الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
هاتف Note10+ 5G يحقق المركز الأول في تصنيف موقع DxOMark لجودة الصور والفيديوهات   |   &كامبل غراي ليڤينغ عمّان& يشارك في معرض &سكاي لاين إكسبو& 2 019   |   زين الأردن وصندوق الأمم المتحدة للسكانUNFPA”& يتعاونان لتطوير خطة التنمية المُستدامة لعام 2030   |   سامسونج ترتقي بالتصوير الفوتوغرافي في الهواتف الذكية مع أول مستشعر صور بدقة 108 ميجابكسل على مستوى القطاع   |   فوز فريق حماده درفت بالمركز الثاني في بطولة ريد بل كار بارك درفت الاردن   |   زين الراعي الرسمي للبطولة السنوية الثانية لمركز العريان للفروسية غداً   |   شركة &سامسونج إلكترونيكس& المشرق العربي توسع انتشارها في الأردن بافتتاح معرض لها في العقبة   |   البطاينة : قرار الامين العام بخصوص حادثة ضبط العامل الوافد المخالف " صحيحاً   |   فضيحة مدوية.. مرسيدس تعترف بالتجسس على عملائها   |   بالفيديو.. لحظة اعتداء خادمتين على خليجية بالضرب المبرح داخل مكتب عمالة   |   مندوباً عن الأمير فيصل بن الحسين...أ.د. حمدان يفتتح مؤتمر الرياضة والتنمية المستدامة في الجامعة الهاشمية   |   شاهدو الملك يقود مركبة كهربائيه بنفسه خلال تشييع الاميرة دينا عبدالحميد تشعل مواقع التواصل   |   &إل جي إلكترونيكس& تحصد أعلى الأوسمة من الجمعية الأوروبية للصورة والصوت عن أجهزة تلفازها المدعمة بالذكاء الاصطناعي وأحدث ابتكاراتها من مكبرات الصوت   |   &باور& يصل إلى نهايته مع الموسم السادس والأخير فقط على STARZPLAY   |   شركة &كريم& تطلق مبادرة لدعم جمعية قرى الأطفال الأردنية SOS”&   |   سامسونج ومايكروسوفت تعززان شراكتهما الاستراتيجية لتوفير تجارب استخدام موحّدة عبر الأجهزة المتنقلة   |   مطالبات بتغيير لوحات السيارات السياحية للوحة البيضاء وشادي ابو النادي يتكفل بمتابعة المطالب   |   نادي الجواد العربي يعزي صاحبة السمو الملكي عالية بنت الحسين بوفاة والدتها سمو الأميرة دينا عبدالحميد رحمها الله   |   توضح حق المؤمن عليه بالتقدم بطلب استحقاق راتب العجز الكلي الطبيعي وهو على رأس عمله   |   رواتب متقاعدي الضمان الخميس   |  

الفنان لطفي بوشناق… ليلة الغناء للوطن والإنسان …والكرامة..في جرش.


الفنان لطفي بوشناق… ليلة الغناء للوطن والإنسان …والكرامة..في جرش.

لصوت المقاوم، المنحاز تماما للإنسان، ضمير المقهورين،وصرخة ذلك المكتوم في نفوس البسطاء، ،ينظر في عيون الجمهور،ويلغي تلك المسافات بينه وبينهم، غناء بطعم الرغبة بالتمرد والانعتاق، جريء وصادم، لايهادن ولا يراوغ، يكره “القول” في المنطقة الرمادية ، مثل غالبية المهمشين، لايريد سوى حقه في وطنه وكرامته،ويرمي في وجوه الفاسدين، كل تلك الرغبات المهووسة بالمناصب والكراسي.

“لطفي بوشناق”..يأتي إلى جرش من تونس، محملا بالياسمين،وبارادة الرفض،بكل الثقة والعفوية والحب المتبادل مابينه وما بين الجمهور الذي امتلأ به المسرح الشمالي،ليكون غناء القلب،والرفض،وتحريض العقل والوجدان،وزراعة بذرة الأمل في نفوس الناس المتطلعين الى عيش حياتهم وفق حقهم بالعيش الكريم.

قبل خروجه للمسرح، صرّح لـ ” صوت العرب” وقال” انا اقدم اغنية انسانية، اخاطب بها الإنسان، بعيدا عن “تكتيك” السياسة والسياسيين، لأن مسؤولية الفنان مسؤولية كبيرة، والفنان يبقى بما يتركه من مواقف والتزام تجاه الناس، وليس من السهل ان ترسم وتترك صورة بذاكرة الجمهور وتحافظ عليها”.

وحول مايقدمه من موسيقى وغناء مع المخرج التونسي المشاكس “حافظ خليفة” في مسرحيتي ” الخضراء، ورسائل الحرية” قال” حافظ..مخرج احترمه جدا، وله منهج خاص، وطروحات مختلفة عن السائد،يقدم أعمالا مسرحية جريئة، تثير الجدل، وتحرك سكون الحركة المسرحية، ولذلك لا أتردد بالتعاون معه”.

الجمهور الذي انتشر على جنبات المدرج، وبينه رئيس اللجنة العليا للمهرجان، وزير الثقافة والشباب” د. محمد أبو رمان”، ووزيرة الدولة لشؤون الاعلام والاتصال” جمانة غنيمات”، و مدير المهرجان” ايمن سماوي”، وأمين عام الثقافة الروائي” هزاع البراري” وامين عام وزارة السياحة ” عيسى قموه”،هذا الجمهور الذي كان بانتظار النجم” بوشناق”،والذي بقي متفاعلا طوال الوقت، حيث بدأت الامسية بمقطوعة موسيقية ” سماعي – شدّ العربان” هذا القالب الموسيقي الذي يكاد يندثر من العالم العربي، و بالترحيب الكبير ظهر الفنان” لطفي بوشناق” ليبدأ بموشح” عجبي منك”.

وبعد تقاسيم على اّلة القانون، وموال “اللي لاغاني ولاغيته”، غنى” حبيتك وتمنيتك”، لينتقل للغناء والارتجال ومشاركة الجمهور بالغناء، وترديد الثيمة الموسيقية لاغنية” الرعاة”عميقة المعنى والدلالة، التي تلامس الوجدان،”نغني لنسمع نبض القلوب” ونسمع همس جمهور الشمالي الذي كان على مسافة نبض القلب مع الفنان الكبير.

وبعد تقاسيم على”الكمان”، وموال” ياقلب كذبت نفسي” قدم اغنية “خدعني”، وبناء على ارادة الجمهور غنى” وصلّ للقدس سلامي”.

وتصمت الموسيقى،وبطلب من وزير الثقافة،يلقي قصيدة” أجراس العودة – صفقة القرن”، بكل الوجع والرفض، وبالصوت العميق القادم من روح متمردة رافضة، ومباشرة ينتقل الى قصيدة” احمد فؤاد نجم” ” صياد الطيور” بلحن جديد من تأليف التونسي “عبد الحكيم القايد” الذي قاد الفرقة الموسيقية.

ويقدم اغنية” تكتيك” بكل ما فيها من سخرية من هرطقات السياسيين،ثم أغنية” أنا مواطن”.

للأردن في قلب “لطفي بوشناق” محبة كبيرة، وكانت هديته للاردن والمهرجان اغنية” مازال”” مازال مجدك ساير لقدام …مازال اسمك في العلالي..الاردن عزيزة وساكنه في البال”.وقبل ان ينهي الامسية عاد الى اغنية” لاموني اللي غاروا مني” وختم بمقاطع من “سمرا ياسمرا”.

مدير المهرجان “أيمن سماوي” وأمين عام السياحة” عيسى قمو” قاما بتسليم الفنان”بوشناق” درع المهرجان، تكريما وتقديرا لمشاركته، كما اهداه الفنان”غسان عياصرة” مجسما فنيا.

الليلة الاولى للمسرح الشمالي، كانت بمذاق الغناء الملتزم، والطرب الاصيل، مع فنان حقيقي، وجمهور ذوّاق، ومتعطش للغناء القريب منه.



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها