الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
هاتف Note10+ 5G يحقق المركز الأول في تصنيف موقع DxOMark لجودة الصور والفيديوهات   |   &كامبل غراي ليڤينغ عمّان& يشارك في معرض &سكاي لاين إكسبو& 2 019   |   زين الأردن وصندوق الأمم المتحدة للسكانUNFPA”& يتعاونان لتطوير خطة التنمية المُستدامة لعام 2030   |   سامسونج ترتقي بالتصوير الفوتوغرافي في الهواتف الذكية مع أول مستشعر صور بدقة 108 ميجابكسل على مستوى القطاع   |   فوز فريق حماده درفت بالمركز الثاني في بطولة ريد بل كار بارك درفت الاردن   |   زين الراعي الرسمي للبطولة السنوية الثانية لمركز العريان للفروسية غداً   |   شركة &سامسونج إلكترونيكس& المشرق العربي توسع انتشارها في الأردن بافتتاح معرض لها في العقبة   |   البطاينة : قرار الامين العام بخصوص حادثة ضبط العامل الوافد المخالف " صحيحاً   |   فضيحة مدوية.. مرسيدس تعترف بالتجسس على عملائها   |   بالفيديو.. لحظة اعتداء خادمتين على خليجية بالضرب المبرح داخل مكتب عمالة   |   مندوباً عن الأمير فيصل بن الحسين...أ.د. حمدان يفتتح مؤتمر الرياضة والتنمية المستدامة في الجامعة الهاشمية   |   شاهدو الملك يقود مركبة كهربائيه بنفسه خلال تشييع الاميرة دينا عبدالحميد تشعل مواقع التواصل   |   &إل جي إلكترونيكس& تحصد أعلى الأوسمة من الجمعية الأوروبية للصورة والصوت عن أجهزة تلفازها المدعمة بالذكاء الاصطناعي وأحدث ابتكاراتها من مكبرات الصوت   |   &باور& يصل إلى نهايته مع الموسم السادس والأخير فقط على STARZPLAY   |   شركة &كريم& تطلق مبادرة لدعم جمعية قرى الأطفال الأردنية SOS”&   |   سامسونج ومايكروسوفت تعززان شراكتهما الاستراتيجية لتوفير تجارب استخدام موحّدة عبر الأجهزة المتنقلة   |   مطالبات بتغيير لوحات السيارات السياحية للوحة البيضاء وشادي ابو النادي يتكفل بمتابعة المطالب   |   نادي الجواد العربي يعزي صاحبة السمو الملكي عالية بنت الحسين بوفاة والدتها سمو الأميرة دينا عبدالحميد رحمها الله   |   توضح حق المؤمن عليه بالتقدم بطلب استحقاق راتب العجز الكلي الطبيعي وهو على رأس عمله   |   رواتب متقاعدي الضمان الخميس   |  

  • الرئيسية
  • خبر وصورة
  • جمهور ليالي جرش… يخذل المتربصين بالمهرجان.. وائل كفوري… تنويعات من غنائه القديم والجديد..في ثاني ليالي فرح المهرجان

جمهور ليالي جرش… يخذل المتربصين بالمهرجان.. وائل كفوري… تنويعات من غنائه القديم والجديد..في ثاني ليالي فرح المهرجان


جمهور ليالي جرش… يخذل المتربصين بالمهرجان.. وائل كفوري… تنويعات من غنائه القديم والجديد..في ثاني ليالي فرح المهرجان

خابت اماني من راهنوا على عدم نجاح مهرجان جرش، والبعض توقعت امنياته المبنية على أسباب ليس لها علاقة بالموضوعية،بأن المهرجان لن يكون أفضل من الدورات السابقة.

الجمهور هو الفيصل، في المسرح الشمالي كان الجمهور يملأ المدرج، والساحة الرئيسية كانت في حالة غير مسبوقة، أما الجنوبي، فقد تحمل اكثر من طاقته في ليلتي “العبداللات – كفوري”.

الرهان كان على وقت الادارة الجديدة القصير، مقابل الآمال التي علقها محبو جرش على التغيير، والنهوض بالمهرجان والعودة به الى سابق عهده، كمنجز وطني اردني.

لكن مدير المهرجان” ايمن سماوي” وبتفويض الثقة الذي منحته له اللجنة العليا، إدار الوقت بذكاء، وسابق الزمن، إلى ان خرج البرنامج الواسع المتكامل للمهرجان.

والبعض آثار اشاعات تكرار بعض نجوم المسرح الجنوبي، وانه قد تم استهلاكهم جماهيريا، وتحديدا” وائل كفوري” لتأتي الليلة الثانية من المهرجان، وتخذل كل من يتربص بالمهرجان، ولن اتحدث عن ليلة”كفوري” فنيا، انما جماهيريا، فكل فنان له جمهوره، ومن مسؤولية المهرجان ارضاء جميع الاذواق،وخاصة جيل الشباب الذين يشكلون الغالبية العظمى من جمهور هذه الليلة، حيث التزاحم في المدرج وجنباته، وهذا التفاعل طوال الوقت، بمشاركة الغناء والترديد والطلبات من المطرب، وهذه البهجة التي خلقت كل هذا الفرح عند جمهور تجاوز سعة المهرجان، وامتلأت ساحة المسرح بالزحام الشديد.

لن أتحدث عن اغانيه، ولكنها امطرت” شتت” حبا وفرحا في جرش قبل ” اّب”،…لينهض المهرجان من جديد،بروحه التي نعرفها قبل تراجعه،وهو الآن يخطو بثبات نحو التألق.

رهان البعض كان حول ميزانية المهرجان، وتقلصها بمبلغ كبير، لكن رغم ان الميزانية  تقلصت، الا انه تمت ادارة “مال” المهرجان بحكمة ونزاهة وشفافية، فالفنان الأردني في مشاركة لم تحدث بتاريخ المهرجان، بهذا التواجد في كل الساحات والمسارح والمحافظات، اضافة الى حضور النجوم العرب، وفي هذا العام إعطاء هوية للمسرح الشمالي بحيث نكسب مسرحا جماهيريا، الى جانب المسرح الجنوبي، وهي حالة صحية بدلا من اختصار المهرجان بالمسرح الجنوبي، هذا الى جانب تفعيل كل فضاءات جرش بفعاليات مختلفة.

عودة إلى الجمهور، الذي انتصر لمهرجانه، كان النجم الحقيقي ،والى ليلة”وائل كفوري” التي حققت نجاحا كبيرا،ورغم زحام الجمهور الكبير، الا ان الانضباط كان عنوان الجميع،والحرص على فرح المهرجان هو العنوان، وشعلة جرش ستبقى محملة برسائل الى الداخل والخارج، بأن هذا الاردن، اذا كان هناك شخص وفريق بحجم المسؤولية،فان النشامى قادرون على تقديم ما يليق ببلدنا” الاردن”.

 



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها