الضمان تبدأ استقبال المراجعين يوم الأحد المقبل ومنصة الكترونية للمواعيد قبل مراجعتها   |   《شركة سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي》 تعلن إعادة فتح معارضها في المملكة   |   د. ايهاب بالي يهنئ سيد البلاد بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد وذكرى الاستقلال الرابعة والسبعين الخالدة.   |   حلم الاستقلال الوطني.   |   الزواهره يهدون سيد البلاد اغنية جديدة 2020 بمناسبة استقلال الاردن الـ 74 - صور وف   |   هيئة الإعلام تهنئ بعيد الفطر والاستقلال   |   للعام السادس عشر على التوالي زين تعلن عن فعالياتها الاحتفالية بالاستقلال   |   مبادرة وجه وجهتك تدعو الشباب الى الابداع والتقدم نحو المستقبل رغم كل الظروف   |   النواصب الجدد   |   بالصور : افتتاح مركز وصالون يوزر سيف   |   روجينا عن دورها في 《البرنس》: 《شربت الشخصية》 وبناتي يسخرن مني   |   رئيس جامعة فيلادلفيا يوجه رسالة تهنئه لأعضاء هيئةِ التدريس في الجامعةِ   |   جمعية عشائر بيت محسير ترفع برقية تهئنة للملك وولي عهده بمناسبة عيد الفطر وعيد الاستقلال   |   الإعلامي أنس الحراحشة يحصل على درجة الماجستير في الإعلام من جامعة اليرموك   |   خريسات متصرف الهاشمية يستقبل الشكاوى عبر هاتفه الشخصي ويعمل على حلها   |   بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد 《شركة سامسونج الكترونيكس المشرق العربي 》تطلق حملة عروض وخصومات وجوائز مميزة عند شراء مجموعة مختارة من هواتف سامسونج   |   وزارة الثقافة: الدولة الأردنية قامت على الانفتاح والتعددية   |   عودة الدوام في جامعة فيلادلفيا الثلاثاء المقبل   |   شركة 《سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي》 تفطّر الكادر الطبي والعاملين في مستشفى الأمير حمزة   |   عمان الاهلية تهنىء بالعيد وتستكمل التحضيرات للفصل الصيفي بعد العطلة   |  

  • الرئيسية
  • اخبار محلية
  • وجهة نظر نائب المراقب العام لجماعة الأخوان المسلمين المستقيل زكي بني ارشيد حول اضراب المعلمين

وجهة نظر نائب المراقب العام لجماعة الأخوان المسلمين المستقيل زكي بني ارشيد حول اضراب المعلمين


وجهة نظر نائب المراقب العام لجماعة الأخوان المسلمين المستقيل  زكي بني ارشيد حول اضراب المعلمين

من الأعماق...
لماذا فشلت السردية الرسمية في إقناع المواطنين بصحة موقفها واستقطابهم لصالح خطابها؟
ولماذا فشلت المقاربة الامنية في كسر إرادة المعلمين ؟
الشحن الرسمي المتواصل وصل إلى طريق مسدود.
الخطاب الرسمي مستورد من مخلفات الماضي.
منهج التازيم واللامبالاة والتصعيد الرسمي كشف عن تجذر أزمة الثقة بين الشعبي والرسمي.
فشل أصحاب القرار في تقدير الموقف عجل بكشف الأزمة التي كانت كامنة وبانتظار من يكشف عنها.
لو لم تظهر الآن فإنها قادمة بشكل أعمق وأكبر.
الى أصحاب القرار ....
من المناسب أن تشكروا المعلمين لأنهم كشفوا عجز المطبخ السياسي وضحالة العقل الإداري.
الأزمة متدحرجة وتكبر في كل يوم.
التجاهل المستمر للإرادة الشعبية حصاد من زرع.
يداك اوكتا وفوك نفخ.
التفاهم اليوم افضل من التمادي.
الرؤوس الحامية لا تصلح لمواجهة الأزمات لأنها ليست مؤهلة.
الى متى تبقى الأزمة في قبضة التعنت والمكاسرة.
الوطن ليس حلبة مصارعة.
والمعلمون بناة الوطن ليسوا اعداءً ولا فاسدين.
أصحاب المعالي الحكومة سفينة بدأت بالغرق ...
انصحكم بالقفز منها قبل فوات الأوآن ...
استقالة وزير واحد ينهي الأزمة ...وقد يُعتبر بطولة
بعد ان ضاعت حكاية الولاية العامة عجزت الحكومات عن تقديم الرموز واكتفت بموظفين
والمشهد بحاجة إلى خطوة في الاتجاه الصحيح.
وإنما السيل إجتماع النقط...
دمتم جميعا بود



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها