همة وطن : أسماء المتبرعين للصندوق.. ودعوات للمزيد من التبرع   |   جابر يتفقد المخزون الاستراتيجي الطبي في المستودعات المركزية التابعة 《للصحة》   |   طلاسم أمر الدفاع 6.. والحكومة تخلق أزمة جديدة   |   الهياجنة: إربد تخلو من الإصابات بـ《كورونا》 لليوم الخامس على التوالي   |   بيبسيكو وشركاؤها وموزعوها في الأردن يتبرعون لبرامج تكية أم علي بمبلغ 200 ألف دينار أردني لمساعدة الأسر العفيفة خلال أزمة كورونا الراهنة   |   دليل سؤال وجواب لأمر الدفاع رقم (6) لسنة 2020   |   النائب الحباشنة يقدم ملاحظات على امر الدفاع الجديد: ليس من باب التشاؤم ولكن...!؟؟   |   إغلاق مستشفى عمان الجراحي بعد ظهور 4 إصابات بفيروس كورونا هم طبيب وثلاثة ممرضي   |   شركة التامين الاسلامية تتبرع بمبلغ ١٠٠ ألف دينار لصالح صندوق (همة وطن)   |   سامسونج تساهم في تعزيز إنتاجية وكفاءة المستخدمين وتمكينهم من عيش تجارب ترفيهية خلال فترة العمل عن بعد   |   STARZPLAY تدعوا المشتركين للبقاء في المنزل والاستمتاع بأضخم أفلام هوليوود وأروع المسلسلات الحصرية الجديدة والمحتوى العربي المميز هذا الشهر   |   لنتعظ ... الحل بيدنا فهل نحن فاعلون ؟   |   ستعود الفائدة على العلامات التجارية من جذب العملاء المحتملين في بيئة آمنة للعلامات التجارية   |   الناطق العوامله : اغلاق مصنعين لعدم التزامهما بشروط السلامة العامة   |   اتفاق 《حكومي – نقابي 》مع 《المقاولين》 لاستئناف العمل تدريجيا وشمولهم بتسهيلات البنك المركزي .. ومجلس النقابة   |   مستشفى تلاع العلي يؤكد ما جاء في الشريط : حولنا المصاب اللبناني إلى مستشفى حمزة وعقمنا الأقسام بأشراف لجنة الأوبئة وكلنا جنودآ للوطن   |   زين تدعم مسابقة وزارة الثقافة 《موهبتي من بيتي》   |   قرارات وتوصيات بخصوص امتحانات الفصل الدراسي الثاني للجامعات   |   حمادة: توجيهات الملك لاستئناف عمل الشركات والمؤسسات خارطة طريق لتجاوز الأزمة الاقتصادية   |   البيطار: الأردن يستطيع تخطي 《كورونا》 بالاعتماد على الاقتصاد الرقمي   |  

  • الرئيسية
  • اخبار محلية
  • المخابز 《فارغة》 ومحال البقالة بلا سجائر..《والخضار والدجاج》 يتصدر اهتمام المواطني

المخابز 《فارغة》 ومحال البقالة بلا سجائر..《والخضار والدجاج》 يتصدر اهتمام المواطني


المخابز 《فارغة》 ومحال البقالة بلا سجائر..《والخضار والدجاج》 يتصدر اهتمام المواطني

قررت الحكومة مساء أمس الثلاثاء، أن تفك حظر فتح المحال التجارية الصغيرة ليمكن المواطنين من الذهاب وتأمين المواد الأولية التي يحتاجونها، بينما المراكز التجارية الكبيرة ستعمل على خدمة التوصيل البيتي.

 

وجاء القرار الحكومي بعد ما حدث من فوضى اثناء عملية توزيع الخبز بالأمس، لكن اليوم لم تكن هناك أي ازدحامات على المخابز، وذلك لإعتقاد المواطن بأن يوم امس فقط سيكون يوم توزيع الخبز، وبالتالي تم اخذ كميات كبيرة من الخبز تكفيهم لأيام طويلة.

 

وعندما جاء اليوم في ساعاته الأولى شهدت المحال التجارية الصغيرة "البقالة" اكتظاظاً من قبل المواطنين الباحثين عن علب السجائر، حيث كانت كميات السجائر المشتراه كبيرة جداً، وهذا نتج بسبب الخوف من تكرار ما حصل في الأيام الماضية، ولما وصلت اليه اسعار علب السجائر إلى ارقام كبيرة في السوق السوداء، مستغلين المواطنين وعدم قدرتهم على تأمين مادة التبغ، حتى وصل الأمر لدرجة خلو محال البقالة من علب السجائر في ساعات النهار الأولى، وذلك بسبب انقطاعها الجزئي خلال الايام الماضية.

الاكتظاظ لم يكن فقط على السجائر، بل شهدت محال بيع الخضار والدواجن اقبالاً كبيراً من المواطنين، اخذين من هذه السلع الكثير بقصد الإحتياط ايضاً للقرارات الحكومية التي ستتلو هذا الاجراء للنفاذ والخلاص من أزمة فايروس كورونا.

ورغم تأكيد الحكومة على بقاء ابوب المحال الصغيرة في الاحياء الداخلية مفتوح، الا إن المواطن ما زال يهم في اخذ حيطته خلال الوقت الراهن من خلال شراء كميات كبيرة من هذه السلع تحسباً لأي امراً  طارئ.

 



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها