الضمان: عدد الأفراد المسجلين في الخدمات الإلكترونية تجاوز المليون   |   ثلاجات 《سامسونج إلكترونيكس》 الأولى عالمياً من حيث المبيعات والأكثر تلبية لمختلف أنماط الاستخدام والاحتياجات   |   ما بعد كورونا.. هل ستواجه حرية الصحافة صعوبات أكبر بعد الأزمة؟   |   الغولف تثمن دور واحة ايلة في اعداد اول مدرب اردني محترف   |   ملك عنبتاوي الرابحة الخامسة بـ٢٥ ألف دينار من زين   |   مصلح الطراونة يكرر دعوته لفتح منصة لاستقبال الطلبة العرب في الجامعات الاردنية   |   بعد بندوة اتحاد الجامعات العربية حول التحديات والفرص في ظل 《كورونا 》   |   الضمان: البدء باستقبال طلبات الراغبين تحويل فترات التقاعد المدني إلى الضمان الاجتماعي   |    《مجموعة فاين الصحية القابضة تطلق برامج وسياسات استثنائية تعنى بالموظفين》   |   جامعة عمان الأهلية تعلن عن حاجتها لتعيين أعضاء هيئة تدريسية   |   شركة جورامكو تبدأ الفصل الدراسي للفائزين بالمنح الدراسية ضمن برنامج 《حلّق بمستقبلك》 للتدريب على صيانة الطائرات عبر أكاديميتها   |   المصفاة: لدينا مخزون عالي من النفط ونعمل ضمن طاقتنا الإنتاجية الطبيعية   |   سماعات OPPO Enco W11 اللاسلكية: أفضل سماعات لاسلكية بأقل من [50 دينار]   |   الدكتور جمال الدبعي حياصات مستشارا اعلاميا لمجموعة القلعة نيوز الاعلامية   |   الزميل بسام العوران مستشارا اعلاميا لمجموعة القلعة نيوز الاعلامية   |   حمادة يدعو الى تشكيل مجلس اعلى للامن الغذائي بالمملكة   |   شركة جورامكو تبدأ الفصل الدراسي للفائزين بالمنح الدراسية ضمن برنامج 《حلّق بمستقبلك》 للتدريب على صيانة الطائرات عبر أكاديميتها   |   سامسونج تطلق شاشة الألعاب المنحنية Odyssey G9 الأولى من نوعها في العالم     |   وفق استبيان أعدته جمعية 《انتاج》خلال شهر حزيران 2020 55% من شركات   |   كتب الصحفي ابراهيم الفراية ... عامر المصري ،، والحمام   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • 《مدير البشير》 : لم أستطع تحمّل المنظر وغادرت المكان.. تفاصيل مؤلمة!

《مدير البشير》 : لم أستطع تحمّل المنظر وغادرت المكان.. تفاصيل مؤلمة!


《مدير البشير》 : لم أستطع تحمّل المنظر وغادرت المكان.. تفاصيل مؤلمة!

كشف مدير مستشفى البشير ، الدكتور محمود زريقات، أن وفاة طفل على يدّ والده قبل أسبوع ، ما زالت عالقة في ذهنه .

ولفت زريقات أنه عندما رأى الطفل ، البالغ من العمر (7) سنوات ، لم يستطع ان يقوم بمعاينة جثته وغادر المكان ، نتيجة لآثار الضرب المبرح من قبل والده، في منزله الكائن في منطقة القويسمة - شرق العاصمة عمّان.

وزاد " لقد كانت جثة الطفل في حالة مأساوية للغاية ، ولم أتمكّن من معاينة الجثة ، نتيجة للكدمات والسحجات ، ولم أتحمّل المنظر ،ويبدو أن الأب كان يضربه بلا رحمة ، ولقد تقطّع قلبي ، عندما رأيت طفلا بهذا العمر ، وقد ضّرب بهذه الطريقة الوحشيّة .

وأوضح زريقات ، أن الأب ضرب طفله ، ثأرا من والدته ، وتابع" لقد ادّعى الأب، سقوط ، طفله ، الأمر الذي اتضح عكس ذلك في تحقيقات الأجهزة الأمنية ".. الوكيل



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها