الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
النائب خوري يكشف عن اغلاق شركة ادوية بالزرقاء وتسريح كافة موظفيها- وثائق   |   بنك القاهرة عمان ينظم حملة تبرع بالدم لموظفيه   |   كاتب الهيبة يهاجم الجزء الثالث: الحكاية التي تبدأ بالمصعد يجب أن تنتهي فيه   |   نصف الأمريكيين يعتقدون أن بلادهم ستدخل الحرب مع إيران   |   يوسف عواد يهني نجله عمر بقدوم المولود الجديد ( يوسف ) الف مبرووك   |   تعميم لمستودعات وشركات الادوية الصانعة بشأن ملف الدواء   |   الناطق باسم الضمان: متوسط عمر متقاعدي الضمان عند استحقاق راتب التقاعد 52 سنة   |   تبرير_للاعتداء .. ما بين اعتقال واتصال   |   جت تبدأ رحلات الباص المكشوف في ليالي رمضان ببرنامج حافل ومتميز - صور وفيديو   |   سامسونج إلكترونيكس تثبت ريادتها في تكنولوجيا التعدين المتقدمة   |   سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي تتعاون مع تكية أم علي في توزيع أالطرود الغذائية   |   جمعية مكافحة السل والامراض التنفسية توزع طرود غذائية - صور   |   الأميرة سمية للتكنولوجيا تستضيف جائزة ولي العهد   |   الأميرة سمية للتكنولوجيا توقع مذكرة تفاهم مع جامعة ميشيغان الشرقية   |   الحكومة تعلن ارتفاع أسعار برنت والمشتقات النفطية خلال الأسبوع الثالث من آيار   |   ذوو متوفى يتهمون مستشفى الجامعة الأردنية بوفاة ابنهم و الاخير ينفي   |   عطلة رسمية السبت المقبل احتفاء بعيد الاستقلال   |   بالفيديو ...الرزاز يوجه رسالة شديدة اللهجة : لقد أعذر من أنذر !   |   بالفيديو ...حريق يلتهم 100 دونم من الشعير قرب بدلة جابر السرحان بالمفرق   |   المومني: لست متعطشا للوحة الحكومية.. والحجز على سيارة الرئيس وسيلة ضغط مرفوضة   |  

3 دول عربية ترفض«عدم التطبيع مع إسرائيل»


3 دول عربية ترفض«عدم التطبيع مع إسرائيل»

رفضت كلا من مصر والسعودية والإمارات، الموافقة على بند عدم التطبيع مع إسرائيل في مسودة البيان الختامي للاتحاد البرلماني العربي المنعقد في الأردن.

وأفاد موقع «روسيا اليوم»، أن رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس النواب الأردني، المهندس عاطف الطراونة، رفض مطلب السعودية والإمارات ومصر وتمسك ببند رفض التطبيع مع إسرائيل.

وأكد الطراونة، أن "الشعوب العربية ترفض جملة وتفصيلا التقارب والتطبيع مع إسرائيل وأن البرلمان العربي يرضخ لإرادة الشعوب العربية".

فيما أيدت الوفود السوري واللبناني والفلسطيني قرار رفض التطبيع وأكدت على ضرورة التمسك بهذا البند الذي تم إقراره داخل المؤتمر.

وفِي نهاية الجدل بقيت الفقرة كما هي ونجح البند الذي يدعو إلى وقف التطبيع مع إسرائيل وكافة أشكال التقارب معها.

ونص البند، على أنه "من أهم خطوات دعم الأشقاء الفلسطينيين تتطلب وقف كافة أشكال التقارب والتطبيع مع المحتل الإسرائيلي وعليه ندعو إلى موقف الحزم والثبات بصد كل أبواب التطبيع مع إسرائيل".

واقترح المتحفظون "حصر البند بوقف تطبيع الشعوب مع المحتل الإسرائيلي"



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها