الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
أسماء عيسى تتأهل إلى بارالمبيك طوكيو 2020   |   لمصاروة: &شركة كريم مستعدة لتوفير الآف فرص العمل خلال أسبوع في حال إعادة النظر بسقف السيارات العاملة على منصتنا&   |   تحليل متعمق لكاميرا هاتف Galaxy A80 الثورية الدّوّارة من سامسونج   |   مذكرة تفاهم بين الأميرة سمية للتكنولوجيا وشركة STS PayOneمذكرة تفاهم بين الأميرة سمية للتكنولوجيا وشركة STS PayOne   |   خلال زيارة الى مؤسسة الضمان الاجتماعي وفد فلسطيني يطلع على التجربة الأردنية في مجال الدراسات الاكتوارية وإدارة المخاطر   |   &إل جي إلكترونيكس& تواصل وضع أفضل أجهزة تلفاز الكريستال السائل بين يدي المستهلكين مع تلفاز NanoCellTM المتقدم   |   الشركة السعودية للخطوط الحديدية وهواوي توقعان مذكرة تفاهم لتطوير نظام ذكي للسكك الحديدية في السعودية   |   شرفات جرش جسور تمتد الى شراكة المجتمع المحلي لتقديم تجليات ابداعية .   |   جامعة عمان الأهلية تشارك في الورشة التدريبية لحاضنات الأعمال ومراكز نقل التكنولوجيا في الجامعات الأردنية   |   هيونداي موتور تعلن عن الإطلاق العالمي لمركبتها الرياضية متعددة الاستخدامات فينيو في إعلان فيديو لافت   |   فنانون أردنيون يؤكدون أن مهرجان جرش يعبر عن الوجه الحضاري للأردن   |   بعد اتهام إسلاميين من قبل.. رئيس سريلانكا يكشف: عصابات مخدرات وراء تفجيرات عيد الفصح   |   البنك الأهلي يرعى ملتقى برامج التمويل الميسرة وضمانتها للشركات الصغيرة والمتوسطة في محافظة العقبة قدم البنك الأهلي الأردني   |   تستضيف غسان نقل متحدثاً في منصتها للإبداع في الجامعة الأردنية   |   &سامسونج إلكترونيكس& تطلق حملتها الموسيقية &Make the Wave&   |   جمعية مصنعي الالبان &تحت التأسيس& ترد على حملة الافتراء والتشويه وتؤكد أن سعر التكلفة الحقيقية لمنتج اللبن 1 كغم هو 1.25 دینار   |   جوائز وهدايا سيتي مول لا تنتهي   |   تراس &نسيم& في فيرمونت عمان يحتفل بأمسيات الصيف   |   الناطق باسم الضمان: على المنشآت تحديث بيانات ضباط ارتباطها قبل نهاية الشهر   |   سوبر ستار العرب ديانا كرزون تحشد اكبر حضور جماهيري بتاريخ صيف عمان   |  

منتجع حياة ريجنسي العقبة أيلة يعلن عن افتتاح كافة مرافقه


منتجع حياة ريجنسي العقبة أيلة يعلن عن افتتاح كافة مرافقه



العقبة، الأردن (آذار 2019): أعلن منتجع حياة ريجنسي العقبة أيلة والذي يعتبر أحدث إضافة للمشهد السياحي في العقبة عن افتتاح كافة مرافقه، حيث سيتمكن الضيوف من الاستمتاع بتجربة السبا المميزة في نادي أكوا سبا، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات في نادي الشاطىء لا بلاج.

وتعليقاً على افتتاح هذه المرافق، صرّح السيد محمد اللبان، مدير عام الفندق قائلاً: "على الرغم من الفترة القصيرة لإفتتاح المنتجع في العقبة، إلا أنه حظي بانطلاقة ناجحة وجذب انتباه العديد من الضيوف، وذلك من خلال الطلبات المتزايدة على الحجوزات بشكل يومي. ومع افتتاح أكوا سبا و لا بلاج نحن على ثقة بأننا سنتمكن من تقديم تجربة فريدة وذكريات لا تنسى لضيوفنا الكرام".

فأولئك الذين يبحثون عن الراحة والاسترخاء، يمكنهم التمتع بخدمات أكوا سبا بأجوائه الهادئة في ست غرف مساج، و الحمام التركي، و يوغا چاردن، والبركة الخارجية. كما يتميز المنتجع بوجود مسبح عائلي و مسبح رئيسي بإطلالة خلابة.

أما نادي ’ستاي فيت‘ الرياضي، الذي يفتح أبوابه يومياً يتيح للضيوف فرصة استعادة الطاقة والحيوية طيلة فترة الإقامة؛ فهو مجهز بأحدث المعدات الرياضية، ومنها آلات الجري والدراجات الثابتة وآلات الوزن، بالإضافة إلى الأوزان الحرة.

وسيستمتع الضيوف الصغار في نادي الأطفال من خلال المغامرات والأنشطة والألعاب لقضاء أوقات مليئة بالمرح.

ومع افتتاح شاطىء لابلاج الأكثر ديناميكية في العقبة، سيتمكن الضيوف من تجربة أروع الأجواء الترفيهية مع الدي جي و العديد من النشاطات والعروض المباشرة.

ومن الجدير بالذكر أن منتجع حياة ريجنسي العقبة أيلة يعد أول فندق ينطوي تحت العلامة التجارية المرموقة ’حياة ريجنسي‘، وثاني فنادق المجموعة في المملكة الأردنيّة الهاشميّة، إلى جانب فندق ’جراند حياة عمّان‘. ويعد المنتجع الجديد أول منشأة فندقية يتم افتتاحها ضمن مشروع ’أيلة‘على الشواطئ الشمالية لمدينة العقبة. ويضم المنتجع 286 غرفة وجناحاً توفر جميعها إطلالات ساحرة ومناظر خلابة على البحيرات الشاطئية الصافية وجبال العقبة الشاهقة وقرية المرسى.

انتهى -

نبذة عن حياة ريجنسي:
تفخر العلامة التجارية لفنادق ’حياة ريجنسي‘ بسعيها الدؤوب لتوفير تواصل فعّال للمسافرين مع الأشخاص والتفاصيل التي تسترعي اهتمامهم. ومع أكثر من 185 فندقاً ومنتجعاً تابعاً لـ’حياة ريجنسي‘، والتي تمتاز بمواقعها الحضرية المميزة في أكثر من 30 دولة حول العالم، توفر العلامة الراقية الوجهة المثالية لجميع المناسبات، بدءاً من الاجتماعات الخاصة بالأعمال إلى قضاء إجازات لا تنسى مع العائلة. فضلاً عن ذلك، تقدم العلامة التجارية لضيوفها تجربة متكاملة ضمن مرافقها المتنوعة التي تلبي كافة احتياجاتهم، متيحة لهم باقة واسعة من الخدمات ووسائل الراحة بما فيها مساحات العمل والاسترخاء، وتجارب طعام استثنائية تتميز بأشهى النكهات، وسبل تعاون قائمة على التكنولوجيا، بالإضافة إلى تواجد خبراء تنظيم المناسبات الذين يهتمون بأدق التفاصيل التي تلبي تطلعات الضيوف في فعالياتهم. لمزيد من المعلومات تفضلوا بزيارة الموقع الإلكتروني hyattregency.com. تابعوا صفحتنا HyattRegency@ على ، ، ، وشاركوا الصور عبر هاشتاج AtHyattRegency#.

 

عن مجموعة حياة للفنادق:
يقع المقر الرئيسي للشركة في شيكاجو بالولايات المتحدة العالمية، وتعتبر شركة رائدة في قطاع الضيافة، وتضم محفظتها التجارية 14 علامة مرموقة. وقد بلغ عدد منشآتها الفندقية في 30 سبتمبر 2018 ما يزيد على 750 منشأة ضمن أكثر من 55 دولة في ست قارات. هدف الشركة هو تقديم العناية للآخرين ليكونوا دائماً بأفضل حال، بالشكل الذي يعزز من مكانة الشركة ويساعدها على النمو والنجاح، فضلاً عن جهودها الرامية إلى استقطاب أهم الأسماء العاملة في القطاع والاحتفاظ بهم، وبناء علاقات جيدة مع الضيوف وابتكار قيمة مضافة للمساهمين. وتقوم الشركات التابعة لها بتطوير أو امتلاك أو إدارة أو تشغيل أو مشاريع الامتياز أو ترخيص أو تقديم خدمات إلى الفنادق والمنتجعات والشقق الفندقية الشهيرة ووجهات العطلات ومراكز اللياقة البدنية والعناية بالصحة، بما في ذلك: ’بارك حياة‘ و’ميرافال‘ و’جراند حياة‘ و’حياة ريجنسي‘ و’حياة‘ و’أنداز‘ و’حياة سنتريك‘ و’ذا أنباوند كولكشن باي حياة‘ و’حياة بالاس‘ و’حياة هاوس‘ و’حياة زيفا‘ و’حياة زيلارا‘ و’حياة ريزيدينس كلوب‘ و’إيكسهيل‘. للمزيد من المعلومات حول مجموعة ’حياة للفنادق‘، تفضلوا بزيارة الموقع الإلكتروني 

البيانات التطلعية يشتمل هذا البيان الصحفي على بعض البيانات التي يمكن اعتبارها "بيانات تطلعية" وليس حقائق تاريخية بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي الخاص بالأوراق المالية لعام 1995. وعليه، من الممكن أن تختلف نتائجنا الفعلية أو أداؤنا أو إنجازاتنا بشكل جوهري عن تلك الواردة عنها أو المضمنة في البيانات التطلعية. ويمكن في بعض الحالات تحديد البيانات التطلعية من خلال ورود كلمات مثل "يمكن" و"نتوقع" و"ننوي" و"نخطط" و"نسعى" و"نتنبأ" و "نعتقد" "نقدِّر" و "محتمل" و "نواصل" و "من المرجح" و "سوف" و "قد" والصيغ المختلفة لهذه المصطلحات والتعابير المماثلة أو الصيغ المنفية منها. وتستند هذه البيانات التطلعية بالضرورة إلى التقديرات والافتراضات التي تُعتبر غير مؤكدة بطبيعتها حتى لو كانت منطقية بنظرنا ونظر الإدارة. ويندرج بين العوامل التي قد تتسبب اختلاف نتائجنا الفعلية أو أدائنا أو إنجازاتنا بصورة جوهرية عن التوقعات الحالية معدل ووتيرة الانتعاش الاقتصادي في أعقاب الانكماش الذي شهده، ومستويات الإنفاق في قطاعات الأعمال والترفيه وكذلك ثقة المستهلك، والانخفاض في الإشغال ومتوسط المعدل اليومي، والوضع المالي وعلاقاتنا مع الأطراف الثالثة من مالكي العقارات وأصحاب الامتيازات والشركاء الاستثماريين في مجال الضيافة، العجز المحتمل لمالكي الأطراف الثالثة أو أصحاب الامتياز أو الشركاء التطويريين للوصول إلى رأس المال اللازم لتمويل العمليات الحالية أو تنفيذ خططنا للتنمية، والمخاطر المرتبطة بعمليات الاستحواذ والتصرف المحتملة وإدخال مفاهيم جديدة للعلامة التجارية، وعدم إتمام المعاملات المقترحة بنجاح (بما في ذلك عدم استيفاء شروط الإبرام أو الحصول على الموافقات المطلوبة)، والتغييرات في البيئة التنافسية في القطاع_ والناجمة على سبيل المثال عن اندماج الشركات_ والأسواق التي نعمل فيها، والتقلبات العامة لأسواق رأس المال وقدرتنا على الوصول إليها، والمخاطر الأخرى التي تمت مناقشتها في تقارير الشركة التي تم إيداعها لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، بما في ذلك تقريرنا السنوي وفق نموذج 10-K، حيث تتوفر الإيداعات من الهيئة. وليست العوامل المذكورة شاملة بالضرورة للأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى اختلاف نتائجنا أو أدائنا أو إنجازاتنا فعلياً اختلافاً جوهرياً عن تلك الواردة أو المتضمنة في أي من بياناتنا التطلعية. ونحذّر من الاعتماد غير المبرر لأي بيانات تطلعية والتي تم إعدادها في تاريخ إطلاق هذا الخبر الصحفي. ونخلي مسؤوليتنا من أي التزام بتحديث البيانات التطلعية بشكل علني لتعكس النتائج الفعلية أو المعلومات الجديدة أو الأحداث المستقبلية أو التغييرات في الافتراضات أو غيرها من العوامل التي قد تؤثر على هذه البيانات إلا بالحد المطلوب بموجب القانون المعمول به. وإذا قمنا بتحديث بيان أو أكثر من البيانات التطلعية، فلا يجب استخلاص أي استنتاج يفيد بعزمنا إجراء تحديثات إضافية فيما يتعلق بتلك البيانات التطلعية أو غيرها.

 


# # #



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها