اجواء احتفالية لجياده على شرف سمو الاميرة عالية بنت الحسين رئيسة الاتحاد الملكي للفروسية مساء اليوم   |   اختتام فعاليات دورة بناء قدرات العاملين مع الشباب التي نظمها مركز اعداد القيادات الشبابية   |   كيف يساعد هاتف Galaxy Note10 رواد الأعمال الطموحين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على تحقيق أهدافهم؟   |   بعد حصول فرعي شمال عمان والحسين عليها فرع ضمان إربد يحصل على شهادة إدارة الجودة العالمية الآيزو 9001:2015   |   ’العاملين بالمناجم’ تعبر عن تقديرها لادارة البوتاس وتقرر سحب مطالبها العمالية   |   الفريق_القانوني لـ تنفيذية الاتحاد_البرلماني_العربي ينهي أعماله حول قوانين الإرهاب والمرأة والطفل   |   البيان الختامي للمؤتمر الدولي حول : التصوف الراشد : جذوره، أفاقه ودوره في بناء الحضارة الإنسانية   |   كلمـــــــــــــــة معالي الدكتور محمد أبوحمّور الأمين العام لمنتدى الفكر العربي ووزير المالية الأسبق (حفل الافتتاح)   |   جامعة عمان الأهلية و«صندوق المرأة» توقعان مذكرة تفاهم   |   شركة BCI تطلق حملة "الكرم بدمك" للتبرع بالدم   |   الضَّمان تنفذ يوماً توعويّاً ميدانيّاً لتعريف العَاملين وأصحاب العمل في قطاع المهن الميكانيكيّة بأهمية شمولهم بالضَّمان   |   "سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي" تطلق عروضاً ومزايا لا تفوت مع أجهزة تلفاز ألترا فائقة الوضوح UHD بدقة 4K   |   فريج Fraij أضخم وأفخر متجر ملابس تركية واوروبية في الارد   |   هيونداي الأردن والهالات المتطورة تعلنان انطلاق خدمة النقل المدرسي   |   *حامد عوض* ينعى شيخ التأمين ^وائل زعرب^   |   المجالي نقيبا لشركات التوظيف الاردنية   |   تعرّفوا على البدائل التي من المحتمل أن تحدّ من تأثيرات التدخين على الصحّة   |   لمنتخب الوطني يستأنف تدريباته لـ التصفيات المشتركة   |   فتح باب التسجيل في صندوق الحسين للمنح الدراسية والجامعية   |   برعاية الاميرة منى الحسين .. عمان الأهلية تعقد المؤتمر الدولي حول صحة السمع والتوازن بالتعاون مع الاكاديمية العربية وجامعة لوبك   |  

الضمان تناقش إدراج المهن التعليمية ضمن المهن الخطرة مع نقابة


الضمان تناقش إدراج المهن التعليمية ضمن المهن الخطرة مع نقابة

الضمان تناقش إدراج المهن التعليمية ضمن المهن الخطرة مع نقابة المعلمين
استقبل مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الدكتور حازم رحاحلة في مقر الإدارة العامة للمؤسسة نقيب المعلمين الأردنيين الدكتور أحمد الحجايا وعضوي مجلس النقابة باسل الحروب وفراس السرحان، لمناقشة مطلب النقابة باعتبار مهنة التعليم مهنة شاقة وتضمين عدد من المهن التعليمية ضمن جدول المهن الخطرة المعتمدة لدى الضمان.
وبين الرحاحلة خلال اللقاء أن المؤسسة تفتح ذراعيها للجميع باعتبارها مؤسسة العامل والمواطن، وستستمر في التعاون مع كافة النقابات المهنية بما فيها نقابة المعلمين ما يسهم بتحقيق الفائدة للمشتركين وتعريف منتسبي النقابات بحقوقهم في الضمان.
وأكد أن مهنة التعليم من المهن المهمة في المجتمع، التي تؤثر بشكل مباشر على الوطن واقتصاده ومستقبل أجياله؛ مضيفاً أن هذه الشريحة من المواطنين يؤدون رسالة عظيمة ونبيلة في المجتمع، وبالتالي؛ فإن شمولهم جميعاً بمظلة الضمان يعد أحد أهم حقوقهم المشروعة التي تكفل حمايتهم وتمكينهم من الاستفادة من التأمينات التي تضمّنها قانون الضمان الاجتماعي؛ مما ينعكس على استقرارهم الوظيفي، ولا سيما للمعلمين العاملين في قطاع التعليم الخاص.
وردا على مطلب نقابة المعلمين، بين الرحاحلة أن المؤسسة ستصل إلى حل توافقي مع النقابة وذلك بعد اجراء دراسة علمية مستفيضة للمهن المطلوب للتأكد من مدى انطباق وصف المهن الخطرة عليها، مع ضرورة تزويد المؤسسة بتفاصيل حول واقع عمل المعلمين وخاصة أولئك الذين يعملون في المختبرات المدرسية ويتعاملون مع المواد الكيميائية والسامة، إضافة إلى المعلمين المهنيين في المشاغل الصناعية التابعة للمدارس، والعمل أيضاً على تنفيذ برامج توعوية ميدانية للمعلمين في كافة محافظات المملكة بالسرعة الممكنة للإسهام بتعريفهم بحقوقهم والتزاماتهم المتعلقة بقضايا الضمان، والتعاون في مجال الدراسات والأبحاث بين كلا الجانبين، والتمهيد لعقد شراكة للربط الالكتروني بين مؤسسة الضمان ونقابة المعلمين لتنظيم شمول جميع المعلمين بالضمان الاجتماعي وعلى أساس أجورهم الحقيقة وتحديدا مدارس القطاع الخاص بهدف حفظ حقوقهم وتقديم الحماية الاجتماعية لهم بالإضافة إلى المقارنة بين العقود المبرمة للمعلمين مع مدارس القطاع الخاص والأجر الخاضع للضمان.
من جانبه بين نقيب المعلمين الأردنيين الدكتور أحمد الحجايا أن النقابة تعد من أكبر النقابات العاملة في الأردن وهي تشكل 54% من موظفي القطاع العام، مشيرا بأن أي قرار يصدر من أصحاب الرأي والتشريع يؤثر على المعلمين وبدورنا يجب أن نكون شركاء في اتخاذ تلك القرارات، مبينا أن ادراج مهنة التعليم ضمن المهن الخطرة أصبح مطلب حقيقي ينادى به بين المعلمين بهدف التخفيف عليهم من الأعباء الاقتصادية والاجتماعية التي يعانون منها ودفع عجلة الاقتصاد والتنمية.
وثمن الحجايا والوفد المرافق جهود مؤسسة الضمان الاجتماعي وتعاونها مع كافة المؤسسات المعنية بحفظ حقوق المواطنين العاملين في كافة القطاعات الاقتصادية، داعياً إلى العمل على تعزيز الشراكة ما بين النقابة والمؤسسة من خلال مد جسور التعاون المشترك بينهما، وأكد عضوا النقابة باسل الحروب وفراس السرحان على أهمية اعتماد مهن التعليم ضمن المهن الخطرة المعتمدة لدى الضمان.

المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي
المركز الاعلامي



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها