احتفالات الأعياد تتسم بروح العطاء مع شركة BCI   |   فوز الفارسة ساره العرموطي في مهرجان الدرعية للفروسية   |   طلبة نادي 《 سند 》في جامعة عمان الأهلية ينظمون يوما للفحوصات المخبرية المجانية   |   رئيس جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا يشارك في مؤتمر اتحاد الجامعات المتوسطية   |   خلال حفل نظم بالإسكندرية من قبل الجمعية العلمية لكليات التمريض العربية / اتحاد الجامعات العربية   |   بدعم من شركة نوبلز للاستثمار، سنحيا كراما تقيم حفل مشروع تمكين السابع   |   جامعة فيلادلفيا توقع اتفاقية تعاون مع جامعة السلطان محمد الفاتح   |   العبوة مسؤول تطوير في الاتحاد الاسيوي   |   اكاديميات تدريب: وزارة العمل تتخبط في إدارة برنامج وطن وكلفتنا الكثير من الخسائر   |   ابو دية تبارك إنجازات الفروسية الأردنية وتشيد بالعلاقات الثنائية المتميزة مع اتحاد السعودية للفروسية   |   《إل جي إلكترونيكس》 تبرهن على إمكانية الجمع بين الأداء القوي والعمر التشغيلي الطويل للبطارية مع قابلية التنقل ضمن تشكيلتها الجديدة لعام 2020 من أجهزة حواسيب Gram   |   زين توقع اتفاقية تعاون مع POSRocket لطرح خدمات إدارة المبيعات من خلال التقنيات السحابية   |   سفير الضمان: 40700 متقاعد ضمان عبر الاشتراك الاختياري   |   المجالي طلب والقاضي أعطى.. ال ابو شريحه وال الديك.. نسايب   |   الرئيس عباس يلتقي الأمير علي بن الحسين   |   بمناسبة ذكرى الوفاء للمغفور له الملك حسين تقيم لواء عين الباشا مسابقة اختراق الضاحية السنوي   |   الفارسة ساره العرموطي تحصد المركز الأول في منافسات مهرجان الدرعية للفروسيه   |   بتوجيهات ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان جائزة خليفة لنخيل التمر توقع مذكر ة تفاهم لتطوير قطاع النخيل بالأردن   |   وفد سفير الضمان يلتقي الجالية الأردنية في ينبع   |   صيدلة فيلادلفيا تعقد يوما طبيا تحت عنوان 《صحة كبارنا بتهمنا》   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • الوزير البطاينة : لم اخطئ كي اعتذر...ومعلوماتي اقوى من معلومات المذيع الكردي

الوزير البطاينة : لم اخطئ كي اعتذر...ومعلوماتي اقوى من معلومات المذيع الكردي


الوزير البطاينة : لم اخطئ كي اعتذر...ومعلوماتي اقوى من معلومات المذيع الكردي
المركب الاخباري : نشر وزير العمل نضال البطاينة منشورا عبر صفحته على الفيس بوك ، اوضح من خلاله ما جرى بينه وبين الاعلامي حسن الكردي عبر التلفزيون الاردني.
وتاليا ما نشره البطاينة :
في السنوات الماضيه كانت الوزارات تنشر ارقاما عن التشغيل دون اثباتات وكان يتم التشكيك بهذه الارقام بسبب عدم اتاحة الفرصه لوسائل الاعلام للاطلاع على البيانات.
‎فاجتهدنا بان يكون المواطن والاعلام شريكا لنا في ما نقوم به ولذلك دعونا لمؤتمر صحفي بدعوة عامة للاطلاع على جميع البيانات وفحصها وتدقيقها وهذا ما تم بالفعل وتم توجيه الدعوه لكل وسائل الاعلام ومن بينها التلفزيون الاردني.
وقلنا وقتها اننا لا ندعي انجازات وفخر بالأرقام لان المتعطلين عن العمل عددهم أكبر بكثير من الفرص المتاحة وإنما ندعي دقة ونزاهة بياناتنا مهما كانت، فعلينا فعل المزيد المزيد.
اما ان تتم دعوتي ومفاجئتي بالتشكيك ببيانات نشرتها واتحتها امام المواطن عبر الاعلام الذي اسعى جاهدا لبناء الثقة معه، فمن حقي الرد بحجتي وهذا ما قمت به ضمن حدود أدب الحوار وعدم التجريح، ولكنني بنفس الوقت لم اتنازل عن حدودي كمسؤول منفتح على النقد وليس لأحد سلبي حقي بالرد لمجرد اني وزير يجب أن تكون إطلالته كلاسيكية.
انا لدي ارقام ومصادر والمذيع العزيز ليس لديه معلومات كافية لإدارة الحلقة ولاحظتم كم مره قاطعني ولم يسمح لي بالرد بحريه .
إلى من يطالبوني باعتذار لاسلوبي المتعالي ( لا سمح الله ) اقول ، أن الاعتذار من شيم الرجال و لا يعيبني اذا كان بمكانه، وانا لا أرى مكان له في هذا المقام، لأن الاعتذار يكون بناء على خطأ لم اللحظه، فالذي كان حاضرا هو اختلاف قوة المعلومة بين الطرفين وهذا أدى إلى اختلاف قوة الحجة الذي فسرها البعض تعالي والذي أؤكد لمن لا يعرفني باني بعيد عن الكبر والتعالي ابعده الله عنا وعنكم ، وإليكم التقييم بعد الاطلاع على الحلقة وخصوصا الدقيقة ١٠:٣٠ و ٣٦ تحديدا راجيا عدم اتباع الفزعة فقط لاني وزير ، فأنا اعلم علم اليقين بأن العلاقة بين المواطن والوزير ما زالت بحاجة إلى كثير من الترميم.
أدرك تماما انني بشكل عام مباشر ومقل في المجاملة ولا ادري اذا كان ذلك شيء سلبي وهذا موضوع جدلي يدخل بطباع الناس ، ولكني لا اخرج عن حدود الأدب.
دمتم بود


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها