصحفيين لتسجيل المشاركة بمؤتمر صحفي 《لكأس السعودية》   |   تجارة عمان توضح حول عودة صالات المطاعم للعمل   |   الجزر يختفي عن موائد الأردنيين بعد وصول سعر الكيلو لدينارين ونصف   |   اتفاقية توظيف غير قانونية برعاية وزير الاقتصاد الرقمي   |  

  • الرئيسية
  • رياضة
  • الذوادي: كرة القدم لها دور مهم في حماية التعليم من الهجمات

الذوادي: كرة القدم لها دور مهم في حماية التعليم من الهجمات


الذوادي: كرة القدم لها دور مهم في حماية التعليم من الهجمات

الذوادي: كرة القدم لها دور مهم في حماية التعليم من الهجمات

 الدوحه - خاص

قال حسن الذاودي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، خلال مشاركته في فعالية عبر الإنترنت للاحتفال باليوم الدولي الأول لحماية التعليم من الهجمات الذي يصادف يوم 9 سبتمبر، إن بطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™والتأثير الواسع لكرة القدم يمكنهما حماية مبدأ التعليم للجميع وتعزيزه.
 
وتمثَل الهدف من الفعالية، التي نظمتها مؤسسة التعليم فوق الجميع، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، ومنظمة أنقذوا مستقبلنا، وصندوق قطر للتنمية، والوفد الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، في الاحتفاء بهذا اليوم الدوليّ والترويج له، باعتباره دعوة لوقف الهجمات على التعليم.
 
شارك في الفعالية عدد من المتحدثين المرموقين، تقدمتهم الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة "التعليم فوق الجميع" وعضو مجموعة المدافعين عن أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، حيث ألقت كلمة افتتاحية. كما شارك في الفعالية سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية .
 

وخلال كلمتها الافتتاحية، قالت سمو الشيخة موزا بنت ناصر:
 
"لا نريدُ لهذا اليوم أنْ يكونَ مجرّدَ يومٍ احتفاليٍّ على جدولِ الأممِ المتحدة دونَ أنْ يكونَ لحمايةِ التعليمِ تجسيدٌ واقعيٌّ على الأرض يتطابقُ مع مفهومِ الحماية... إنّ حياةَ وتعليمَ ومستقبلَ هؤلاءِ الأطفالِ مسؤوليةٌ تضعُ المجتمعَ الدولي في اختبارٍ لا يجوزُ الفشلُ فيه، لأنَّ إنسانيتَنا تُختبَرُ في مثلِ هذهِ المواقف. فلنكنْ معاً لحماية التعليم."
 
وشهدت الفعالية مشاركات من أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، وسعادة السيد تيجاني محمد باندي، رئيس الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة. وشهدت الفعالية مشاركة أسطورة كرة القدم الإنجليزية ديفيد بيكهام، سفير اليونيسف للنوايا الحسنة ومؤسس مبادرة -7- لحماية الأطفال بالتعاون مع اليونيسيف.
 
وخلال جلسة نقاشية حول تعزيز الخيارات السياسية الفعالة والعمل العام في فترة الوباء، قال الذوادي: "تُعد حماية التعليم من الهجمات عاملاً مهماً في التزامات قطر على الصعيد الدولي، فلدى بلادنا رغبة لا تتزعزع في حل الصراعات عبر الحوار والتفاوض. ويمكن للرياضة، وبالأخص كرة القدم، أن تؤدي دوراً مهماً في حماية التعليم."
 
 
كما استشهد الذوادي بأمثلة للمستفيدين من برنامج الجيل المبهر، وهو أحد برامج الإرث الاجتماعي التابعة للجنة العليا التي تُسخِر قدرة كرة القدم في خدمة الأطفال والشباب في قطر والعالم من خلال تعليمهم مجموعة من أهم المهارات الحياتية.
 
وأضاف الذوادي: "تُعلمنا الرياضة أشياء كثيرة كحرية التعبير وتنمية الشخصية وتعزيز حرية الفكر. ونعمل على تسخير بطولة كأس العالم 2022 والتأثير الواسع لكرة القدم من أجل حماية مبدأ التعليم للجميع وتعزيزه."
 
واختتم الذوادي حديثه بتسليط الضوء على قصة ملهمة لإحدى المستفيدات من الجيل المبهر، وهي مهيرة أحمد ميانجي من مدينة كاراتشي في باكستان التي استطاعت بتفانيها وبمساعدة برنامج الجيل المبهر أن تواصل عملها في مؤسسة "النساء أمة" غير الحكومية التي أسستها لدعم حقوق الفتيات في التعليم والمساواة في باكستان.
 
وقال الذوادي: "سيستمر أثر الإرث الذي ستتركه بطولة كأس العالم 2022 لفترة طويلة بعد انتهائها، وسيتجسد هذا الإرث في صورة قصص ملهمة مثل قصة مهيرة وغيرها ممن سيواصلون طريق النضال من أجل توفير التعليم للجميع، مدعومين في ذلك بقوة الرياضة وتأثيرها الواسع وإمكانياتها الهائلة."
 
ويسعى برنامج الجيل المبهر، الذي تأسس عام ٢٠١٠ بالتزامن مع إعداد ملف قطر لاستضافة كأس العالم FIFA™، إلى مساعدة المجتمعات المهمّشة من خلال منهجيات واستراتيجيات تدريبية فريدة قائمة بشكل أساسي على كرة القدم تجمع بين الممارسة العملية داخل المستطيل الأخضر والدراسة النظرية في قاعات الدراسة من أجل تعزيز مهارات الاتصال الفعّال والعمل الجماعي والقيادة الناجحة لإحداث التنمية المجتمعية.
 
يشار إلى أن عدد المستفيدين من برنامج الجيل المبهر تجاوز 500 ألف شخص في آسيا والشرق الأوسط. ويهدف البرنامج إلى التأثير الإيجابي في حياة مليون شخص بحلول بطولة قطر 2022 من خلال دورات تدريبية فريدة في مجال كرة القدم من أجل التنمية.
 











  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها