همة وطن : أسماء المتبرعين للصندوق.. ودعوات للمزيد من التبرع   |   جابر يتفقد المخزون الاستراتيجي الطبي في المستودعات المركزية التابعة 《للصحة》   |   طلاسم أمر الدفاع 6.. والحكومة تخلق أزمة جديدة   |   الهياجنة: إربد تخلو من الإصابات بـ《كورونا》 لليوم الخامس على التوالي   |   بيبسيكو وشركاؤها وموزعوها في الأردن يتبرعون لبرامج تكية أم علي بمبلغ 200 ألف دينار أردني لمساعدة الأسر العفيفة خلال أزمة كورونا الراهنة   |   دليل سؤال وجواب لأمر الدفاع رقم (6) لسنة 2020   |   النائب الحباشنة يقدم ملاحظات على امر الدفاع الجديد: ليس من باب التشاؤم ولكن...!؟؟   |   إغلاق مستشفى عمان الجراحي بعد ظهور 4 إصابات بفيروس كورونا هم طبيب وثلاثة ممرضي   |   شركة التامين الاسلامية تتبرع بمبلغ ١٠٠ ألف دينار لصالح صندوق (همة وطن)   |   سامسونج تساهم في تعزيز إنتاجية وكفاءة المستخدمين وتمكينهم من عيش تجارب ترفيهية خلال فترة العمل عن بعد   |   STARZPLAY تدعوا المشتركين للبقاء في المنزل والاستمتاع بأضخم أفلام هوليوود وأروع المسلسلات الحصرية الجديدة والمحتوى العربي المميز هذا الشهر   |   لنتعظ ... الحل بيدنا فهل نحن فاعلون ؟   |   ستعود الفائدة على العلامات التجارية من جذب العملاء المحتملين في بيئة آمنة للعلامات التجارية   |   الناطق العوامله : اغلاق مصنعين لعدم التزامهما بشروط السلامة العامة   |   اتفاق 《حكومي – نقابي 》مع 《المقاولين》 لاستئناف العمل تدريجيا وشمولهم بتسهيلات البنك المركزي .. ومجلس النقابة   |   مستشفى تلاع العلي يؤكد ما جاء في الشريط : حولنا المصاب اللبناني إلى مستشفى حمزة وعقمنا الأقسام بأشراف لجنة الأوبئة وكلنا جنودآ للوطن   |   زين تدعم مسابقة وزارة الثقافة 《موهبتي من بيتي》   |   قرارات وتوصيات بخصوص امتحانات الفصل الدراسي الثاني للجامعات   |   حمادة: توجيهات الملك لاستئناف عمل الشركات والمؤسسات خارطة طريق لتجاوز الأزمة الاقتصادية   |   البيطار: الأردن يستطيع تخطي 《كورونا》 بالاعتماد على الاقتصاد الرقمي   |  

(7) معلومات تطرق لها 《العضايلة 》خلال المؤتمر الصحفي هذا اليوم .. (تفاصيل)


 (7) معلومات تطرق لها 《العضايلة 》خلال المؤتمر الصحفي هذا اليوم .. (تفاصيل)

ادلى وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة امجد عودة العضايلة بـ(7) معلومات جديدة بخصوص الظروف الاستثنائية التي تواجهها المملكة في مواجهة جائحة كورونا 

"المركب الإخباري  " تقدم لكم المعلومات بالنقاط التالية :

- غرامات مضاعفة وتوقيف بحق كل مواطن يثبت خروجه بشكل غير مبرر

- خرق حظر التجول والمخالطة نتائجها وخيمة وتعيدنا إلى الصفر

- المواطنون وحدهم من يقررون مدة حظر التجول ولا تهاون مع أيّ مخترق له

- كل مركبة غير مصرح لها بالخروج سيتم حجزها

- المحال التجارية التي يثبت مخالفتها لتعليمات الحظر وتعليمات السلامة العامة سيتم إغلاقها

- تأجيل خدمة التوصيل لحين البت بها من قبل لجنة الأوبئة

- النظر بتمديد عطلة الموظفين والعاملين والمدارس والجامعات الأسبوع المقبل 

طلب وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة من المواطنين بمساعدة الحكومة وأنّ يضعوا صحتهم وسلامتهم أولاً ودائماً

وقال الوزير، خلال إيجاز صحفي مشترك مع عددٍ من الوزراء "أؤكد أنّ المخالطة والممارسات التي رأيناها أمس واليوم والخروقات التي تمت لحظر التجول سنلمس نتائجها مع الأسف بعد أيام"

وأكّد أنه في كل مرة يتمّ خرق حظر التجول وإعادة المخالطة ولا نتقيد بإجراءات السلامة العامة والوقاية ستكون النتائج وخيمة علينا جميعاً، وسنعود إلى نقطة الصفر في مواجهة هذا الوباء

وقال إن الأجهزة الأمنية والأطباء والممرضين وغيرهم من الكوادر يبذلون جهداً عظيماً ومن واجبنا جميعاً كمواطنين أنّ نقدر هذا الجهد وأنّ نساندهم من خلال الالتزام ببيوتنا وعدم الخروج من المنازل ومخالطة الآخرين إلا للحالات الضرورية جداً

وقال "لقد شاهدتم مقدار الألم والمعاناة التي تعيشها شعوب الدول التي انهارت أنظمتها الصحية ولمّ يعد بامكانها السيطرة على هذا الوباء، ولا أظن أنّ أحداً منكم يريد أن نصل (لا قدر الله) إلى هذه المرحلة،وإذا أردتم أنّ يبقى مجتمعنا سالماً معافى فالواجب الالتزام بالبيوت والشعور مع الكوادر الطبية .."

وبيّن الوزير أنّ حظر التجول مستمر، "وأنّ المواطنين وحدهم من يقرر مدته، فإذا التزمنا سينقضي سريعاً بإذن الله، وإذا استمرت حالة عدم الالتزام بإجراءات السلامة العامة والوقاية فسيطول أمد هذا الحظر"

وأكّد أنّ الحكومة لن تتنهاون مطلقاً مع حالات خرق حظر التجول، وستتعامل معها وفق القانون والصلاحيات المتاحة بموجب قانون الدفاع والتي تتيح فرض أقصى العقوبات بحق المخترقين للحظر

وقال الوزير" كل فرد يثبت خروجه بشكل غير مبرر سيتم فرض غرامة مالية عليه، وتتضاعف في حالة تكررت المخالفة ويتم توقيفه لدى الأجهزة الأمنية"

وقال إنّ كل مركبة غير مصرح لها بالخروج سيتم حجزها، ولن تعاد إلى صاحبها إلّا بعد رفع حظر التجول وقد بلغ عدد المركبات المحتجزة 849 مركبة

وأكّد على أنّ المحال التجارية التي يثبت مخالفتها لتعليمات الحظر وتعليمات السلامة العامة سيتم إغلاقها وتحويل أصحابها إلى القضاء

وعن خدمة التوصيل المعلن، قال "تم تأجيل خدمة التوصيل لحين البت بها من قبل لجنة الأوبئة وذلك لضمان إجراءات السلامة العامة وعدم نقل العدوى

وأكّد أن الاجراءات هدفها حماية المجتمع وضمان استمرارية عجلة الاقتصاد الوطني

وعن تمديد عطلة الموظفين والعاملين والمدارس والجامعات، قال "سينظر بها الأسبوع المقبل"



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها