الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
فعاليات متميزة في اليوم المفتوح بجامعة عمان الاهلية   |   الجمعة بطولة ميسور الحكمة للفروسية التي ينظمها نادي الجواد العربي وشركة ميسور الحكمة للصناعات الغذائية برعاية سعادة السيد علي الدليمي   |   الرحاحلة: زيادة رواتب متقاعدي الضمان بنسبة 2.74% وبكلفة سنوية (12) مليون دينار   |   شركة البوتاس العربية تحقق 124 مليون دينار ارباح صافية عام 2018 - صور   |   نادي الجواد العربي لبطولة الفروسبه يغلق باب التسجيل اليوم الاربعاء   |   جمعية مكافحة السل تواصل حملات التوعية لطلبة المدارس في الزرقاء - صور   |   مجلة البلقاء للبحوث والدراسات الصادرة عن جامعة عمان الاهلية إلى العالمية‬‬   |   إطلاق منصة الديزاينرز صمّم بلا حدود   |   هاتف Galaxy S10 وصور احترافية في متناول الجميع   |   حصول جامعة عمان الأهلية على المركز الأول على مستوى الجامعات الأردنية في مسابقة Best Poster Award   |   وزير الخارجية يلتقي السفيرالإماراتي مطر الشامسي بمناسبة انتهاء مهام عمله   |   الضمان توقف رواتب (100) متقاعد مبكر من ذوي الرواتب العالية   |   الأمن يضبط شخصاً بحقه طلبات مالية بأكثر من 9 ملايين دينار   |   توضيح صادر عن جمعية مستثمري قطاع الإسكان   |   المدعي العام يطلب تشريح جثة الطفل كنان ووقف دفنه   |   هواوي تنظم منتدى تقنيات الجيل الخامس على هامش "قمة سامينا لقادة قطاع الاتصالات" تحت شعار بدء مرحلة تقنيات الجيل الخامس   |   إل جي إلكترونيكس  تكشف النقاب عن أحدث طرازات غسالاتها الموفرة للطاقة وذات الأداء العالي   |   الشركة الاردنية للاستثمار والنقل السياحي ( الفا) توزع 5% ارباح نقدية على المساهمين من راس المال   |   في جلسة حوارية مع الشباب الحنيطي للشباب من منصة زين: زوروا سلاح الجو واعرضوا أفكاركم وإبداعاتكم   |   الاتحاد الدولي للكوتشينج (ICF) يُعلن عن إطلاق الدورة الثالثة من جوائز بريزم السنوية للتميز في الشرق الأوسط   |  

  • الرئيسية
  • خبر وصورة
  • كلمة منسق عام التحالف( تعزيز) بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني المحامي الدكتور امجد شموط

كلمة منسق عام التحالف( تعزيز) بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني المحامي الدكتور امجد شموط


كلمة منسق عام التحالف( تعزيز)  بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني المحامي الدكتور امجد شموط

كلمة منسق عام التحالف( تعزيز)
بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني
المحامي الدكتور امجد شموط
بداية أرحب بالحضور أصحاب الذوات الكرام باسمي كمنسق تحالف الاردن للحريات وحقوق الانسان (تعزيز) ونيابة عن الساده الكرام أعضاء التحالف ( قال تعالى : فأما الزبد فيذهب جفاءا واما ما ينفع الناس فيمكث في الارض ) صدق الله العظيم
الاخوه الفضلاء
انه من دواعي السرور والاعتزاز ان نلتقي اليوم في هذا المساء الوطني الحقوقي المبارك بكوكبة من ابناء الوطن الحريصين دوما على استقراره ورفعته لقد ارتأينا في التحالف ان نطل عليكم اليوم باطلاق تحالف الاردن للحريات وحقوق الانسان ( تعزيز ) بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني تحت شعار القدس عربيه والوصايه هاشميه .
الاخوه الاعزاء
ان وحشية ممارسات الكيان الاسرائيلي الغاصب القوه القائمه بالاحتلال على ارض فلسطين في اطول احتلال عرفه التاريخ الانساني تندرج في اطار جرائم الحرب والعدوان وجرائم ضد الانسانيه وما رافقها من سياسة الفصل العنصري الابارتايد و معاناة الطفل الفلسطيني مما رتب اثارسلبيه مدمره وانتهاكات يوميه خطيره على اوضاع حقوق الانسان في فلسطين بكافة المجالات شكلت بمجملها تهديدا صارخا لمنظومة حقوق الانسان الدوليه و مبادئ القانون الدولي العام والقرارات الشرعيه الدوليه المتعلقه بفلسطين, وفي عرض موجز عن ارقام تحمل دلالات التوسع وهيمنه الكيان الاسرائيلي المحتل فان عدد المستوطنين كان عام 1993 ربع مليون مستوطن وقد بلغ اليوم 650 الف مستوطن منهم 200 الف في القدس الشرقيه و الذين استشهدوا اكثر من 2000طفل فلسطيني منذ عام 2000 ولغاية عام 2016 ,حيث تعتقل وتحاكم سلطات الاحتلال حوالي 700 طفل فلسطيني اعمارهم ما بين 12 و17 سنه وتحاكمهم امام محاكم عسكريه تفتقر الى ادنى معايير المحاكمات العادله وبلغ عدد الاطفال المعتقلين في السجون واماكن الاحتجاز الاسرائيليه خلال عام 2016 حوالي 380 طفل دون سن 18 سنه . ان واجب المسؤوليه اليوم يحتم علينا جميعا حكومات وافراد ضرورة العمل للتصدي لهذه الانتهاكات الجسيمه على حقوق الانسان في فلسطين من خلال فضحها وتعزيز و تطوير اليات حماية عربيه ودوليه جديده.
الاخوه الاعزاء
ان القدس عربيه وهي هوية مستقره في الوجدان الماضي والحاضر والمستقبل والقدس شرفنا وعزتنا وكرامتنا تلك هي الحقيقه التاريخيه الدامغه والثوابت التي لا نقبل غيرها ولن نساوم عليها ابدا , وان واجب الدفاع عن القدس والاماكن الدينيه المقدسه مسؤوليه اخلاقيه اولا وقبل كل شئ وقانونيه استنادا للمعايير الدوليه والاقليميه لحقوق الانسان التي كفلت حق مقاومة المحتل وحق تقرير المصير فهي حقوق اصيله راسخه غير قابله للتنازل او التساهل او التفريط , وهنا نؤكد دعوتنا على تنفيذ القرارات الشرعيه الدوليه باقامة دوله فلسطينه مستقله متصلة الاركان وعاصمتها القدس وضمان حق العوده والتعويض معا وهذا يتطلب منا كامه عربيه الدفاع عن فلسطين وعاصمتها القدس في كافة المسارات الدبلوماسيه والسياسيه والقانونيه الحقوقيه ولدى كافة المراجع القضائيه والمحافل الدوليه حتى استرجاع كافة الاراضي الفلسطينيه المغتصبه , وفي هذا السياق نحي صمود اهلنا في فلسطين ونحي جميع الجهود الدوليه والعربيه والوطنيه وعلى راسها جهود سيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني في الدفاع عن فلسطين وحماية المقدسات وفقا للشرعية التاريخيه والدينيه والقانونيه للوصايه الهاشميه . وهنا نؤكد على ما قاله جلالة الملك مؤخرا لا للتوطين لا للوطن البديل ولا للتفريط بالقدس . ونحن في التحالف نقول لا للحلول الصهيوامريكيه ونرفض قرارات ترامب المتعلقه بالقدس والجولان والتي من شانها ان تؤدي الى تنامي ظاهرة التطرف العنيف (الارهاب ) وتهدد السلم والامن الدوليين وتتعارض مع قرارات الشرعيه الدوليه في هذا الصدد .
الاخوه الفضلاء
ما انفكت الاجنده الصهيوامريكيه سعيها الدؤوب الى محاولة تفكيك الاردن واضعافه والنيل من مكانته فالاردن مستهدف ارضا وشعبا وقيادة ليس على صعيد الابتزاز الاقتصادي والسياسي فحسب وانما حاولت مؤخرا تقارير حقوقيه الاساءه الى الاردن عبر بوابة حقوق الانسان فكانت تقارير غير مهنيه ولا تستند على حقائق كان هدفها تشويه وشيطنة المشهد الحقوقي في الاردن وهذا يندرج في اطار حمله صهيوامريكيه ممنهجه ضد الاردن لارغامه على القبول بتسويات على حساب حقوق الشعب الفلسطيني المغتصبه , لكننا في الاردن نجوع ولا نركع وان صفقة القرن المشؤمه ما هي الا مجرد اضغاث احلام .
وقد نجح الاردن تاريخيا في تجاوز الازمات والتحديات بفضل الوعي الوطني وحكمة وشجاعة القياده الهاشميه المظفره ..... ان قوتنا في وحدتنا وتماسك جبهتنا الداخليه ومقاومة الشائعات ومحاربة الفتن والنعرات التي تمس الامن والسلم الاجتماعي .
الاخوه الاعزاء
انبثقت مبادرة تشكيل التحالف (تعزيز ) لدى المؤسسون كلا من : مركز وعي لحقوق الانسان وتمثله المحاميه تغريد الدغمي وجمعية مناره للعداله وحقوق الانسان تمثله المحاميه كريستين فضول وجمعية تاثيرلحقوق الانسان وتمثله المحاميه بسمه العوامله ومركز الحقيبه الكبيره ويمثله الناشط الشبابي محمد العمد ومركز الجسر العربي للتنميه وحقوق الانسان ويمثله محدثكم المحامي امجد شموط وذلك لتوثيق وتعزيز التواصل والتفاعل فيما بين المنظمات الحقوقيه والتنمويه العامله في العاصمه عمان مع المنظمات في المحافظات, كما يهدف التحالف الى تبادل الخبرات وبناء القدرات وتنفيذ الانشطه المشتركه وربما يكون هذا الكيان المدني الاوسع انتشارا وتمثيلا من كافة ارجاء الوطن .
حيث لاقت المبادره لدى الاعلان عنها استجابة واستحسان الكثير من المنظمات في المحافظات وهنالك رغبه متزايده لدى منظمات اخرى في الانضمام الى التحالف , حيث بلغ عدد المؤسسات الحاليه المنضويه تحت مظله التحالف اكثر من 25 مؤسسه اهليه عامله في مجال حقوق الانسان والتنميه البشريه منوها الى ان اعضاء التحالف موثقا في البروشور الذي بين ايديكم .
الاخوه الفضلاء
ان حقوق الانسان وفي سياقات التوظيف السياسي وازداوجية المعايير والبعد الفلسفي قد تكون احيانا كلمة حق يراد منها باطل ظاهرها رحمه باطنها عذاب اذا رافقتها اجندات مشبوهه اومؤمرات ومكائد فهناك حقوق انسان تتعارض مع المورورث الديني والثقافي لمجتمعاتنا لذلك ترك المشرع الدولي فرصة التحفظ على بعض نصوص الاتفاقيات الدوليه لحقوق الانسان وهذا بالضروره لا يعني الافلات من الالتزامات الدوليه وهنا نؤكد على اهمية المقاربه ما بين احترام حقوق الانسان الفرديه وحماية حقوق الانسان الجمعيه المتعلقه بصيانة مقتضيات النظام العام التي تشمل الحفاظ على الامن والسلامه والاداب العامه , كما ان مفهوم الحريه في المعايير الدوليه لحقوق الانسان مقيد لصالح النظام العام وفي عدم جواز الاعتداء على حقوق وحريات الاخرين حال وجود مجتمع ديموقراطي .
مما لا شك فيه ان الاردن وبفضل الاراده السياسيه المنفتحه والجاده خطى خطوات نوعيه وهامه على الصعيدين الدولي والوطني بغية تطوير وتحسين منظومة حقوق الانسان الوطنيه في كافة التشريعات والممارسات والسياسات .
ان اعضاء التحالف لديهم ايمان مطلق بان العمل في مجال حقوق الانسان يعتبر رساله عمادها القيم الانسانيه النبيله والمبادئ الساميه بعيدا عن الابتزاز او الاستقواء على الوطن ,لذلك سيعمل التحالف بشكل متوازن وموضوعي على تعظيم الانجاز الحقوقي الوطني المحرز والسعي الحثيث الى تطوير وترقية منظومه حقوق الانسان الوطنيه لا سيما في الحقوق ذات الصبغه الاجتماعيه والاقتصاديه والتنمويه بالتعاون والتشارك مع جميع الجهود الوطنيه من المؤسسات العامه والمدنيه ذات الصله .
الاخوه الاعزاء
واخيرا ....لقد ظل المجتمع المدني الاردني وعلى الدوام حريص على تقدم واستقرار الاردن بما يعكس اهميته دوره كبيوت خبره ومشوره في اطار تكامل الادوار وتوزيع المسؤوليات الوطنيه القائمه على الاحترام المتبادل والنهج التشاركي مع جميع المؤسسات العامه والمنظمات ذات العلاقه .
(رب اجعل هذا البلد امنا وارزق اهله من الثمرات ) د امجد 0795331800





































  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها