برنامج المجموعة عزز توجهاتها الاستراتيجية في دعم المساواة بين الجنسين في مجتمع الأعمال   |      فعاليات متنوعة في 《عمان الأهلية》 للتوعية بكيفية التخلص من التأتأة   |   ضمن برنامج التبادل الطلابي ...طلبة من &عمان الأهلية& يبدأون عامهم الجامعي في بلجيكا   |   مصفاة البترول تعقد ندوة علمية متخصصة لكبار عملائها لاطلاعهم على تكنولوجيا صناعة الزيوت المعدنية   |   برنامج يحتفي بالابتكار في قطاعات العمل على امتداد 17 دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا   |   الوطنية للدواجن تشارك بأعمال خيرية ضمن إطار مسؤوليتها الاجتماعية   |   مؤسسة الحسين للسرطان توقع مذكرة تفاهم مع مطاعم حماده   |   إنطلاقة قوية لفعاليات مهرجان عشتار الثاني   |   《الريالات 》 يحاضر في طلاب جامعات حول 《السوشال ميديا 》   |   وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات (اسماء)   |   تطور خطير.. رئيس وزراء إثيوبيا يعلن استعداد بلاده لخوض حربًا ضد مصر بسبب "سد النهضة"   |   جامعة عمان الأهلية تتسلم راية الأتحاد الرياضي للجامعات الأردنية من نظيرتها الزيتونة   |   تكريم الشركات والأفراد الأفضل أداءً في جوائز ماريتايم ستاندرد   |   مُحاضرة علمية في مُسشتفى العيون التخصصي بعنوان & Striking Orbital Cases&   |   منصّة زين تستقبل 600 فكرة رياديّة في برنامج 《زين المبادرة 4》   |   شركة مصفاة البترول تتخذ كافة الإجراءات والتدابير لرفع جاهزيتها خلال الشتاء   |   شركة Lesaffre تعلن عن خططها لفتح مركز خَبز جديد في دبي في عام 2020   |   Basket.jo توقع اتفاقية مع مجموعة جبّار للتجارة الإلكترونية   |   《كامبل غراي ليڤينغ عمّان》 يرعى بطولة 《أمل الأردن 》لكرة السلة 3*3   |   تتويج فريق كلية دى لاسال الفرير ببطولة المرحلة الاساسية لكرة القدم   |  

  • الرئيسية
  • اخبار محلية
  • وجهة نظر نائب المراقب العام لجماعة الأخوان المسلمين المستقيل زكي بني ارشيد حول اضراب المعلمين

وجهة نظر نائب المراقب العام لجماعة الأخوان المسلمين المستقيل زكي بني ارشيد حول اضراب المعلمين


وجهة نظر نائب المراقب العام لجماعة الأخوان المسلمين المستقيل  زكي بني ارشيد حول اضراب المعلمين

من الأعماق...
لماذا فشلت السردية الرسمية في إقناع المواطنين بصحة موقفها واستقطابهم لصالح خطابها؟
ولماذا فشلت المقاربة الامنية في كسر إرادة المعلمين ؟
الشحن الرسمي المتواصل وصل إلى طريق مسدود.
الخطاب الرسمي مستورد من مخلفات الماضي.
منهج التازيم واللامبالاة والتصعيد الرسمي كشف عن تجذر أزمة الثقة بين الشعبي والرسمي.
فشل أصحاب القرار في تقدير الموقف عجل بكشف الأزمة التي كانت كامنة وبانتظار من يكشف عنها.
لو لم تظهر الآن فإنها قادمة بشكل أعمق وأكبر.
الى أصحاب القرار ....
من المناسب أن تشكروا المعلمين لأنهم كشفوا عجز المطبخ السياسي وضحالة العقل الإداري.
الأزمة متدحرجة وتكبر في كل يوم.
التجاهل المستمر للإرادة الشعبية حصاد من زرع.
يداك اوكتا وفوك نفخ.
التفاهم اليوم افضل من التمادي.
الرؤوس الحامية لا تصلح لمواجهة الأزمات لأنها ليست مؤهلة.
الى متى تبقى الأزمة في قبضة التعنت والمكاسرة.
الوطن ليس حلبة مصارعة.
والمعلمون بناة الوطن ليسوا اعداءً ولا فاسدين.
أصحاب المعالي الحكومة سفينة بدأت بالغرق ...
انصحكم بالقفز منها قبل فوات الأوآن ...
استقالة وزير واحد ينهي الأزمة ...وقد يُعتبر بطولة
بعد ان ضاعت حكاية الولاية العامة عجزت الحكومات عن تقديم الرموز واكتفت بموظفين
والمشهد بحاجة إلى خطوة في الاتجاه الصحيح.
وإنما السيل إجتماع النقط...
دمتم جميعا بود



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها